العراق وإيران يتفقان على إلغاء التأشيرة وزيادة أعداد زوّار الأربعينية 

 

 

 

العراق وإيران يتفقان على إلغاء التأشيرة وزيادة أعداد زوّار الأربعينية

طهران – رزاق نامقي

اتفق العراق وايران على زيادة اعداد الوافدين بالزيارة الاربعينية التي تصادف في 28 ايلول الجاري ، والغاء تأشيرة الدخول بين البلدين . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي التقى خلال زيارته الى طهران بالرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ، وجرى بحث مجموعة من الملفات الثنائية بين البلدين). واكد الكاظمي ان (زيارتي لايران هي للمرة الثانية خلال هذا العام مما يدل على أهمية العلاقة والروابط بين الجانبين)، وتابع (ناقشنا خلال اللقاء مشاريع اقتصادية ستراتيجية بينها خط سكك حديد شلامجة – البصرة، كما بحثنا التبادل التجاري وسبل زيادته)، لافتا الى ان (العراق يريد أفضل العلاقات مع كل دول الجوار والخلاص من تبعات الحروب العبثية والدكتاتورية وما لحق به من الحرب على داعش)، وتابع (نسجل شكرنا لكل من دعم العراق ضد داعش ونقدم جزيل الشكر لايران في وقوفها معنا منذ اللحظة الأولى ضد هذه الجماعات الظالة ،والعراق موقفه ثابت باتجاه العلاقات مع ايران). بدوره ، قال رئيسي ان ( الكاظمي ابلغنا بإلغاء تأشيرات الدخول بين العراق وايران، ووافق أيضا على زيادة حصة إيران بشأن زوار الاربعينية)، واضاف (لدينا علاقات عميقة مع العراق، وهناك قرارات عدة اتخذت في الاجتماع المشترك مع الكاظمي)، وتابع (نتطلع لتعزيز العلاقات بين العراق وإيران). ووصل الكاظمي الى طهران صباح امس ، وجرت في قصر المؤتمرات الدولي مراسم استقبال رسمية لرئيس مجلس الوزراء من قبل رئيسي. وقال الكاظمي قبيل مغادرته بغداد متوجهاً الى طهران إن (الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين).

وتشهد الزيارة عقد الكاظمي سلسلة اجتماع مع القيادات الإيرانية لبحث الملفات ذات الاهتمام المشترك، وتعضيد جهود نشر التنمية المستدامة لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والإيراني، فضلاً عن بحث التنسيق الثنائي في ما يتعلق بالمواقف من القضايا الإقليمية والدولية، وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها.ورجح  الخبير القانوني طارق حرب ، نجاح الوساطة التي يجريها العراق في التقريب بين ايران وامريكا. وقال حرب في بيان تلقته (الزمان) امس (نتوقع نجاح الكاظمي في تقريب العلاقة بين ايران وامريكا ولاسيما بعد زيارة مسؤول عسكري امريكي الى العراق قبل ثلاثة ايام و ارتياح ايران بعدم دعوة امريكا الى مؤتمر بغداد للتعاون والشركة الذي عقد قبل اكثر من اسبوع  بنجاح وساطة العراق بين مصر وتركيا والسعوديه وقطر وايران والسعودية بحيث ظهرت وستظهر آثار ذلك النجاح  بعد ايام)، وتابع ان (زيارة الكاظمي الى طهران امس له علاقة بعلاقة ايران وامريكا  بشكل خاص وان كان سيناقش قضايا اخرى بين البلدين الذي نرجح نجاح مسعاه للتقريب بينهما ،برغم من دقة موضوع علاقة امريكا بآيران وتعقيده)، وتابع ان (جميع الدول اعتزلت هذا الموضوع او انها ترغب في استمرار العلاقه السيئة بين البلدين والغريب و هو السرية الشديدة ،بحيث لم تتطرق الحكومه العراقيه للوساطات الماضية والوساطات الجديدة، ويبدو انها لا تريد ان تعلن ان للعراق فضلاً في ذلك).

مشاركة