العراق وإيران يتبادلان رفات 31 جندياً فقدوا في حرب الثمانينات

 

 

الدفاع المدني يخصص أرقاماً جديدة بعد توقف الإتصال بالسيطرة

العراق وإيران يتبادلان رفات 31 جندياً فقدوا في حرب الثمانينات

بغداد – ندى شوكت

تبادل العراق وايران رفات 31 جنديا مفقودا خلال الحرب التي جرت في ثمانينات القرن الماضي ، عبر منفذ الشلامجة الحدودي. وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان امس انها (أشرفت على إعادة رفات 11 جنديّا عراقيا، و20 جنديّا إيرانيا إلى بلديهما عند منفذ الشلامجة الحدودي قرب محافظة البصرة)، مؤكدة أنها (ستواصل دعمها للجهات المعنية في تقديم إجابات للعوائل التي فقدت احبتها خلال الحرب بين البلدين في ثمانينيات القرن الماضي)، واشار البيان الى انه (منذ سنوات يعلن البلدان بين مدة وأخرى، تبادل تسليم رفات للجنود بين الطرفين، في المعابر الحدودية). الى ذلك ، إحبطت هيئة المنافذ الحدودية  العديد من عمليات التهريب والغش والتلاعب وهدر المال العام.وقال بيان للهيئة تلقته (الزمان) امس انه (تنفيذا لما جاء في توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وبإشراف مباشر من رئيس الهيئة اللواء عمر الوائلي ،نجحت عمليات الضبط النوعية وتحقيق إيرادات تتطابق مع حجم الاستيرادات ومكافحة الفساد والتهريب بأشكالها كافة، حيث أثمرت جهود المنافذ المتمثلة في الإشراف والرقابة والمتابعة والتدقيق لعمل الدوائر العاملة و البضائع والمسافرين الوافدين إلى البلاد)، مبينا ان (النتائج والاحصائيات المتحققة خلال أيلول الماضي بلغت 86 احالة تضمنت ضبط واتلاف واعادة الاصدار)، مؤكدا ان (ملاكات الهيئة تصدت لمخططات ضعاف النفوس وتمكنت من ضبط 63 ارسالية تنوعت بين حاويات قادمة عبر المنافذ البحرية وشاحنات وبرادات عبر المنافذ البرية). وضبطت إدارة مطار السليمانية ،مجموعة محتالة كانت تعتزم دخول دولة أوربية بوثائق مزيفة.وأشار بيان امس إلى أن (الأجهزة المختصة وبالتعاون مع اسايش السليمانية ،ألقت القبض على 25 مسافراً قامواً بتزييف تأشيرات السفر)، واضاف ان (المتهمين كانوا ينوون السفر إلى ألمانيا و بحوزتهم 140 الف دولار أمريكي). فيما اعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، تدمير اوكار لعصابات داعش في وادي الثلاب ضمن محافظة ديالى.وقال رسول في بيان امس أنه (بعد تنفيذ طائرات القوة الجوية ضربات ناجحة على اوكار عصابات داعش في وادي الثلاب ، خرجت قوة من عمليات ديالى للبحث والتفتيش ،حيث عثرت على جثث دواعش وطائرة مسيرة). وأفاد مصدر أمني، بإلقاء القبض على متهم وفق احكام المادة اربعة ارهاب في ناحية زمار بمحافظة نينوى.وقال المصدر إنه (بناءً على معلومات إستخبارية دقيقة تفيد بوجود أحد المطلوبين في قرية البردية التابعة الى ناحية زمار ، تم تشكيل فريق عمل وبالتنسيق مع مكافحة الارهاب ، جرى مداهمة الهدف واعتقال المتهم وتسليمه الى جهة الطلب بوصل تسليم إصولي). في تطور ، أصدرت مديرية الدفاع المدني، تنويها مهماً الى المواطنين بشأن توقف هاتف السيطرة. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس (نسترعي انتباه جميع المواطنين إلى توقف الإتصال بهاتف سيطرة الدفاع المدني 115 بسبب خلل فني من المصدر)، وأضاف انه (بأمكانكم الإتصال على الهواتف البديلة 07802183407 و 07905230578و07705366977 في حال حصول أي حادث).

ورصدت الشرطة المجتمعية التابعة لوزارة الداخلية، فضائع تتستر وتقف خلف حالات الإنتحار في الآونة الأخيرة.

وذكر مدير علاقات وإعلام المجتمعية، عبد الحافظ الجبوري في تصريح امس ان (الاجهزة الامنية رصدت الكثير من حالات الجرائم الجنائية التي تصنف تحت مسمى حالات الانتحار)، لافتا الى ان (الإجراءات التحقيقية تكشف الكثير من حالات غسيل العار او التعذيب المفرط وتنضوي تحت مسمى الانتحار)، وتابع ان (الشرطة المجتمعية نفذت أكثر من حملة للحد من هذه الظاهرة ،وان لمحافظة ذي قار خصوصية في ذلك ،حيث تصل الى حد الكبت والعوائل تكون محاصرة وتصل احيانا  الى حد الجرائم المجتمعية الجنائية).

مشاركة