العراق ليس أفغانستان – مشتاق الربيعي

 

 

العراق ليس أفغانستان – مشتاق الربيعي

برغم الانتكاسة الامنية التي حدثت بمنتصف عام 2004 وتسببت بسقوط نينوى ومدن غرب العراق بيد تنظيم داعس الارهابي الجبان ثم بعد ذلك قامت قواتنا الامنية الباسلة بمختلف صنوفها بتحرير الارض والانسان من بطش الارهاب وتحية والف تحية للابناء القوات الامنية والمجد والخلود لشهداء العراق الابرار والخزي والعار بجبين كافة الخارجين عن القانون الارهاب بالعراق اندحر وبعض الاحيان تكون هناك خروقات امنية  وهذا الامر اعتيادي يجري بدول العالم العظمى لكننا نطمح الى القضاء  بشكلٍ تام على فلول الارهاب عليه بكافة انحاء عراقنا الحبيب والعراق الان يمتلك ترسانة عسكرية رصينة لكن يجب توحد القرار الامني بالبلاد من اجل ديمومة النصركون تعدد القرارات  امر خاطئ جدا ومغفل من يظن ان سيناريو افغانستان يعاد بالعراق ايضا وهو بغفوة عميقة كون العراق موحد شعبه مع القوات الامنية الباسلة وليس مع ساسة الصدفة كون ابناء القوات الامنية هم ابنائنا واخوتنا وبأذن لله العراق مثلما انتصر على الارهاب بتوحد ابناءه من الشمال الى الجنوب سوف يقضي على فلول الارهاب والمشهد الافغاني هو مؤامرة دولية محاكة على الشعب الافغاني كون ليس من المعقول  جيش كبير وقوات دولية كبيرة تنسحب من تاره ومن تاره اخرى تنظيم ارهابي مثل طالبان يعود الى المشهد بعد اكثر من عقدين من الزمان على الدول العربية ودول ألعالم اجمع ان تعقد اجتماع طارئ بخصوص ذلك وان تعمل على تحرير الشعب الافغاني من الجديد وتسلم البلاد الى جهة شرعية كون ما يحدث هناك انهتاكات بحق الانسانية وهؤلاء وحوش برابرة اعداء الانسانية والحياة ويجب التخلص منهم قبل فوات الاوان .

مشاركة