العراق‭:‬العسكر‭ ‬والنازحون‭ ‬والسجناء‭ ‬يفتتحون‭ ‬التصويت‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مؤشرات‭ ‬حاسمة

نيويورك‭ ‬تايمز‭:‬المال‭ ‬والسلاح‭ ‬سيعيدان‭ ‬الوجوه‭ ‬القديمة‭ ‬ولا‭ ‬أمل‭ ‬في‭ ‬التغيير‭ 

بغداد‭- ‬عبد‭ ‬الحسين‭ ‬غزال‭  ‬واشنطن‭ -‬مرسي‭ ‬أبو‭ ‬طوق‭ ‬

انطلقت‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬منذ‭ ‬السابعة‭ ‬صباحا‭ ‬امس‭ ‬الجمعة‭ ‬عملية‭ ‬‮«‬التصويت‭ ‬الخاص‮»‬‭ ‬للقوات‭ ‬الأمنية‭ ‬والنازحين‭ ‬والسجناء،‭ ‬قبل‭ ‬يومين‭ ‬من‭ ‬انتخابات‭ ‬تشريعية‭ ‬مبكرة‭ ‬يرى‭ ‬خبراء‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬فيها‭ ‬ستكون‭ ‬ضئيلة‭. 

وقال‭ ‬مراقبون‭ ‬ان‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص‭ ‬معلوم‭ ‬العدد‭ ‬وشبه‭ ‬إجباري‭ ‬ولا‭ ‬يعطي‭ ‬انطباعا‭ ‬حقيقيا‭ ‬عما‭ ‬ستؤول‭ ‬اليه‭ ‬الأمور‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الاقتراع‭ ‬الرسمي‭ .‬

وقال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي،‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭: ‬‮«‬أكمل‭ ‬أبطالنا‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬الإدلاء‭ ‬بأصواتهم‭ ‬في‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص،‭ ‬بالتزام‭ ‬وانتظام‭ ‬ومسؤولية،‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬كل‭ ‬الإجراءات‭ ‬ناجحة‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬نزاهة‭ ‬وعدالة‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص‮»‬‭.  ‬وكتب‭ ‬على‭ ‬صفحته‭ ‬بموقع‭ ‬تويتر‭: ‬‮«‬خطوة‭ ‬اولى‭ ‬ناجحة‭ ‬باتجاه‭ ‬مشاركة‭ ‬واسعة‭ ‬لشعبنا‭ ‬في‭ ‬التصويت‭ ‬العام،‭ ‬لاستكمال‭ ‬الواجب‭ ‬الوطني‭ ‬وصنع‭ ‬التغيير‭.‬‮»‬‭ ‬

فيما‭ ‬تتوجه‭ ‬الأنظار‭ ‬ليوم‭ ‬الاحد‭ ‬حيث‭ ‬الموعد‭ ‬الرسمي‭ ‬للانتخابات‭ ‬التي‭ ‬وصفتها‭ ‬صحيفة‭ ‬نيويورك‭ ‬تايمز‭ ‬امس‭ ‬انها‭ ‬ستعيد‭ ‬نفس‭ ‬الوجوه‭ ‬والأحزاب‭ ‬وهي‭ ‬خاضعة‭ ‬لسلطتي‭ ‬المال‭ ‬والسلاح‭ ‬،‭ ‬وأشارت‭ ‬صحيفة‭ ‬“نيويورك‭ ‬تايمز”‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬أعدته‭ ‬مراسلتها‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬جين‭ ‬عراف‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬لم‭ ‬تتغير‭ ‬،‭ ‬فالعامل‭ ‬الحاسم‭ ‬فيها‭ ‬هو‭ ‬المال‭ ‬والسلاح‭. ‬وقالت‭ ‬إن‭ ‬الأجنحة‭ ‬السياسية‭ ‬للفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬فوزها‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الخامسة‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭. ‬وتحدثت‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬عن‭ ‬حملة‭ ‬لعصائب‭ ‬الحق‭ ‬المتهمة‭ ‬باستهداف‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بالمقذوفات‭ ‬الصاروخية‭ ‬والمدرجة‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬المنظمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬حيث‭ ‬وضعت‭ ‬لافتة‭ ‬ضخمة‭ ‬أمام‭ ‬مقرها‭ ‬تظهر‭ ‬مبنى‭ ‬الكابيتول‭ ‬الأمريكي‭ ‬وقد‭ ‬ابتلعته‭ ‬الخيام‭ ‬الحمراء،‭ ‬وهي‭ ‬رموز‭ ‬لمعركة‭ ‬كربلاء‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬وفيها‭ ‬تلميح‭ ‬بالانتقام‭ ‬والدفاع‭ ‬عن‭ ‬الشيعة‭. ‬

من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تعيد‭ ‬الانتخابات‭ ‬نفس‭ ‬الوجوه‭ ‬ونفس‭ ‬اللاعبين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬إلى‭ ‬السلطة،‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الحزب‭ ‬المؤيد‭ ‬لمقتدى‭ ‬الصدر،‭ ‬وتحالف‭ ‬مرتبط‭ ‬بالميليشيات‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران،‭ ‬والحزب‭ ‬الكردي‭ ‬المهيمن‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬كردستان‭. ‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬وبعد‭ ‬18‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬الغزو‭ ‬الأمريكي‭ ‬للعراق‭ ‬والإطاحة‭ ‬بصدام‭ ‬حسين‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬نظام‭ ‬تسيطر‭ ‬عليه‭ ‬الأموال‭ ‬والأسلحة،‭ ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬منقسما‭ ‬على‭ ‬أسس‭ ‬طائفية‭ ‬وعرقية‭. ‬وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تعيد‭ ‬الانتخابات‭ ‬نفس‭ ‬الوجوه‭ ‬ونفس‭ ‬اللاعبين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬إلى‭ ‬السلطة،‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الحزب‭ ‬المؤيد‭ ‬لمقتدى‭ ‬الصدر،‭ ‬وتحالف‭ ‬مرتبط‭ ‬بالمليشيات‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬إيران،‭ ‬والحزب‭ ‬الكردي‭ ‬المهيمن‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬كردستان‭. ‬

‭ ‬واعترضت‭ ‬فصائل‭ ‬الحشد‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬اعتبارها‭ ‬ضمن‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص‭. ‬

في‭ ‬العاصمة‭ ‬بغداد‭ ‬حيث‭ ‬نشر‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع،‭ ‬شاهد‭ ‬مصور‭ ‬فيديو‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬طلاب‭ ‬الكلية‭ ‬العسكرية‭ ‬يقفون‭ ‬بالصف‭ ‬داخل‭ ‬مدرسة‭ ‬للتصويت،‭ ‬واضعين‭ ‬كمامات‭ ‬على‭ ‬وجوههم‭ ‬ومرتدين‭ ‬قفازات‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬الوباء‭. 

ودعي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬عسكري‭ ‬وعنصر‭ ‬أمن،‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأمنية،‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الاقتراع،‭ ‬الذي‭ ‬يشمل‭ ‬أيضاً‭ ‬120‭ ‬ألفاً‭ ‬و126‭ ‬نازحاً،‭ ‬يقطن‭ ‬بعضهم‭ ‬نحو‭ ‬27‭ ‬مخيماً‭ ‬ويفوق‭ ‬عددهم‭ ‬الإجمالي‭ ‬المليون‭ ‬نازح‭. 

فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الانتشار‭ ‬الأمني‭ ‬الكثيف‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬العاصمة،‭ ‬قامت‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬العراقية‭ ‬بطلعات‭ ‬جوية‭ ‬بطائرات‭ ‬حربية‭ ‬سمعت‭ ‬أصواتها‭ ‬صباحاً‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬بغداد،‭ ‬بهدف‭ ‬‮«‬تأمين‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية‮»‬،‭ ‬كما‭ ‬قالت‭ ‬خلية‭ ‬الإعلام‭ ‬الأمني‭ ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬في‭ ‬بيان‭. ‬

وعرضت‭ ‬قناة‭ ‬الإخبارية‭ ‬الرسمية‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬صوراً‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬اقتراع‭ ‬أظهر‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬العسكريين‭ ‬وعناصر‭ ‬الأمن‭ ‬يصطفون‭ ‬بانتظار‭ ‬دورهم‭ ‬للتصويت‭. 

في‭ ‬المقابل،‭ ‬لم‭ ‬يُشمل‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬العراقي‭ ‬وهو‭ ‬تحالف‭ ‬فصائل‭ ‬شيعية‭ ‬باتت‭ ‬منضوية‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬الرسمية،‭ ‬بترتيبات‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬النيابية‭ ‬المبكرة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية،‭ ‬بل‭ ‬سيصوت‭ ‬عناصره‭ ‬في‭ ‬الموعد‭ ‬العادي‭ ‬الأحد‭.   ‬وتقدم‭ ‬السلطات‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬موعدها‭ ‬الطبيعي‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2022،‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تنازل‭ ‬للمتظاهرين‭ ‬الذين‭ ‬نزلوا‭ ‬أواخر‭ ‬العام‭ ‬2019‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬مطالبين‭ ‬بإسقاط‭ ‬النظام‭. ‬

ولأسابيع،‭ ‬ندد‭ ‬عشرات‭ ‬الآلاف‭ ‬بالفساد‭ ‬المزمن‭ ‬والاقتصاد‭ ‬المتهالك‭ ‬ونقص‭ ‬الخدمات‭. ‬لكن‭ ‬الانتفاضة‭ ‬تعرضت‭ ‬لقمع‭ ‬شديد،‭ ‬وتراجعت‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬مذاك‭. 

يوجد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬3240‭ ‬مرشحاً‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الانتخابات‭ ‬على‭ ‬مقاعد‭ ‬البرلمان‭ ‬الـ329‭. ‬وتجري‭ ‬الانتخابات‭ ‬وفق‭ ‬قانون‭ ‬انتخابي‭ ‬جديد‭ ‬يرفع‭ ‬عدد‭ ‬الدوائر‭ ‬وينص‭ ‬على‭ ‬تصويت‭ ‬أحادي،‭ ‬ما‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يشجع‭ ‬المستقلين‭ ‬والمرشحين‭ ‬المحليين‭. 

ويتوقع‭ ‬خبراء‭ ‬نسبة‭ ‬مقاطعة‭ ‬قياسية‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الـ25‭ ‬مليون‭ ‬ناخباً‭. ‬واختارت‭ ‬غالبية‭ ‬التيارات‭ ‬المنبثقة‭ ‬عن‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬أو‭ ‬ناشطين‭ ‬مقاطعة‭ ‬الانتخابات،‭ ‬منددين‭ ‬بهيمنة‭ ‬مناخ‭ ‬غير‭ ‬ديموقراطي‭ ‬على‭ ‬العملية‭.   ‬وفي‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة،‭ ‬تعرض‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬الناشطين‭ ‬للخطف‭ ‬أو‭ ‬الاغتيال‭ ‬أو‭ ‬محاولة‭ ‬الاغتيال،‭ ‬متهمين‭ ‬مجموعات‭ ‬مسلحة‭ ‬موالية‭ ‬لإيران‭ ‬بالوقوف‭ ‬خلف‭ ‬تلك‭ ‬العمليات‭. 

يرى‭ ‬خبراء‭ ‬أن‭ ‬الأحزاب‭ ‬نفسها‭ ‬ستبقى‭ ‬مهيمنة‭ ‬على‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭. 

‭ ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة