العراقية تنفي تنصلها عن لجنة محايدة الفهداوي: نقل ملفات السجينات إلى الأنبار

176

الانبار – نور الدين حميد

كشف محافظ الأنبار قاسم الفهداوي عن موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي على نقل ملفات السجينات اللائي تعرضهن للاغتصاب من المحاكم الحالية في بغداد إلى محكمة استئناف الأنبار، مؤكداً أن القرار اتخذ بعد التداول مع مجلس القضاء الأعلى.

 وقال الفهداوي في تصريح امس إن (المالكي، ابلغني خلال اتصال هاتفي بموافقته على نقل السجينات اللائي دار لغط بشأن تعرضهن للاغتصاب مع ملفاتهن من محاكمهن ومعتقلاتهن الحالية إلى محكمة استئناف الأنبار)، وأضاف الفهداوي أن (المالكي اتخذ هذا القرار بعد التداول مع مجلس القضاء الأعلى).  وكان المجلس قد أعلن تسجيل انتهاكات بحق السجينات مشدداً على أنه لن يتوانى عن معاقبة أي عنوان يتورط بهذه القضية مهما كان منصبه، لكنه لفت إلى أن بعض السجينات يلجأن إلى مثل هذه الادعاءات للتخلص من عقوبتهن. وكانت وزارة الداخلية قد عدّت الحديث (عن تعذيب السجينات داخل السجون محض افتراء). الى ذلك نفت القائمة العراقية تنصلها عن مقترح نائب رئيس الوزراء صالح المطلك بشأن تشكيل لجنة برلمانية تشرف على التحقيقات مع حماية وزير المالية رافع العيساوي.

وقالت عضو القائمة ايمان موسى عبطان لـ(الزمان) امس ان (قائمتها متمسكة بمقترح المطلك على ان تشكل لجنة محايدة تكون ذات اختصاص وفيها عضو عن لجنة حقوق الانسان النيابية وتشكل من رئيس مجلس النواب). الى ذلك عدّ القيادي في ائتلاف دولة القانون عباس البياتي أن القائمة العراقية لم تساند المقترح الذي طرحه المطلك بشأن تشكيل اللجنة، مؤكداً أنها تحاول التنصل من تصريحات أحد نوابها التي حملت اتهامات لمكون عراقي كبير.

وقال البياتي في تصريح امس إن (المقترح الذي تقدم به المطلك كان مقبولاً لدى دولة القانون لكننا رأينا أن القائمة العراقية لم تكن متحمسة لهذا الأمر)، وأضاف البياتي أن (الفكرة منذ البداية كانت فكرة دولة القانون لاستيعاب الأزمة وجعل الأمور واضحة أمام الجميع)، مشيراً إلى أن (القائمة العراقية لم تبد تفاعلاً مع هذا الحل)، ولفت البياتي إلى أن (القائمة العراقية تتنصل أيضاً من التصريحات التي ادلى بها احد نوابها الذي وصف مكون كبير بأوصاف يعف عنها اللسان)، موضحاً أنها (تحاول أن تتحجج بمختلف الحجج لتفسير موقف ذلك النائب).

�ت�%� ��P��N� عقده الزيارة الأخيرة لوفد إقليم كردستان الى بغداد والمباحثات التي أجراها الوفد حول التوترات في المناطق الكردستانية خارج الإقليم). وكان النائب محمود عثمان قد نفى علمه بوصول وفد البيشمركة الى بغداد وقال لـ(الزمان) امس (ان من المفترض ان يجري الوفد مباحثات مع وزارة الدفاع في هذه الايام) دون ان يحدد اليوم بالضبط.

{ اسماء  الدفعة 18 الموقعين على حملة (الزمان) ايقاف التراشق الاعلامي بين الحكومة الاتحادية والاقليم ص2 .

مشاركة