العراق:مساعي تهدئة واتصالات لضبط بوصلة تحالفات تشكيل الكتلة الأكبر

بغداد‭ -‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ 

السليمانية‭- ‬فريد‭ ‬حسن‭ 

اجرت‭ ‬قيادات‭ ‬سياسية‭ ‬اتصالات‭ ‬لتهدئة‭ ‬التصعيد‭ ‬الذي‭ ‬اعقب‭ ‬الغضب‭ ‬الذي‭ ‬اثاره‭ ‬اعلان‭ ‬النتائج‭ ‬الأولية‭ ‬للانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬فيما‭ ‬تدور‭ ‬اتصالات‭ ‬أخرى‭ ‬حول‭ ‬التحالفات‭ ‬المحتملة‭ ‬لتشكيل‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر‭ . ‬وقال‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬ان‭ ‬تحالف‭ ‬الفتح‭ ‬ينسق‭ ‬للتحالف‭ ‬مع‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬الفائز‭ ‬لجذب‭ ‬حلفاء‭ ‬اخريمن‭ ‬منهم‭  ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬كردي‭ ‬ومجموعة‭ ‬سنية‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬الأقل‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬كتلة‭ ‬دولة‭ ‬القانون‭. ‬وأضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬الصدر‭ ‬لايزال‭ ‬متحفظا‭ ‬على‭ ‬التحالف‭ ‬مع‭ ‬دولة‭ ‬القانون‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يغلق‭ ‬الباب‭ ‬امام‭ ‬الكتل‭ ‬الشيعية‭ ‬الأخرى‭ . ‬

لايزال‭ ‬فرز‭ ‬الأصوات‭ ‬مستمرا‭. ‬لصناديق‭ ‬الاقتراع‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬بعد‭  ‬اعتراضات‭ ‬وتشكيك‭ ‬،‭ ‬رفضته‭ ‬البعثة‭ ‬الأوروبية‭ ‬للمراقبة‭ ‬وقالت‭ ‬ان‭ ‬الحكومة‭ ‬وفرت‭ ‬انتخابات‭ ‬نزيهة‭ . ‬وفي‭ ‬انتظار‭ ‬النتائج‭ ‬النهائية‭ ‬أعلنت‭ ‬المفوضية‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬أولية‭ ‬تقدم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري،‭ ‬الكتلة‭ ‬التابعة‭ ‬لرجل‭ ‬الدين‭ ‬الشيعي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر،‭ ‬تقدما‭ ‬كبيرا‭. 

أنصار‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬عجلوا‭ ‬بالاحتفال،‭ ‬وكذلك‭ ‬لم‭ ‬ينتظر‭ ‬بعض‭ ‬الخاسرين،‭ ‬حسب‭ ‬النتائج‭ ‬الأولية‭  ‬وأبرز‭ ‬هؤلاء‭ ‬قوى‭ ‬شيعية‭ ‬محسوبة‭ ‬على‭ ‬إيران،‭ ‬لإعلان‭ ‬رفضهم‭ ‬للنتائج‭ ‬والتشكيك‭ ‬في‭ ‬نزاهة‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭. 

كان‭ ‬‮«‬ائتلاف‭ ‬الفتح‮»‬‭ ‬بزعامة‭ ‬هادي‭ ‬العامري‭ ‬و»القوة‭ ‬الوطنية‭ ‬لائتلاف‭ ‬الدولة‮»‬‭ ‬بقيادة‭ ‬عمار‭ ‬الحكيم‭ ‬وحيدر‭ ‬العبادي‭  ‬أبرز‭ ‬الخاسرين‭.  ‬غير‭ ‬كتلة‭ ‬نوري‭ ‬المالكي‭ ‬باتت‭ ‬املا‭ ‬لتحالف‭ ‬الفتح‭ ‬لتعويض‭ ‬الخسائر‭ ‬لتقدمها‭ ‬غير‭ ‬المتوقع‭ . ‬

وبدأت‭ ‬المفوضية‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬بالفعل‭ ‬في‭ ‬تسلم‭ ‬الطعون‭ ‬على‭ ‬النتائج‭. ‬

فيماأعلنت‭ ‬قيادة‭ ‬حركة‭ ‬التغيير‭ ‬الكردية‭ ‬ومعقلها‭ ‬السليمانية‭ ‬،‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬الاربعاء،‭ ‬عن‭ ‬استقالتها‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الحركة‭ ‬وتحملها‭ ‬مسؤولية‭ ‬عدم‭ ‬الفوز‭ ‬بالانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬العراقية‭. ‬

وقالت‭ ‬الحركة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬قصير‭ ‬،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬خلية‭ ‬الادارة‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬التغيير‭ ‬قررت‭ ‬تحمل‭ ‬المسؤولية‭ ‬وتقديم‭ ‬الاستقالة‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تشكيل‭ ‬هيئة‭ ‬مؤقتة‭ ‬لإدارة‭ ‬الحركة‮»‬‭. ‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬الحركة‭ ‬فاخر‭ ‬محمد،‭ ‬لوكالة‭ ‬شفق‭ ‬نيوز،‭ ‬أن‭ ‬حتى‭ ‬المنسق‭ ‬العام‭ ‬للحركة‭ (‬الرئيس‭) ‬عمر‭ ‬سيد‭ ‬علي،‭ ‬سوف‭ ‬يقدم‭ ‬استقالته‮»‬‭.‬‭ ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬مطالبات‭ ‬بانسحاب‭ ‬ممثلي‭ ‬الحركة‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬اقليم‭ ‬كوردستان‭ ‬والحكومة‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬السليمانية‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬‮«‬بعد‭ ‬تشكيل‭ ‬هيئة‭ ‬مؤقتة‭ ‬لإدارة‭ ‬الحركة‭ ‬سنبحث‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‮»‬‭. ‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حركة‭ ‬التغيير‭ ‬الكوردية‭ ‬خاضت‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكوردستاني‭ ‬ضمن‭ ‬‮«‬تحالف‭ ‬كوردستان‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬فاز‭ ‬بـ16‭ ‬مقعداً‭ ‬جميعها‭ ‬لمرشحي‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة