العبادي يتلقى دعم واشنطن ويدعو العراقيين إلى الوحدة ضد الدولة الإسلامية

0


العبادي يتلقى دعم واشنطن ويدعو العراقيين إلى الوحدة ضد الدولة الإسلامية
إتفاق بين خامنئي والسيستاني ينهي الولاية الثالثة والأمم المتحدة تطالب القوات الأمنية عدم التدخل بنقل السلطة
بايدن يشيد بمعصوم على الحسم وهولاند وأردوغان يدعوان إلى حكومة وحدة في العراق
بغداد كريم عبدزاير واشنطن ــ مرسي ابوطوق اطاح توافق امريكي ايراني غير معلن برئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي واتاح ترشيح حيدر العبادي القيادي في حزب الدعوة لتشكيل حكومة عراقية جديدة.
وقال المالكي في كلمة مسجلة بين اتباعه ان هناك خرق وانتكاسة حصلت وسوف نصحح ذلك وننتصر. واتهم اليد الامريكية في التدخل في التغيير الحاصل.
فيما دعا رئيس الوزراء العراقي المكلف العراقيين إلى التوحد ضد الحملة الهمجية التي يشنها مسلحو الدولة الإسلامية الذين سبب احدث اجتياح لهم لشمال البلاد قلقا في الداخل والخارج. وقال في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي بعد أن كلفه الرئيس العراقي فؤاد معصوم بتشكيل حكومة إن على الجميع ان يتعاون للوقوف ضد الحملة الإرهابية التي تشن على العراق وايقاف كل الجماعات الارهابية. وهنأت الولايات المتحدة أمس العبادي الذي كلفه الرئيس العراقي فؤاد معصوم تشكيل حكومة وحدة وطنية في بغداد. في وقت حيا نائب الرئيس الاميركي جو بايدن أمس، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس العراقي ، تسمية رئيس حكومة جديد للبلاد الامر الذي وصفه بـ الخطوة الحاسمة بعد اشهر من الجمود السياسي في بغداد.
وجاء في بيان للبيت الابيض ان نائب الرئيس جدد الدعوات المتكررة للرئيس الاميركي باراك اوباما لتشكيل حكومة اكثر انفتاحا بشكل سريع تكون قادرة على الاستجابة للهموم الشرعية لكافة العراقيين .
وأضاف البيت الأبيض أشاد نائب الرئيس الأمريكي بمعصوم لانجاز هذه الخطوة الأساسية وأكد مجددا على المطالب المتكررة للرئيس أوباما بتشكيل حكومة جديدة اكثر شمولا في توقيت مناسب تكون قادرة على التصدي للمخاوف المشروعة لجميع العراقيين. وتابع أكد ايضا نائب الرئيس بايدن على رغبة الرئيس أوباما في تعزيز التنسيق مع الحكومة العراقية الجديدة وقوات الأمن العراقية لاستعادة المكاسب التي حققتها الدولة الإسلامية في العراق والشام. وقال البيت الأبيض إن بايدن كرر أيضا دعم الولايات المتحدة لمعصوم كضامن للدستور العراقي من جانبه دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند امس رئيس الحكومة العراقي المكلف لتشكيل حكومة وحدة وطنية بشكل سريع لمواجهة تهديد الاسلاميين المتطرفين في العراق.
وجاء في بيان لمكتب هولاند انه خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي المنتخب رجب طيب اردوغان، اعرب الاثنان عن املهما في ان يشكل رئيس الحكومة المكلف حيدر العبادي سريعا حكومة وحدة وطنية .
فيما طالبت بعثة الامم المتحدة في العراق القوات الامنية للبلاد بالابتعاد عن التدخل في عملية الانتقال السياسي ، بعد تكليف العبادي بتشكيل حكومة البلاد بدلا عن المالكي. وقال بيان نقلا عن رئيس البعثة في العراق نيكولاي ملادينوف انه ينبغي ان تبتعد قوات الامن العراقية عن الاجراءات التي يمكن ان ينظر كانها تدخل في المسألة المتعلقة بالانتقال الديموقراطي للسلطة السياسية وقال بريت ماكغورك الدبلوماسي المكلف شؤون العراق وايران في وزارة الخارجية الاميركية على حسابه على تويتر نهنىء حيدر العبادي على تعيينه وندعوه الى تشكيل حكومة ووضع برنامج ببعد وطني في اسرع وقت ممكن .
فيما نفت المحكمة الاتحادية العراقية في بيان أمس ان تكون اصدرت قرارا يبت في الخلاف بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المنتهية ولايته حول الكتلة البرلمانية الاكبر بما قد يدعم مساعي المالكي للترشيح لولاية ثالثة. وقال متحدث إن الرئيس العراقي فؤاد معصوم كلف أمس رسميا حيدر العبادي نائب رئيس البرلمان بتشكيل حكومة جديدة. من جانبه قال عضو في الكتلة السياسية لرئيس الوزراء االسابق انهم لن يظلوا صامتين ازاء قرار الرئيس تكليف العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة بدلا من المالكي. وقال حسين المالكي صهر رئيس الوزراء السابق إن ترشيح العبادي غير قانوني وينتهك الدستور. وأضاف أنهم سيلجأون للمحكمة الاتحادية للاعتراض على الترشيح.
في وقت قال حلفاء المالكي أمس إن الرجل الذي سيحل محله في رئاسة الوزراء ليست له شرعية في تصعيد للتوتر السياسي فيما يهدد متشددون مسلحون سنة البلاد. وتلا خلف عبد الصمد عضو حزب الدعوة الذي ينتمي له المالكي بيانا على شاشة التلفزيون فيما كان المالكي يقف بجانبه متجهم الوجه قال فيه إن رئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي يمثل نفسه فقط ولا يعرف الكثير عن العبادي سوى انه احد القياديين البارزين في حزب الدعوة وعاد الى بغداد بعد سقوط النظام السابق. والعبادي ليس شحصية سياسية بارزة وقضى فترة في بريطانيا. ووفقا لسيرته الذاتية المنشورة على صفحته على فيسبوك فإن الاقتباس المفضل له يقول آلة الرئاسة سعة الصدر . وتلقى العبادي تعليمه في جامعة مانشستر وترأس اللجنة المالية في البرلمان وعين مستشارا سياسيا لرئيس الوزراء ووزيرا للاتصالات. والعبادي الذي كان يترأس اللجنة المالية في البرلمان السابق قليل التصريحات ويجري تقديمه على انه احد مستشاري المالكي. وذكرت مصادر سياسية ان رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري زار رئيس الجمهورية بمقره وسلم هذا الترشيح .
واعلن مصدر برلماني عراقي امس توصل التحالف الوطني الشيعي الى اتفاق على ترشيح العبادي لرئاسة الحكومة لاربع سنوات مقبلة بدلا عن نوري المالكي . وقال مصدر من كتلة مستقلون النيابية بزعامة نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني ان التحالف الوطني اتفق على ترشيح العبادي لتولي رئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة العراقية لاربع سنوات مقبلة. وجاء ترشيح العبادي بعد توتر داخل التحالف الوطني اثارها المالكي مطالبا بترشيحه لولاية ثالثة غير انه يواجه انتقادات حادة تاخذ عليه تسلطه وتهميشه الاقلية السنية.
ووفقا للدستور يقوم رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بتكليف مرشح الكيان السياسي الاكبر في البرلمان لتولي منصب رئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة.
وألقى نوري المالكي الذي يواجه اتهامات واسعة بالتشدد الحزبي مما غذى العنف الطائفي الذي يمزق العراق كلمة تلفزيونية في وقت متأخر الأحد انتقد فيها رئيس البلاد لتأخره في تسمية رئيس وزراء بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت في نيسان ونشر قوات موالية له في انحاء بغداد في اجراء وصف بانه مقدمة لانقلاب عسكري يخطط له المالكي.
لكن الرئيس العراقي حصل على تأييد سريع من الولايات المتحدة..
وفي تصريحات محددة موجهة للمالكي قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن عملية تشكيل الحكومة مهمة فيما يتعلق بتحقيق الاستقرار والهدوء في العراق وأملنا هو ألا يثير السيد المالكي القلاقل.
وأضاف شيء واحد يحتاج كل العراقيين لمعرفته وهو أنه سيكون هناك القليل من الدعم الدولي من أي نوع كان لأي شيء يحيد عن العملية الدستورية الشرعية القائمة ويجري العمل عليها الآن.
ومع انتشار ميليشيات شيعية وقوات موالية للمالكي في انحاء بغداد ألقى رئيس الوزراء كلمة بنبرة يملؤها التحدي في وقت متاخر الاحد وقال فيها إنه سيشكو الرئيس معصوم أمام المحكمة الاتحادية لانتهاكه الدستور بتجاهل موعد نهائي لتكليف زعيم أكبر تكتل حزبي في البرلمان لتشكيل حكومة جديدة.
ويتحدى المالكي الذي يرأس حكومة تسيير أعمال منذ الانتخابات غير الحاسمة التي جرت في أبريل نيسان دعوات السنة والأكراد وبعض الشيعة وإيران بالتنحي لافساح المجال أمام تولي شخصية أقل استقطابا.
ويتهم منتقدون المالكي بانتهاج أجندة طائفية همشت السنة ودفعت بعضهم لدعم مقاتلي الدولة الإسلامية الذين أثار أحدث تقدم لهم في شمال العراق قلق حكومة بغداد وحلفائها الغربيين.
وقال كمران بخاري المتخصص في شؤون الشرق الأوسط بشركة ستراتفور للابحاث يعرف المالكي أن من الصعب جدا أن يحصل على ولاية ثالثة ويلعب لعبة عالية المخاطر في محاولة لضمان استمرار سلطته ونفوذه داخل الحكومة الجديدة بغض النظر عمن سيصبح رئيسا للوزراء رسميا.
ويبدو أن صبر واشنطن قد نفد حيال المالكي الذي عين الموالين من الشيعة في مناصب مهمة في الجيش وأثار مقارنات مع الرئيس الراحل صدام حسين.
وجددت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية التأكيد على دعم واشنطن لعملية اختيار رئيس وزراء يمكنه تمثيل تطلعات الشعب العراقي ببناء توافق وطني والحكم بطريقة شاملة.
وقالت في بيان نرفض أي محاولة لتحقيق نتائج بالإكراه أو بالتلاعب بالعملية الدستورية أو القضائية مضيفة أن الولايات المتحدة تؤيد بشكل كامل الرئيس العراقي فؤاد معصوم بوصفه ضامنا للدستور العراقي.
وحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الساسة العراقيين يوم السبت على تشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف يمكن أن تواجه الخطر المتصاعد الذي يشكله مقاتلو الدولة الإسلامية.
وقال مسؤول بالشرطة إن وزارة الداخلية العراقية أبلغت الشرطة بالتأهب الكامل بعد كلمة المالكي.
وبينما شاهد سكان قوات شرطة ترافقها عربات مدرعة تغلق طرقا وتقيم نقاط تفتيش حول بغداد صباح الاثنين قال مصدر آخر بالشرطة إن هناك انتشارا غير مسبوق لقوات الكوماندوس والقوات الخاصة لتأمين العاصمة.
وكان تلفزيون العراقية الحكومي ذكر في خبر عاجل صباح امس ان المحكمة الاتحادية اصدرت قرارا تؤكد فيه ان دولة القانون هي الكتلة البرلمانية الاكبر .
الا ان بيان المحكمة الذي نشر على موقع الالكتروني الرسمي وهو رد على رسالة من رئيس الجمهورية، يكتفي بالتذكير بقرار المحكمة الصادر في اذار» 2010.
وهذا القرار يؤكد ان الكتلة البرلمانية الاكثر عددا يعني اما الكتلة التي تكونت بعد الانتخابات ومن خلال قائمة انتخابية واحدة حازت على اكثر عدد من المقاعد او الكتلة التي تشكلت من قائمتين او اكثر من القوائم الانتخابية التي دخلت الانتخابات ثم شكلت كتلة واحدة ذات كيان واحد في مجلس النواب .
وذكر البيان بانه وفقا للمادة 76 من الدستور يتولى رئيس الجمهورية تكليف الكتلة التي اصبحت مقاعدها النيابية في الجلسة الاولى اكثر عددا من الكتل الاخرى .
وكان المالكي قد اعلن في بيان مفاجئ بثه التلفزيون الرسمي منتصف ليل الاحد الاثنين 21,00 تغ الاحد اليوم سوف اقدم شكوى امام المحكمة الاتحادية ضد الرئيس .
ويتهم المالكي معصوم بانتهاك الدستور مرتين خصوصا لعدم تكليفه رئيس وزراء معيّن مهمة تشكيل حكومة جديدة.
ودولة القانون جزء من الائتلاف الوطني الشيعي اكبر مكونات البرلمان.
وانتهت حقبة الخلاف السياسي حول مرشح التحالف الشيعي لرئاسة الوزراء بعد ان كلف الرئيس معصوم مرشح التحالف الوطني حيدر العبادي بتشكيل الحكومة المقبلة بدلا عن المالكي رغم فوز ائتلافه في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من نيسان الماضي.
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4878 Tuesday 12/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4878 الثلاثاء 16 من شوال 35 هـ 12 من آب اغسطس 2014م
AZP01