العاهل السعودي يخصص 20 في المائة من مقاعد الشورى للنساء

 

 

 

الرياض-الزمان

أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الجمعة أمرين ملكيين قضيا بتعديل نظام مجلس الشورى،بشكل يجيز ضم نساء بنسبة لا تقلّ عن 20%،حيث ضمت تشكيلة المجلس الجديدة 30 سيدة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن الملك عبد الله أصدر أمرين ملكيين بتعديل مواد في نظام مجلس الشورى وتكوين المجلس لمدة أربع سنوات هجرية تبدأ من تاريخ انتهاء مدة مجلس الشورى الحالي.

وبموجب الأمر الملكي، تعدل المادة الثالثة من نظام مجلس الشورى لتصبح كالآتي ” يتكون مجلس الشورى من رئيس ومائة وخمسين عضواً ، يختارهم الملك من أهل العلم والخبرة والاختصاص ، على ألاّ يقل تمثيل المرأة فيه عن ( 20 بالمائة ) من عدد الأعضاء ، وتحدد حقوق الأعضاء ، وواجباتهم ، وجميع شؤونهم بأمر ملكي” .

وأشار إلى أن القرار جاء ” بناءً على استشارتنا لعدد كبير من علمائنا الأفاضل ، سواء من هيئة كبار العلماء أو خارجها الذين أجازوا شرعاً مشاركة المرأة عضواً في مجلس الشورى ، على هدي أحكام الشريعة الإسلامية ، التي لا نحيد عنها قيد أنملة”.

وكان مجلس الشورى المنتهية ولايته يضم 120 عضوا.

وبموجب الأمر الملكي الثاني، “يتم تعديل المادة الثانية والعشرين من اللائحة الداخلية لمجلس الشورى لتتكون كل لجنة من اللجان المتخصصة من عدد من الأعضاء يحدده المجلس على ألاّ يقل عن خمسة ، ويختار المجلس هؤلاء الأعضاء ، ويسمي من بينهم رئيس اللجنة ونائبه ، ويؤخذ في الاعتبار حاجة اللجان ، واختصاص العضو ، ومشاركة المرأة في اللجان”.

وينص التعديل على ان المرأة تتمتع ” في عضويتها بمجلس الشورى بالحقوق الكاملة للعضوية ، وتلتزم بالواجبات ، والمسؤوليات ، ومباشرة المهمات”، ومنها الالتزام ” بضوابط الشريعة الإسلامية ، دون أي إخلال بها البتة ، وتتقيد بالحجاب الشرعي” .

وخصص التعديل بوابة خاصة لدخول النساء الأعضاء بالمجلس وخروجهن،كما خصص لهن أماكن خاصة منفصلة عن أماكن الرجال.

وقد أعلن الملك عن التشكيلة الجديدة لمجلس الشورى الجديد الذي ضمّ ثلاثين سيدة.

يشار الى ان مجلس الشورى السعودي يتم تعيينه من قبل الملك،وله صفة استشارية غير ملزمة ،ولا يتمتع بسلطات تشريعية أو رقابية على السلطة التنفيذية.