الطيران المدني يوقّع مع نظيره التونسي إتفاقية النقل الجوي 

615

 

 

 

 

إكتمال إصلاح عوامة نفطية بميناء البصرة

الطيران المدني يوقّع مع نظيره التونسي إتفاقية النقل الجوي  البصرة –  الزمان

تونس – الزمان

وقعت سلطة الطيران المدني العراقي اتفاقية النقل الجوي مع نظيرتها التونسية. وقال بيان امس ان (الاتفاقية الجديدة تحل محل اتفاقية النقل الجوي لعام (1975وجرت مراسيم التوقيع بحضور سفير جمهورية العراق في تونس ماجد عبد الرضا وسفير تونس في العراق ابراهيم الرزقي ، اضافة الى توقعيها على مذكرة تنفيذية لتسيير الرحلات المباشرة بين البلدين . واكد مدير عام السلطة  علي خليل ابراهيم ان (اجتماعات ومباحثات مكثفة عقدت على مدى يومين متتاليين مع الجانب التونسي والتي أثمرت عن اتفاق عمل مشترك في مجال التعاون الفني للمطارات والسلامة والملاحة الجوية). واضاف (ان لقاء جمع وزير النقل التونسي مع وفدي سلطة الطيران المدني العراقي والخطوط الجوية العراقية بهدف تنسيق العمل المشترك). واوضح ان (هذه الخطوات تأتي في مجال فتح افاق التواصل للنواقل الوطنية للتشغيل الى مقاصد جوية جديدة وكذلك لتوطيد العلاقات مع الدول العربية في مجال النقل الجوي والطيران المدني من خلال توقيع اتفاقية النقل الجوي بين بغداد وتونس والتي تعد خطوة إيجابية نحو الامام). وقالت شركة نفط البصرة إنه تم الانتهاء من إصلاحات في عوامة نفطية بميناء البصرة بعد أن تعرضت لأضرار عندما اصطدمت بها ناقلة نفطية في وقت سابق هذا الأسبوع. وأضافت الشركة في بيان امس أن (ناقلة نفطية اصطدمت في الثلاثين من كانون الثاني الماضي بالعوامة رقم 1 مما ألحق أضرارا طفيفة بها). وقالت إن (الحادث لم يؤثر على برنامج عمليات التحميل أو الصادرات). وللعراق أربع عوامات نفطية قيد التشغيل لتحميل ناقلات النفط تبلغ طاقة التحميل لكل منها 850  ألف برميل يوميا. وقالت مصادر إن (ناقلة حمولتها مليون برميل كان من المقرر أن يجري تحميلها بشحنة حجمها 850  ألف برميل من الخام الثقيل اصطدمت بالعوامة اثناء محاولتها الرسوم). وقال بيان (ان حادث ادى الاصطدام إلى تقعر بسيط في بدن العوامة مع تضرر بسيط في منظومة الشحن ومنظومة الاتصال).

 وأضاف البيان أن (شركة نفط البصرة وشركة تسويق النفط العراقية (سومو) تعملان على تحديد التعويضات المطلوب دفعها من قبل الشركة المالكة للناقلة التي سببت تضرر العوامة).واعلنت وزارة النفط عن مجموع الصادرات والايرادات المتحققة لشهر كانون الثاني الماضي ، بحسب الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية سومو.  وقال بيان امس ان (كمية الصادرات من النفط الخام بلغت اكثر من 113 مليونا و111  الفا و437   برميلا بايرادات بلغت اكثر من ستة مليارات و352   مليونا و 753 الف دولار.

 واضاف ان مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر كانون الثاني الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت اكثر من 110  ملايين و245  الفا و281  برميلا، اما من حقول كركوك فبلغت الكميات المصدرة مليونين و315  الفا و381 برميلا، فيما بلغت الكميات المصدرة من حقل القيارة 550  الفا و775  برميلا).

واشار البيان الى ان (المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ ثلاثة ملايين و649  الف برميل، وان معدل سعر البرميل الواحد بلغ 56,164  دولارا).

مشاركة