الطموح مسرحية شعبية كوميدية تعالج مشاكل يومية

858

كاظم يرصد التناقض الأخلاقي بين عائلتين في عمله الجديد

الطموح مسرحية شعبية كوميدية تعالج مشاكل يومية

بغداد – ياسين ياس

عرضت مؤخرا على قاعة المركز الثقافي في جمعية الثقافة للجميع المسرحية الشعبية الكوميدية (الطموح)، تاليف محمد صبري واخراج علي كاظم الذي قال لـ(الزمان) ان ( احداث المسرحية تدور حول عائلتين الاولى تتكون من الاب والام والابنة والثانية تتالف من الاب صاحب شركات وهمية وام وابن فاشل، رب الاسرة الفقيرة ابو خولة الانسان الطيب يعمل ليلا ونهارا من اجل لقمة العيش ولتكمل ابنته الدراسة والام العراقية الحنون التي وقفت مع زوجها في كافة المحن التي مرت بها. وهناك ابو لؤي التاجر الوهمي الذي له علاقات غير صادقة مع اقرانه من التجار من اجل كسب المال الحرام لكن في النهاية يخسر كل امواله بسبب تصرفات ابنه لؤي السيئة،وهنا اقول واجب على الاب المثالي ان يكون حريصا عى عائلته وهذه المسرحية هي رسالة الى كل رب اسرة من اجل مستقبل زاهر لاولادهم).

وعن المسرحية قال الناقد خالد الحسن (في هذه المسرحية يضعنا المخرج وابطال مسرحيته امام الواقع الذي نعيشه لكنه استطاع ان يفصح عن كل مامن شانه ايقاف عجلة الحياة وهذه المسرحية تضم مزاوجة بين ماهو طارئ وماهو موروث من خلال حياتنا اليومية).

المسرحية من تمثيل ملاك التميمي وحسين زنكنة وحسن العلاق، حيدر يوسف، احمد عبد، توفيق سمير وزهراء الجبوري.

*على صعيد اخر حضر المشرف الفني للفرقة الوطنية للتراث الموسيقي العراقي المايسترو علاء مجيد جانباً من بروفات الاوركسترا السمفونية الوطنية العراقية بقيادة المايسترو كريم وصفي والتي اقيمت الخميس الماضي على قاعة الرشيد،بعدها عُقِد اجتماع خاص للفرق الوطنية في العراق برئاسة وزير الثقافة والسياحة والاثار حسن ناظم وبحضور مدير الفرق الوطنية جبار الشويلي واعضاء الاوركسترا السيمفونية الوطنية العراقية و المايسترو علاء مجيد والفنان فؤاد ذنون ممثلاً عن الفرقة الوطنية للفنون الشعبية العراقية،ونوقشت مجموعة من الامور المهمة التي تخص الفرق الوطنية حيث طمأن ناظم الفرق الوطنية واعضاءها بإلتزام الوزارة وعملها الجاد بدعم هذه الفرق وايجاد المقر اللائق بها كذلك الانتهاء من موضوع التشكيل الاداري والعقود الخاصة بأعضائها.

مشاركة