الطلبة يستأنفون الإحتجاجات ونقابة المعلمين تدعو فروعها إلى تظاهرة مركزية

395

 

 

 

 

وفد دولي يزور أوكرانيا وصربيا للتحقيق بالقنابل الدخانية

الطلبة يستأنفون الإحتجاجات ونقابة المعلمين تدعو فروعها إلى تظاهرة مركزية

بغداد – قصي منذر

خرج طلبة كليات جامعة بغداد امس الثلاثاء، باحتجاجات لدعم المتظاهرين.وحمل الطلبة لافتات دعمت المتظاهرين كتب على احداها (يفقد عينا ليكسب وطنا.. ضحيت من اجلنا وحان الوقت لنضحي من اجلك). واقدم عدد من طلبة المدارس في كربلاء على غلق مديرية تربية المحافظة بعد اخراج الموظفين منها.ورفع الطلاب لافتات على بناية المديرية كتب عليها (مغلق بأمر الطلاب). من جهتها اعلنت مديرية تربية محافظة النجف امس عن تلقي ادارات مدارس تهديدات من اجل غلقها والاضراب عن الدوام.وقال مدير اعلام تربية المحافظة وسام الرازقي في تصريح ان (المدارس التي تلقت تهديدات هي اعدادية الحدباء للبنات، ومدارس النوارس والفهد والانوار وكلية التربية للبنات وكذلك اعدادية الكندي والفراهيدي). واقتحم عدد من المتظاهرين امس جامعة ميسان  وتظاهروا في داخلها من اجل اغلاقها.ورفع المتظاهرون لافتة كتبوا عليها (العصيان وتنظيم اعتصام طلابي). من جهتها دعت نقابة المعلمين، المركز العام إلى تظاهرة مركزية في عموم محافظات العراق اليوم الأربعاء.وقالت النقابة في بيان امس انها (تدعو منتسبيها من الملاكات التعليمية والتدريسية والمشرفين التربويين والاختصاصيين الى تظاهرة موحدة في جميع المحافظات تنطلق من مقرات فروعها في المحافظات الى ساحات التظاهر عند الساعة العاشرة صباحاً اليوم الاربعاء).وشددت على (ضرورة رفع لافتات تتضمن مطالب الجماهير التي اقرها المجلس المركزي). من جهتها اعلنت نقابة المعلمين العراقيين فرع كربلاء في بيان مقتضب امس الاعتصام الكامل بدءا من يوم امس الثلاثاء. كما دعت نقابة المعلمين فرع الديوانية منتسبيها الى الحضور اليوم الاربعاء عند الساعة  10 صباحا امام مقر النقابة للمشاركة في التظاهرة.وعمدت القوات الامنية الى وضع كتل كونكريتية اضافية في ساحة الخلاني وسط بغداد اعلى من الكتل الموجودة من اجل اغلاق الساحة بكتل قصيرة في مرحلة اولى ثم كتل ثانية طويلة. وواصلت القوات الامنية امس اطلاق القنابل المسيلة للدموع في ساحة الخلاني، فيما كان المتظاهرون يتحصنون وراء الكتل الكونكريتية التي وضعتها القوات الامنية للفصل بين ساحتي الخلاني والتحرير. وفي محافظة ذي قار شددت القوات الامنية الاجراءات حول سجن الحوت وعززت القوات المكلفة بحمايته.وجاء هذا الاجراء بالتزامن مع انتشار قوات الرد السريع في الناصرية  امس . وباشر اللواء الثاني في قوة الرد السريع مهماته في مدينة الناصرية لتأمين حماية المتظاهرين وإعادتهم لساحة الحبوبي، والسيطرة على التقاطعات والشوارع الرئيسة. واقدم عشرات المتظاهرين على إغلاق جسري النصر والحضارات وسط الناصرية امس فيما تواصلت التظاهرات في عدد من مناطق الناصرية امس.

من جهة اخرى قررت منظمة الأمم المتحدة ارسال وفد مختص إلى أوكرانيا وصربيا للتحقيق في القنابل الدخانية وتفاصيل عمليات استيراد العراق لها من البلدين.  وقال مصدر دبلوماسي عراقي في تصريح امس ان (الأمم المتحدة أعلنت أن ضحايا التظاهرات في العراق قد قتلوا بقنابل الغاز المسيل للدموع المستوردة من صربيا وأوكرانيا واوضحت ان المواد الكيماوية التي تحتويها هذه القنابل قاتلة وتضرب أعصاب الدماغ بمجرد استنشاقها)، واضاف ان (المنظمة الدولية سترسل وفدا مختصا إلى أوكرانيا وصربيا للتحقيق في موضوع القنابل وتفاصيل عمليات تصديرها للعراق)، مشيرا الى ان (ذلك ما ألمحت إليه مسؤولة بعـثة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت، عندما قالت أن المنظمة تبحث عن مصدر قنابل الغاز).

مشاركة