الطالباني ومرسي وبوتفليقة وهادي والعاهل السعودي يهنئون الرئيس الأمريكي على الفوز برئاسة ثانية

257

الطالباني ومرسي وبوتفليقة وهادي والعاهل السعودي يهنئون الرئيس الأمريكي على الفوز برئاسة ثانية
محللون أوباما أفضل نسبيّاً لـحماس
القاهرة ــ بغداد ــ الرياض
صنعاء ــ غزة ــ الزمان
الطالباني يهنئ أوباما بفوزه ويتمنى تطوير العلاقات استناداً الى اتفاقية الإطار الإستراتيجي .
هنأ الرئيس العراقي جلال الطالباني، نظيره الأمريكي باراك أوباما، لمناسبة فوزه بولاية رئاسية ثانية.
وأعرب الطالباني في برقية وزعها مكتبهامس عن أمله في أن تشهد ولاية أوباما الجديدة مزيدا من التطور والإتساع بالعلاقات الوديه بين الولايات المتحدة والعراق استنادا الى إتفاقية الإطار الإستراتيجي المبرمة بين البلدين نهاية العام 2008 .
واكد على أن تلك الإتفاقية توفر الأرضية اللازمة لتمتين وتوسيع الروابط بين العراق وأمريكا في جميع الميادين السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية والثقافية وغيرها .
وتعد برقية التهنئة هذه اول رد فعل رسمي عراقي على اعادة انتخاب الرئيس الأمريكي اوباما لولاية ثانية.
وبعث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برقية تهنئة الى اوباما، داعيا اياه الى الحزم في مواجهة التطرف والعنف والارهاب . وافاد بيان صادر عن المكتب الاعلامي للمالكي قوله ان رئيس الوزراء اعرب عن رغبة العراق بالاستمرار في تطوير علاقات الصداقة بين البلدين في مختلف المجالات . واضاف كما اعرب عن أمله في ان تعزز هذه المناسبة منهج الحوار والاعتدال في حل المشاكل الدولية والحزم في مواجهة التطرف والعنف والارهاب وبما يساعد في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم . وأظهرت نتائج الإنتخابات الرئاسية الأمريكية المُعلنة فوز الرئيس باراك أوباما بولاية رئاسية ثانية، على منافسه الجمهوري ميت رومني الذي أقرّ بهزيمته.
تهنئة مرسي
من جانبه هنَّأ الرئيس المصري محمد مرسي، امس الأربعاء، نظيره الأمريكي باراك أوباما بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية لولاية ثانية. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، إن الرئيس مرسي أعرب عن أمله بتعزيز علاقات الصداقة بين البلدين لخدمة أهدافهما المشتركة في العدل والحرية والسلام . وكان المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، ياسر علي، قدّم التهنئة الى الشعب الأمريكي على اختياره باراك أوباما لولاية ثانية في انتخابات الرئاسة الأمريكية. وقال على في تصريح له في وقت سابق اليوم، نهنئ الشعب الأمريكي على اختياره بالانتخابات.. ونتمنى أن تحقق الإدارة الأمريكية الجديدة مصالح الشعبين الأمريكي والمصري . واضاف أن الرئيس المصري محمد مرسى سيبعث برقية تهنئة للرئيس أوباما اليوم . وكانت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي اعلنت صباح امس الأربعاء، أظهرت فوز أوباما برئاسة بلاده لولاية ثانية تمتد 4 سنوات. على صعيد متصل هنأ الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز، الرئيس الأمريكي باراك اوباما على فوزه بولاية ثانية في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية.
برقية الملك السعودي
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس امس، إن الملك عبدالله بعث برقية تهنئة للرئيس باراك أوباما بمناسبة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية لفترة رئاسية ثانية ، أكد فيها حرصه على تطوير وتنمية العلاقة بين البلدين . وقال الملك السعودي في برقيته يطيب لنا بمناسبة انتخابكم رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية لفترة رئاسية ثانية أن نبعث لفخامتكم باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أجمل التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة، ولشعب الولايات المتحدة الأمريكية الصديق التقدم والازدهار . واشاد بمتانة العلاقات التاريخية الوثيقة بين بلدينا الصديقين والتي نحرص على تطويرها وتنميتها في المجالات كافة . وكانت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أعلنت صباح اليوم الأربعاء، أظهرت فوز أوباما برئاسة بلاده لولاية ثانية تمتد لـ 4 سنوات.
تهنئة الرئيس الجزائري
وهنأ الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، نظيره الأمريكي، بإعادة انتخابه لولاية ثانية، مبديا استعداده لإعطاء دفعة للحوار الاستراتيجي الذي انطلق مؤخرا بين البلدين. وقال بوتفليقة في برقية التهنئة التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية الأربعاء إنها فرصة سانحة اغتنمها لأعرب لكم عن تمام استعدادي لتعزيز العلاقات المثمرة والواعدة القائمة بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية ولإعطاء حوارنا الاستراتيجي الدفع بتعزيز تعاوننا في سائر الميادين .
وأكد بوتفليقة في رسالته أعرب لكم عن اغتباطي لجودة تشاورنا ولآفاق التعاون الواسعة التي يفتحها في إطار الرد المتضامن للمجموعة الدولية على كبريات التحديات التي تواجهها في مجالات السلم والاستقرار والتنمية المستدامة .
مباركة منصور عبد ربه
وهنأ الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، امس، الرئيس الأمريكي باراك أوباما على فوزه بولاية ثانية في الإنتخابات الأمريكية. وقال هادي في برقية تهنئة نأمل ان العلاقات اليمنية ــ الأمريكية ستتعزز وشراكتهما في محاربة الإرهاب ستمضي بشكل اكبر ، مشيدا بما قال إنها انجازات اوباما على هذه الصعد خلال فترة رئاسته الماضية. ورفعت الإدارة الأمريكية من حجم معوناتها العسكرية في مكافحة الإرهاب الى جانب تعاون وثيق في محاربة جناح تنظيم القاعدة في اليمن والتي تعتبره واشنطن أخطر جناح في التنظيم على المستوى العالمي. وهنأ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أوباما بفوزه بولاية رئاسية ثانية.
بري ينهئ اوباما
وأعرب بري في برقية التهنئة التي أرسلها لأوباما اليوم عن تطلع بلاده إلى استمرار دعم الولايات المتحدة الأمريكية لاستقرار لبنان وتعميق الديمقراطية فيه . وتمنى أن تكون السنوات الأربع القادمة مدة ولاية اوباما فرصة لاتخاذ قرارات دولية تكرس السلم والأمن الدوليين، خاصة في منطقة الشرق الأوسط ، لافتاً إلى أهمية تحقيق أماني الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة، لأن ذلك يشكل المقدمة الضرورية لبناء وصنع السلام في هذه المنطقة .
حماس مرتاحة للفوز
من جانبهم أعرب محللون سياسيون عن اعتقادهم بأن حماس مرتاحة لفوز المرشح الديمقراطي الأمريكي باراك أوباما، بولاية رئاسية ثانية، معتبرين أنه الأخف ضرراً عليها من المرشح الجمهوري الخاسر ميت رومني.
لكن الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري رفض الحديث صراحة حول المرشح المفضل لحركته.
واكتفى بالقول حماس تدعو الرئيس الأمريكي أوباما إلى إعادة تقييم سياسته الخارجية تجاه القضايا الفلسطينية والعربية، وإنهاء انحيازه لصالح إسرائيل .
وأضاف نعتبر أي تغيّر في مزاج الشعوب العربية تجاه الإدارة الأمريكية مرهون بإعادة التوازن للسياسة الخارجية الأمريكية تجاه قضايا المنطقة .
من جهته، خمّن الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة أن حركة حماس كانت تفضل فوز أوباما لأنه أخف ضرراً عليها، وعلى القضية الفلسطينية، وذلك بعد أن أبدى المرشح رومني انحيازه الكامل لإسرائيلي ودعمه لبناء المستوطنات الإسرائيلية .
وأوضح أبو شمالة أن الرئيس الأمريكي أوباما في الفترة الثانية من حكمه يبدو أكثر حرية من الضغوط الإسرائيلية، وهذا يتناسبٌ مع طموح حركة حماس .
ولفت إلى أن الانتخابات الأمريكية ونتيجتها قد تشكّل نهاية حكم رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو .
وتابع المحللون في إسرائيل يتحدثون عن بداية تشكيل حزب جديد ذي تشكيلة وسطية، وذلك حتى يحظى بدعم من الرئيس الأمريكي المنتخب أوباما .
من جانبه، ذكر الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف أن المرشح الجمهوري رومني في حال حالفه الحظ وفاز بالرئاسة الأمريكية كان سيصبح غير مقبول فلسطينيّاً لعنصريته المفرطة. وأضاف أمام أوباما فرصة ليثبت عدالة أمريكا التي فقدتها سابقاً .
وأعرب عن أمانيه في أن يعدّل أوباما من سياسته تجاه القضية الفلسطينية، وأن يفي بوعوده التي قطعها على نفسه في الحملة الانتخابية الأمريكية قبل أربع سنوات.
ورأى الصواف أن فوز أوباما شكّل لطمة لنتنياهو، ستجعل فوزه في الانتخابات الإسرائيلية القادمة صعباً، وذلك بسبب الصدام الذي وقع بين الجانبين الأمريكي والإسرائيلي نتيجة للسياسة التي تعامل بها نتنياهو مع أوباما في الآونة الأخيرة .
وفي السياق نفسه، اتفق رئيس مركز أبحاث المستقبل إبراهيم المدهون مع سابقيه في أن فوز أوباما يعتبر أخف الضررين لحركة حماس .
وأضاف المرشحون يتنافسون لخدمة إسرائيل، لكن في جميع الأحوال أوباما أفضل من رومني الذي يعطي الدعم المطلق لإسرائيل .
وفاز الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الانتخابات الأمريكية بعد أن حصد 303 من أصوات المجمع الانتخابي وبذلك يجدد لولاية ثانية مدتها أربع سنوات أمام منافسه الجمهوري ميت رومني الذي حصل على 203 أصوات.
AZP02