الطائرات الحكومية تقصف أحياء في حلب والمعارضون المسلحون يسقطون طائرة بدير الزور

307

الطائرات الحكومية تقصف أحياء في حلب والمعارضون المسلحون يسقطون طائرة بدير الزور
الجيش الحر يستولي على حقل نفطي وانفجار في ساحة الأمويين وسط دمشق
بيروت ــ ا ف ب أسقط مقاتلون سوريون معارضون امس طائرة حربية في محافظة دير الزور في شرق سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. ونقل المرصد عن شهود وناشطين ان مقاتلين من الكتائب الثائرة اسقطوا طائرة حربية كانت تشارك في قصف محيط كتيبة المدفعية عند اطراف مدينة الميادين في دير الزور، وان الطائرة تحطمت قرب بلدة بقرص . واشار الى معلومات اولية عن اسر الطيار. وبدأت القوات النظامية تستخدم الطائرات الحربية في النزاع القائم منذ اكثر من عشرين شهرا في البلاد، بعد بدء المعارك في مدينة حلب في نهاية تموز الماضي. واعلن ناشطون مرات عدة خلال الاشهر الماضية اسقاط مروحيات وطائرات حربية كانت تقوم بقصف مناطق او تجمعات للمقاتلين المعارضين.الى ذلك وقع، امس، انفجار ضخم في ساحة الأمويين وسط العاصمة السورية دمشق ، ولم ترد أنباء عن حجم الأضرار والإصابات. وقالت لجان التنسيق المحلية إن انفجاراً ضخماً وقع، امس في ساحة الأموين قرب آمرية الطيران، وسط تصاعد كثيف لأعمدة الدخان. في المقابل أفاد التلفزيون السوري الرسمي بوقوع تفجير إرهابي قرب فندق داما روز في وسط دمشق، دون مزيد من التفاصيل. يشار إلى أن المنطقة، التي وقع بها الانفجار تضم عدداً من المقار العسكرية السورية، منها مقر قيادة الأركان ونادي ضباط دمشق الجديد. وتعرض مؤخرا مقر هيئة أركان الجيش السوري لعدة هجمات بعبوات ناسفة، نفذها الجيش السوري الحر، حيث أكد أنه يستهدف اجتماعات لضباط وشبيحة متورطين في إراقة دم الشعب السوري. من جانبهم استولى مقاتلون معارضون امس على حقل نفطي في محافظة دير الزور في شرق سوريا بعد اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية التي قتل وجرح واسر منها حوالى اربعين عنصرا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بيان تمكن مقاتلون من لواء جعفر الطيار التابع للمجلس الثوري من السيطرة على حقل الورد النفطي شرق مدينة الميادين بعد حصار استمر اياما عدة، ووردت معلومات عن مقتل وجرح واسر عناصر السرية المكلفة بحراسة الحقل والبالغ عددهم نحو اربعين . ووقعت فجر امس اشتباكات عنيفة بين عناصر من قوى الامن السورية ومقاتلين معارضين قرب فرع امني في دمشق، فيما نفذ الطيران الحربي السوري ثلاث غارات جوية صباحا على مناطق في ريف العاصمة، بحسب ما ذكر المرصد.
ويأتي ذلك غداة يوم دام قتل فيه 194 شخصا في سوريا هم 79 مدنيا و58 مقاتلا من المعارضة و57 عنصرا من قوات النظام. وسجلت الحصيلة الاكبر من الضحايا في ريف ادلب شمال غرب حيث تعرضت بلدات وقرى عدة لعمليات قصف مكثف اوقع 36 قتيلا بينهم العديد من النساء والاطفال.
وقال المرصد في بيان صدر قبل قليل تشهد منطقة ساحة الميسات وشارع مشفى امية في دمشق انتشارا امنيا واسعا واغلاقا لبعض الطرق بعد اشتباكات عنيفة وقعت فجر امس بين مقاتلين من الكتائب الثائرة وعناصر من الامن قرب فرع الامن السياسي في ساحة الميسات . واوضح ان الاشتباكات استمرت نصف ساعة .
وكان بيان سابق للمرصد اشار الى تنفيذ طائرات حربية ثلاث غارات جوية على الغوطة الشرقية في ريف دمشق. وقتل 14 شخصا بينهم ثمانية اطفال وأربع نساء السبت جراء قصف بالطيران الحربي تعرضت له بلدة زملكا في ريف دمشق حيث تجري منذ اشهر عمليات عسكرية واسعة.
كما افاد المرصد عن اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في حي الحمدانية في مدينة حلب .
وذكر ان احياء طريق الباب والشعار وجمعية الزهراء في المدينة تعرضت للقصف من القوات النظامية ما ادى الى سقوط جرحى في حي طريق الباب.
في مدينة درعا تعرض حيا طريق السد ومخيم النازحين للقصف من القوات النظامية السورية التي حشدت اعدادا كبيرة من الآليات والجنود على اطراف الحيين من اجل اقتحامهما ، بحسب المرصد الذي اشار الى مقاومة شرسة من مقاتلي الكتائب الثائرة .
وقتل اكثر من 36 ألف شخص في النزاع المستمر في سوريا منذ حوالى عشرين شهرا، بحسب المرصد الذي الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من ناشطي حقوق الانسان في كل انحاء سوريا ومصادر طبية في المستشفيات المدنية والعسكرية.
AZP02

مشاركة