الطائرات التركية تقصف حزب أوجلان عند الحدود وتتهم فرعه السوري بتعذيب أكراد كوباني


الطائرات التركية تقصف حزب أوجلان عند الحدود وتتهم فرعه السوري بتعذيب أكراد كوباني
غارات التحالف تعوق تقدم داعش في كوباني وهولاند يطالب أردوغان بتسهيل عبور المقاتلين
انقرة ــ توركان اسماعيل
واشنطن ــ باريس بيروت
اربيل ــ الزمان
شنت طائرات بقيادة الولايات المتحدة 21 غارة جوية على مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قرب مدينة عين العرب كوباني السورية امس، ادى الى ابطاء تقدم التنظيم ، بحسب القيادة الاميركية الوسطى. وقالت القيادة في بيان ان الدلائل تشير الى ان الغارات الجوية ادت الى ابطاء تقدم تنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة المحيطة بكوباني، الا انها قالت ان الوضع لا يزال غير واضح فيما قصفت مقاتلات تركية مساء الاثنين مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني برئاسة عبد الله اوجلان بجنوب شرق البلاد، في اول انتكاسة مسلحة جدية في مفاوضات السلام التي بدات قبل عامين وتتعرض لتهديد خطير نتيجة الحرب العنيفة في سوريا المجاورة. من جانبه اتهم رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو امس اكبر حزب سياسي كردي سوري بـ تعذيب اللاجئين الاكراد الذين فروا من هجوم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة كوباني السورية. وصرح داود اوغلو في كلمته الاسبوعية امام نواب حزبه الحاكم العدالة والتنمية وصل اخواننا الاكراد الى هنا تركيا هربا من قمع حزب الاتحاد الديموقراطي الذي يمارس ضغوطا كبيرة على من لا يشاركه اراءه في كوباني . وتابع رئيس الحكومة الاسلامية المحافظة اسالوا ببساطة اهل المنطقة كيف عذب حزب الاتحاد الديموقراطي الناس في كوباني. اطلب من اخواننا في المنطقة ان يقولوها بصوت مرتفع .
واضاف موجها الحديث الى المجتمع الدولي اين كنتم عندما كان حزب الاتحاد يقمع بعض الاكراد؟
ولا تملك السلطات التركية اي علاقات رسمية مع الحزب الكردي السوري الذي يعتبر الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ 1984 تمردا ضد انقرة. واعتبر داود اوغلو كل هذا لا علاقة له بكوباني، بل بالضغط على تركيا عبر كوباني منددا بالضغوط الدولية من اجل تدخل تركي. وتابع لكن تركيا لا تهوى المغامرات
من جانبه شدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس على الضرورة القصوى لان تفتح تركيا حدودها مع سوريا للسماح بمساعدة المقاتلين الاكراد في الدفاع عن مدينة كوباني السورية الحدودية امام تقدم تنظيم الدولة الاسلامية. فيما قال مسؤول كردي سوري إن أكراد سوريا تلقوا مساعدة عسكرية رمزية من حكومة إقليم كردستان العراق من أجل مدينة كوباني لكن يتعذر نقلها في شمال شرق سوريا لأن تركيا لم تفتح ممرا للمساعدات. وقال آلان عثمان المسؤول الإعلامي في المجلس العسكري الكردي بشمال شرق سوريا إن المساعدات تهدف إلى مساعدة الأكراد في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة كوباني عين العرب وتتضمن ذخيرة للأسلحة الخفيفة وقذائف مورتر لكن مسؤولا كرديا سوريا قال إن أكراد سوريا تلقوا مساعدة عسكرية رمزية من حكومة إقليم كردستان العراق من أجل مدينة كوباني لكن يتعذر نقلها في شمال شرق سوريا لأن تركيا لم تفتح ممرا للمساعدات. وقال آلان عثمان المسؤول الإعلامي في المجلس العسكري الكردي بشمال شرق سوريا إن المساعدات تهدف إلى مساعدة الأكراد في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة كوباني عين العرب وتتضمن ذخيرة للأسلحة الخفيفة وقذائف مورتر. وصرح هولاند انه من الضرورة القصوى ان تفتح تركيا حدودها للسماح بمساعدة المدافعين عن كوباني وهم اكراد سوريون . كما وجه نداء الى غير المشاركين في الائتلاف الدولي، كي توفر جميع الدول المعنية للذين يقاتلون تقدم الجهاديين الدعم الذي ينتظرونه منا، اي ببساطة وسائل الدفاع عن النفس بوجه الارهاب .
وتابع حاليا هناك شهيدة، هي مدينة كوباني التي قد تسقط في اي لحظة بين ايدي الارهابيين .
AZP01

مشاركة