الصيف يجلب معه التسمم الغذائي..كيف نعالجه بالأعشاب ؟- سامي الانصاري

التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬هو‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬شديد‭ ‬من‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬لطرد‭ ‬الأحياء‭ ‬البكتيرية‭ ‬السامة‭ ‬التي‭ ‬تدخل‭ ‬مع‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬أو‭ ‬الماء‭ ‬الملوث‭ ‬الى‭ ‬الجهاز‭ ‬الهظمي‭ ‬ومنها‭ ‬البكتريا‭ ‬والفطريات‭ ‬أو‭ ‬الفايروسات‭ ‬أو‭ ‬الحيوانات‭ ‬الأولية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬الصعوبة‭ ‬مشاهدتها‭ ‬أحيانا‭ ‬وسبب‭ ‬دخول‭ ‬هذه‭ ‬الأحياء‭ ‬عبر‭ ‬تناولها‭ ‬مع‭ ‬الطعام‭  ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬النظافة‭ ‬في‭ ‬الطعام‭ ‬أو‭ ‬تعريضه‭ ‬فترة‭ ‬ساعات‭ ‬مكشوفا‭ ‬بسبب‭ ‬الأهمال‭ ‬والجهل‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬الطعام‭ ‬المتروك‭ ‬مكشوفا‭ ‬في‭ ‬المطبخ‭ ‬هو‭ ‬عرضة‭ ‬لهجوم‭ ‬بكتيري‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الصيف‭ ‬يسبب‭ ‬تلوثا‭ ‬سميا‭ ‬لمن‭ ‬يتناوله‭ ‬وكذلك‭ ‬بسبب‭ ‬النقص‭ ‬في‭ ‬تنظيف‭ ‬الخضروات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تناولها‭  ‬مع‭ ‬وجبات‭ ‬الغذاء‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المطاعم‭ ‬العامة‭ ‬حيث‭ ‬يكون‭ ‬الأهمال‭ ‬في‭ ‬النظافة‭ ‬هو‭ ‬شيء‭ ‬مؤكد‭ ‬وما‭ ‬على‭ ‬الأنسان‭ ‬ألا‭ ‬أن‭ ‬يتناول‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الوجبات‭  ‬المخللات‭ ‬مثل‭ ‬الطرشي‭ ‬أو‭ ‬أضافة‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬الخل‭ ‬أو‭ ‬تناول‭ ‬الليمون‭ ‬الخامض‭  ‬مع‭  ‬الطعام‭ ‬لتساعد‭ ‬هذه‭ ‬الأحماض‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬البكتريا‭ ‬والفطريات‭ ‬والفايروسات‭ ‬وتجنب‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬بالتضامن‭ ‬مع‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬للتخلص‭ ‬منها‭ ‬‭,‬‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الأصابة‭ ‬بالتسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لبعض‭ ‬الأعشاب‭ ‬قوة‭ ‬رادعة‭ ‬لهذا‭ ‬التسمم‭ ‬والأسهال‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬لطرد‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬المتسممة‭ ‬داخل‭ ‬الجهاز‭ ‬الهظمي‭ ‬وسنأتي‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأعشاب‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بمعالجة‭ ‬التسمم‭ ‬بدل‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬المستشفيات‭ ‬حاليا‭ ‬حيث‭ ‬هنالك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجراثيم‭ ‬الضارة‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تصيب‭ ‬من‭ ‬يتواجد‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬حين‭ ‬مراجعتها‭ ‬وتعتبر‭ ‬المعالجة‭ ‬البيتية‭ ‬خير‭ ‬حل‭ ‬للتخصل‭ ‬من‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬‭,,‬

أعراض‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬

هنالك‭ ‬أنواعا‭ ‬متعددة‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬تسبب‭ ‬حالات‭ ‬متفاوتة‭ ‬من‭ ‬الخطورة‭ ‬على‭ ‬الأنسان‭ ‬قد‭ ‬تطول‭ ‬أو‭ ‬تقصر‭ ‬مدتها‭ ‬أو‭ ‬تتفاوت‭ ‬في‭ ‬تأثيرها‭ ‬الذي‭ ‬تتركة‭ ‬فيه‭ ‬بسبب‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭ ‬من‭ ‬التسمم‭ ‬ولهذا‭ ‬يأتي‭ ‬دور‭ ‬الأعشاب‭ ‬لتطهير‭ ‬الجهاز‭ ‬الهظمي‭ ‬والدم‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬البكتريا‭ ‬فمثلا‭ ‬بكتيريا‭ ‬كولاي‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تبقى‭ ‬حية‭ ‬في‭ ‬اللحم‭ ‬المكشوف‭ ‬أو‭ ‬ناقص‭ ‬الطهي‭ ‬أن‭ ‬تبقى‭ ‬حية‭ ‬في‭ ‬اللحم‭ ‬وتتمتع‭ ‬بقوة‭ ‬بحيث‭ ‬أذا‭ ‬تم‭ ‬بلع‭ ‬عددا‭ ‬قليلا‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬فأنها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسبب‭ ‬حالة‭ ‬عدوى‭ ‬خطيرة‭ ‬أدت‭ ‬الى‭ ‬موت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المصابين‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬ولذا‭ ‬يجب‭ ‬عدم‭ ‬الأستهانة‭ ‬بمثل‭ ‬هذا‭ ‬الأهمال‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المطاعم‭ ‬‭,‬‭ ‬وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الأصابة‭ ‬بهذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬سببا‭ ‬رئيسيا‭ ‬للأصابة‭ ‬بمتلازمة‭ ‬تحلل‭ ‬الدم‭ ‬الذي‭ ‬يشكل‭ ‬خطرا‭ ‬على‭ ‬الانسان‭ ‬حين‭ ‬أصابته‭ ‬بجروح‭ ‬فيتم‭ ‬النزف‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الجروح‭ ‬يصعب‭ ‬أيقافة‭ ‬أو‭ ‬علاجه‭ ‬أحيانا‭ ‬‭,,‬  ‬وقد‭ ‬يحدث‭ ‬حين‭ ‬تفلت‭ ‬السموم‭ ‬البكتيرية‭  ‬من‭ ‬الأمعاء‭ ‬وتذهب‭ ‬الى‭ ‬الدم‭ ‬قد‭ ‬تسبب‭ ‬تدميرا‭ ‬للكليتين‭ ‬أي‭ ‬الفشل‭ ‬الكلوي‭ ‬وكذلك‭ ‬تسبب‭ ‬قتلا‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬خلايا‭ ‬الدم‭ ‬الحمراء‭ ‬وتسبب‭ ‬الى‭ ‬مضاعفات‭ ‬مرضية‭ ‬جراء‭ ‬قلة‭ ‬الكريات‭ ‬الحمراء‭ ‬وقلة‭ ‬الأوكسجين‭ ‬الذي‭ ‬يحتاجه‭ ‬الجسم‭  ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬أمراض‭ ‬نقص‭ ‬الأوكسجين‭ ‬العصبية‭ ‬منها‭ ‬أو‭ ‬تسبب‭ ‬خللا‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬لواجباتها‭ ‬الطبيعية‭ ‬ولذا‭ ‬أحذر‭ ‬من‭ ‬ترك‭ ‬الطعام‭ ‬مكشوفا‭ ‬أو‭ ‬نقص‭ ‬طهي‭ ‬اللحوم‭ ‬أو‭ ‬قلة‭ ‬النظافة‭ ‬في‭ ‬غسل‭ ‬الخضروات‭ ‬وتناو‭ ‬لها‭ ‬وهي‭ ‬ملوثة‭ ‬

النساءالحوامل‭ ‬والشيوخ‭ ‬والأطفال

الأعشاب‭ ‬المفيدة‭ ‬لمعالجة‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬

من‭ ‬خلال‭ ‬ماكتبته‭ ‬من‭ ‬شروحات‭ ‬توضح‭ ‬خطورة‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬ولكني‭ ‬هنا‭ ‬أحذر‭  ‬من‭ ‬مضاعفات‭ ‬هذه‭ ‬الخطورة‭ ‬والأصابة‭ ‬بالأسهال‭ ‬الشديد‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬أسقاط‭ ‬الأجنة‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬الحوامل‭ ‬وقد‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬فقدان‭ ‬حياتهن‭ ‬أو‭ ‬حياة‭ ‬الجنين‭  ‬أذا‭ ‬تسمم‭ ‬الجنين‭ ‬في‭ ‬بطونهن‭ ‬وخاصة‭ ‬أذا‭ ‬كان‭ ‬الجنين‭ ‬قد‭ ‬تعدى‭ ‬الشهر‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬حياته‭ ‬داخل‭ ‬رحم‭ ‬أمه‭  ‭,,‬‭ ‬وكذلك‭ ‬هنالك‭ ‬خطورة‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬الشيوخ‭ ‬أو‭ ‬كبار‭ ‬السن‭  ‬والأطفال‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأصابات‭ ‬لعدم‭ ‬قدرتهم‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬هذا‭ ‬التسمم‭ ‬وهذا‭ ‬الأسهال‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يضطر‭ ‬الأطباء‭ ‬الى‭ ‬أبقاء‭ ‬المصابين‭ ‬في‭ ‬ردهات‭ ‬المستشفيات‭ ‬لغرض‭ ‬معالجتهم‭ ‬وتخليصهم‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬الموت‭ ‬‭,,‬‭ ‬ولذا‭ ‬أرجو‭ ‬الأنتباه‭ ‬في‭ ‬بيوتكم‭ ‬والمطاعم‭ ‬من‭ ‬الأكل‭ ‬المكشوف‭ ‬بسبب‭ ‬الجهل‭ ‬والأهمال‭ ‬‭,,‬

شرب‭ ‬مغلي‭ ‬نبتة‭ ‬الشيح‭ ‬أو‭ ‬مغلي‭ ‬بذورها‭ ‬يساعد‭ ‬فورا‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬البكتيريا‭ ‬السامة‭ ‬ويتم‭ ‬شرب‭ ‬شاي‭ ‬الشيح‭ ‬حسب‭ ‬العمر‭ ‬وعموما‭ ‬للكبار‭ ‬مقدار‭ ‬ملعقة‭ ‬كوب‭ ‬متوسطة‭ ‬الحجم‭ ‬أضافتها‭ ‬الى‭ ‬مقدار‭ ‬كاسة‭ ‬ماء‭ ‬كبيرة‭ ‬وغليها‭ ‬مع‭ ‬الماء‭ ‬لمدة‭  ‬نصف‭ ‬دقيقة‭ ‬على‭ ‬نار‭ ‬هادئة‭ ‬وتغطى‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬دافئة‭ ‬وشربها‭ ‬مرتين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‭ ‬مرات‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬سوف‭ ‬تقضي‭ ‬على‭ ‬البكتيريا‭ ‬السامة‭ ‬‭,,‬‭ ‬وكذلك‭ ‬تحضير‭ ‬شاي‭ ‬من‭ ‬نبتة‭ ‬الجعدة‭ ‬بنفس‭ ‬المقادير‭ ‬فهي‭ ‬جيدة‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي

وكذلك‭ ‬يمكن‭ ‬أضافة‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬نبتة‭  ‬الميرامية‭ ‬أو‭ ‬كما‭ ‬يسميها‭ ‬أهل‭ ‬الشام‭ ‬العيزقان‭ ‬أو‭ ‬الناعمه‭ ‬مخزنيه‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬البلدان‭  ‬فهي‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬المغص‭ ‬الذي‭ ‬يسببه‭  ‬التسمم‭ ‬الفذائي‭ ‬وهذا‭ ‬يعتبر‭ ‬ضروري‭ ‬أيضا‭ ‬‭,,‬‭ ‬وكذلك‭  ‬أضافة‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬قشر‭ ‬الرمان‭ ‬وغليه‭ ‬قبل‭ ‬وضع‭ ‬الشيح‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬أيقاف‭ ‬الأسهال‭ ‬ولا‭ ‬ننسى‭ ‬أبدا‭ ‬ضرورة‭ ‬شرب‭ ‬الماء‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬للتعويض‭ ‬عن‭ ‬الماء‭ ‬المفقود‭ ‬خلال‭ ‬التسمم‭ ‬الغذائي‭ ‬

برلين‭ – ‬عضو‭ ‬الرابطة‭ ‬الألمانية للطب‭ ‬البديل‭ ‬والعلاج‭ ‬الطبيعي‮ ‬

 

مشاركة