الصيادون‭ ‬التونسيون‭: ‬لن‭ ‬نترك‭ ‬المهاجرين‭ ‬يموتون‭ ‬في‭ ‬البحر

150

جرجيس‭ ‬(تونس)-(أ‭ ‬ف‭ ‬ب)‭ ‬‭ ‬سارع‭ ‬شمس‭ ‬الدين‭ ‬بوراسين‭ ‬إلى‭ ‬طلب‭ ‬النجدة‭ ‬عندما‭ ‬شاهد‭ ‬قارب‭ ‬مهاجرين‭ ‬يواجه‭ ‬صعوبات‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬البحر‭ ‬قبالة‭ ‬سواحل‭ ‬تونس،‭ ‬لكن‭ ‬قبل‭ ‬مغادرته‭ ‬المنطقة‭ ‬بعد‭ ‬يومين‭ ‬عند‭ ‬انتهائه‭ ‬من‭ ‬الصيد،‭ ‬اضطرّ‭ ‬إلى‭ ‬التحرك‭ ‬بنفسه‭ ‬لإنقاذهم‭.‬

يجد‭ ‬الصيادون‭ ‬التونسيون‭ ‬أنفسهم‭ ‬أحيانا‭ ‬كثيرة‭ ‬وحيدين‭ ‬أمام‭ ‬مهام‭ ‬إغاثة‭ ‬المهاجرين‭ ‬غير‭ ‬القانونيين‭ ‬الذين‭ ‬ينطلقون‭ ‬من‭ ‬ليبيا‭ ‬المجاورة‭ ‬باتجاه‭ ‬السواحل‭ ‬الإيطالية،‭ ‬مع‭ ‬انحسار‭ ‬دور‭ ‬المنظمات‭ ‬الناشطة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬والسفن‭ ‬العسكرية‭ ‬الأوروبية‭ ‬بسبب‭ ‬عراقيل‭ ‬قضائية‭ ‬وإدارية‭ ‬تعترضها‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬المتوسط‭.‬

وقام‭ ‬طاقم‭ ‬سفينة‭ ‬شمس‭ ‬الدين‭ ‬بوراسين‭ ‬وثلاثة‭ ‬سفن‭ ‬صيد‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬11‭ ‬آيار/مايو‭ ‬بإنقاذ‭ ‬المهاجرين‭ ‬الـ69‭ ‬التائهين‭ ‬في‭ ‬مركبهم‭ ‬بعد‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬إبحارهم‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬زوارة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬ليبيا‭.‬

ويقول‭ ‬بدر‭ ‬الدين‭ ‬مشارك،‭ ‬صاحب‭ ‬سفينة‭ ‬صيد‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬جرجيس‭ ‬القريب‭ ‬من‭ ‬السواحل‭ ‬الليبية‭ ‬التي‭ ‬ينطلق‭ ‬منها‭ ‬المهاجرون‭ ‬القادمون‭ ‬من‭ ‬إفريقيا‭ ‬كما‭ ‬من‭ ‬آسيا،‭ ‬متحدثا‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬«المنطقة‭ ‬التي‭ ‬نصطاد‭ ‬السمك‭ ‬فيها‭ ‬تشكل‭ ‬نقطة‭ ‬عبور»‭ ‬بين‭ ‬زوارة‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬التونسية‭ ‬وجزيرة‭ ‬لامبيدوسا‭ ‬الايطالية‭.‬

وقام‭ ‬غالبية‭ ‬الصيادين‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬جرجيس‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬بانتشال‭ ‬مهاجرين‭ ‬تعطلت‭ ‬مراكبهم‭ ‬أو‭ ‬واجهت‭ ‬عواصف،‭ ‬فأنقذوا‭ ‬المئات‭ ‬منهم‭.‬

ومع‭ ‬تحسن‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭ ‬وحلول‭ ‬موسم‭ ‬الصيف،‭ ‬تكثفت‭ ‬حركة‭ ‬الهجرة‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬ليبيا،‭ ‬ويخشى‭ ‬الصيادون‭ ‬التونسيون‭ ‬حدوث‭ ‬مأساة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬يصطادون‭ ‬فيها‭.‬

ويكشف‭ ‬بدر‭ ‬الدين‭ ‬مشارك‭ ‬الخمسيني‭ ‬صاحب‭ ‬مركب‭ ‬قديم‭ ‬لصيد‭ ‬السردين‭ ‬يشترك‭ ‬فيه‭ ‬مع‭ ‬أخيه‭ ‬«نُعلم‭ ‬السلطات‭ ‬أوّلا،‭ ‬لكننا‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬ننقذهم‭ ‬بأنفسنا»‭.‬

وتسعى‭ ‬السلطات‭ ‬الأوروبية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭ ‬وتتولى‭ ‬البحرية‭ ‬التونسية‭ ‬بامكانياتها‭ ‬المحدودة‭ ‬اعتراض‭ ‬قوارب‭ ‬المهاجرين‭ ‬في‭ ‬مياهها‭ ‬الاقليمية‭.‬

ولم‭ ‬تشأ‭ ‬السلطات‭ ‬التونسية‭ ‬التعليق‭ ‬على‭ ‬الموضوع‭ ‬لدى‭ ‬اتصال‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬بها،‭ ‬وهي‭ ‬تمنع‭ ‬منذ‭ ‬31‭ ‬أيار/مايو‭ ‬إنزال‭ ‬75‭ ‬مهاجرا‭ ‬عالقين‭ ‬في‭ ‬مركب‭ ‬تونسي‭ ‬مصري‭ ‬أنقذهم‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الدولية‭.‬

مثل‭ ‬ملائكة»-

ويتابع‭ ‬مشارك‭ ‬«كلهم‭ ‬تنصلوا»،‭ ‬مضيفا‭ ‬«اذا‭ ‬أبحرنا‭ ‬واعترضنا‭ ‬مهاجرون‭ ‬يطلبون‭ ‬الاغاثة،‭ ‬نتوقف‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬(الصيد)‭ ‬ونفعل‭ ‬المستحيل‭ ‬لانقاذهم»‭.‬

ويقول‭ ‬«نعمل‭ ‬يوما‭ ‬أو‭ ‬يومين‭ ‬(في‭ ‬الأسبوع)‭. ‬فإن‭ ‬عثرنا‭ ‬عليهم‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الثاني،‭ ‬نكون‭ ‬عملنا‭ ‬لليلة،‭ ‬لكن‭ ‬إن‭ ‬عثرنا‭ ‬عليهم‭ ‬في‭ ‬الليلة‭ ‬الأولى،‭ ‬فعلينا‭ ‬العودة‭ ‬بهم»‭ ‬إلى‭ ‬البر»‭.‬

وتتعقد‭ ‬المسألة‭ ‬عندما‭ ‬يعثر‭ ‬الصيادون‭ ‬على‭ ‬المهاجرين‭ ‬قرب‭ ‬الشواطئ‭ ‬الايطالية‭.‬

وأوقفت‭ ‬السلطات‭ ‬البحرية‭ ‬الايطالية‭ ‬بوراسين‭ ‬وطاقمه‭ ‬منتصف‭ ‬العام‭ ‬الفائت‭ ‬وسجنته‭ ‬شهرا‭ ‬عندما‭ ‬حاول‭ ‬إغاثة‭ ‬مركب‭ ‬مهاجرين‭ ‬قرب‭ ‬جزيرة‭ ‬لامبيدوسا‭.‬

وتراجع‭ ‬دور‭ ‬سفن‭ ‬الاغاثة‭ ‬التابعة‭ ‬لمنظمات‭ ‬غير‭ ‬حكومية‭ ‬وسفن‭ ‬عملية‭ ‬«صوفيا»‭ ‬لمكافحة‭ ‬تهريب‭ ‬المهاجرين‭ ‬خلال‭ ‬2019‭ ‬بسبب‭ ‬انحسار‭ ‬نطاق‭ ‬تحرك‭ ‬العملية‭ ‬الأوروبية‭ ‬والتدابير‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬ضد‭ ‬المنظمات‭ ‬غير‭ ‬الحكومية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬وصول‭ ‬المهاجرين‭.‬

مشاركة