الصقور تصطاد مسؤول تدريب ولاية كركوك في داعش وستة من مرافقيه

629

 

 

 

أب يقتل ولده الشاب طعناً بسكين جراء خلافات عائلية

الصقور تصطاد مسؤول تدريب ولاية كركوك في داعش وستة من مرافقيه

بغداد – الزمان

تمكنت خلية الصقور الاستخبارية  خلال عملية مشتركة مع قوات التحالف من قتل مايسمى بـ(مسؤول تدريب ولاية كركوك) في تنظيم داعش وستة من مرافقيه. وقالت الخلية في بيان امس انها نفذت صباح امس مع قوات التحالف (واجبا قصم ظهر العدو في ناحية الرياض- محافظة كركوك، طالت أميرهم المجرم ابراهيم خليل حميد المكنى ابو الزبير، وهو مسؤول تدريب ولايتهم المزعومة مع ستة من أفراد مفرزته) مضيفة أنها (أنهت سجل إجرامهم في التعدي على مواطنينا، اثر تفجيرهم للدور والأبراج الناقلة للطاقة والعبوات الناسفة مستهدفين أجهزتنا الأمنية وعناصر وطنية). وشهدت كركوك امس جريمة قتل اب لابنه طعناً بسكين بسبب خلافات عائلية.وبحسب مصدر امني فإن (الجاني قتل ابنه  البالغ من العمر 26  عاماً ، طعناً بسكين في منطقة غرناطة وسط كركوك نتيجة خلافات عائلية). وفي بغداد لقيت طفلة مصرعها جراء احتراق منزل في منطقة الشيشان بحي طارق ضمن مدينة الصدر صباح امس بحسب مصدر في الشرطة اشار الى قيام فرق الدفاع المدني بإخماد الحريق.وأعلن المكتب الإعلامي في رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية عن القبض على موظف بتهمة الرشوة في دائرة كاتب العدل في قضاء الفاو.

وقال المكتب في بيان امس إن (معلومات وردت الى شعبة مكافحة الإجرام في الفاو تفيد بوجود تعاملات مادية مشبوهة من جانب بعض موظفي دائرة كاتب العدل في القضاء، تمثلت بأخذ مبالغ مالية لقاء ترويج وكالات خاصة بالسيارات من دون حضور المالك الشرعي وتقديم المستمسكات الرسمية)، مؤكداً (توقيف أحد الموظفين بالجرم المشهود، وضبط مبالغ مالية لديه). واضاف انه (اعترف صراحة بترويج وكالات ومعاملات في الدائرة التي يعمل فيها مقابل أخذ مبالغ بالتعاون مع الكاتب العدل في القضاء).وصادقت محكمة التمييز الاتحادية على حكم اصدرته في وقت سابق محكمة جنايات بابل بالسجن خمس سنوات وشهرا واحدا ضد متهم انتحل صفة ضابط رفيع في الجيش العراقي

 وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان إن (الهيئة الأولى في محكمة جنايات بابل أصدرت حكما بالسجن خمس سنوات وشهرا واحدا  ضد متهم أقدم على انتحال صفة فريق أول ركن طيار في الجيش العراقي)، موضحا أن (المحكمة أصدرت حكمين آخرين بالحبس الشديد ثلاث سنوات ضد المدان نفسه عن جريمة تزوير هويات على أن تنفذ العقوبة الأشد بحسب المادة 142  من قانون العقوبات). وبحسب البيان فإن (محكمة التمييز الاتحادية وجدت أن جنايات بابل راعت في حكمها تطبيق القانون تطبيقا صحيحا وقررت تصديق الحكم).

مشاركة