الصدر يدعو لقطع الكهرباء عن المسؤولين

380

الصدر يدعو لقطع الكهرباء عن المسؤولين

تحذير من غضب الشارع جراء تراجع المنظومة خلال الأيام الساخنة

بغداد – الزمان

حذر النائب عن تحالف سائرون الحكومة من رد جماهيري بسبب تراجع المنظومة الوطنية وشح الطاقة في اغلب المحافظات. وشدد رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية سلام الشمري في تصريح ان (الحكومة يجب ان تاخذ بالمقترحات التي قدمها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن تحسين الخدمات ولاسيما في مجال الكهرباء)، واضاف ان (سنوات طوال مرت على البلاد دون ان يلمس المواطن تحسن ملحوظ بالطاقة الكهربائية رغم عشرات المليارات من الدولارات التي صرفت في هذا الجانب )، ولفت الى ان (اعلان الحكومة والوزارة المعنية عن توقيع عقود ضخمة مع شركات كبرى ، حتى الان لم يلمس المواطن التغيير المنشود لها على الواقع بما يتناسب مع حجم العقود ومبالغها وخاصة منها مرت عليه سنوات عدة)، محذرا الحكومة من (تجدد الرد الجماهيري العارم على هذا النقص الملحوظ ولاسيما وان البلاد دخلت في الموجة الحارة السنوية والتي تؤثر ليس فقط على المواطنين بل على جميع قطاعات البلاد). وقدم الصدر في تغريدة له امس الاول جملة من المقترحات بشأن تحسين واقع الشبكة الكهربائية، مؤكدا انه اصبح من المتيقن ان الحكومة لن تقوم باصلاح أو تحسين الطاقة الكهربائية.

وقال الصدر ان (مقولة تحسن الكهرباء في الشهر العاشر هو بمثابة استهزاء بالشعب العراقي حالها حال مقولة تصدير الفائض من الكهرباء الى الخارج).

مقترحا (جعل الكهرباء الوطنية بأيادٍ عراقية وقطع الكهرباء عن المسؤولين لكي يستشعروا بمعاناة الشعب ولا سيما بالمنطقة الخضراء وتحويلها الى المستشفيات والمدارس والدوائرالمهمة فقط). وطالبت مفوضية حقوق الانسان وزارة الكهرباء بإيجاد حلول سريعة لازمة الطاقة الكهربائية المزمنة. وقالت عضو المفوضية فاتن الحلفي في بيان امس انه (برغم من الجهود المبذولة التي تقوم بها الوزارة من اجل زيادة انتاج الطاقة خلال المدة الماضية، الا ان معاناة المواطنين مازالت مستمرة رغم كل الوعود المقدمة)، مؤكدة ان (توفير الكهرباء الوطنية من اولويات الحكومة ومع ذلك فأن الواقع الحالي لا يبشر بخير)، مطالبة الوزارة بـ (ايجاد البدائل السريعة لانهاء هذه الازمة التي اصبحت مرضاً مزمنا يعاني منه غالبية ابناء البلد وخاصة الطبقات الفقيرة التي لا تمتلك وسائل البدائل في ظل جشع اصحاب المولدات وذلك انتهاك كبير لحقوق المواطن المكفولة بالعيش بحياة كريمة). وشكلت الحكومة خلية دائمة الانعقاد خاصة بالطاقة الكهربائية.

ودعا رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي خلال الاجتماع الثالث للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات الى (ضرورة التعاون وتوفير البيئة السليمة والآمنة والمستقرة للإستثمارات وتجاوز المناطقية والنظر الى المصالح العليا للبلاد وتعزيز الاستقرار والاوضاع الامنية والاقتصادية والخدمية وتحقيق النفع العام والعمل المسؤول في ظل الدستور العراقي الذي ينظم صلاحيات الحكومات الاتحادية والمحلية وفق النظام الديمقراطي الذي يعد ضمانة اساسية للجميع)، مبينا ان (الاجتماع بحث بشكل تفصيلي ملف الطاقة الكهربائية في المحافظات وكل مايتعلق بالانتاج والتوزيع والاستهلاك والاحتياجات والحلول والمقترحات اللازمة الى جانب موضوع التخصيصات المالية وعلاقات الحكومات المحلية مع الاجهزة الرقابية الاتحادية)، ووجه عبد المهدي  بـ(تشكيل خلية دائمة الانعقاد خاصة بالطاقة الكهربائية والمتابعة المستمرة وتقديم المقترحات والحلول وتذليل الصعوبات ومعالجة الحالات الطارئة).

مشاركة