الصدر يبحث في قم مستقبل القوات الأمريكية مع الفصائل المسلّحة

1473

تسريبات بتسمية زعيم التيار رئيساً للمقاومة

الصدر يبحث في قم مستقبل القوات الأمريكية مع الفصائل المسلّحة

طهران – رزاق نامقي

اكدت مصادر مطلعة في إيران اجتماع رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر امس الإثنين بعدد من قادة الفصائل المسلحة التابعة للحشد الشعبي في مدينة قم، وتحدثت عن تسميته رئيساً للمقاومة. وقالت ان (الصدر التقى بامين عام حركة النجباء اكرم الكعبي وامين عام كتائب سيد الشهداء ابو ولاء الولائي، والقيادي في الحشد الشعبي أبو زينب اللامي بحضور مستشاره العسكري ابو دعاء العيساوي). واشارت المصادر الى ان(الاجتماعات بحثت شؤونا مهمة تتعلق بالوجود الامريكي في العراق). وكانت مصادر قد أفادت باختيار الصدر رئيساً للمقاومة والاتفاق على تسمية رئيس تحالف الفتح هادي العامري رئيساً للحشد الشعبي بدلاً عن فالح الفياض، على أن يخضع القرار الأخير لموافقة مجلس النواب. وكان الصدر الذي يرعى تحالف سائرون والعامري قد التقيا ليلة الأحد الماضي في قم لبحث آخر التطورات على الساحة العراقية وأبرزها اختيار مرشح لشغل منصب رئاسة الحكومة. من جهته نفى تحالف الفتح صحة ما ترشح عن  لقاءات التحالف مع سائرون في قم. وقال التحالف في بيان امس ان (ما اشيع على لقاءات بين الفتح والسائرون في قم الايرانية عار عن الصحة).ودعا البيان الى (توخي الحذر بالتصريحات الاعلامية). بدوره قال النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي ان اجتماع الصدر والعامري ركز على ثلاثة مواضيع رئيسة للمرحلة المقبلة.واوضح المسعودي في تصريح ان (اللقاء تناول ثلاثة مواضيع رئيسة ومهمة للمرحلة المقبلة وهي مناقشة مستقبل القوات الأجنبية في العراق والموضوع الثاني هو المضي بتأسيس قرار عراقي وطني بعيدا عن المؤثرات الخارجية)، مضيفا أن (الموضوع الثالث ركز على ضرورة التعامل مع المتظاهرين بشكل إيجابي).وحذر المسعودي من ان (استمرار التظاهرات لمدة 90  يوما بدون حل يشكل خطرا على العملية السياسية)، مشددا على (وجوب حصول اتفاق وتنفيذ المطالب المشروعة . من جهة اخرى اعلنت خلية الإعلام الأمني عن اصابة اربعة من منتسبي القوة الجوية بينهما ضابطان لدى تعرض قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين والتي تضم جنودا أميركيين.الى قصف بثمانية  صواريخ كاتيوشا الليلة قبل الماضية .

 وندد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالهجوم .وقال بومبيو في تغريدة على تويتر (أشعر بالغضب إثر الهجوم الصاروخي على قاعدة بلد الجوية)، وطالب الحكومة العراقية بمحاسبة المسؤولين عن هذا الاعتداء.وأضاف أن (هذه الانتهاكات المستمرة للسيادة العراقية من قبل مجموعات لا تدين بالولاء للحكومة العراقية يجب أن تنتهي).وغادرت غالبية القوات الأمريكية قاعدة بلد بعد التصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.وأكد مصدر عسكري عراقي أنه (لم يبق في القاعدة أكثر من 15 جنديا أمريكيا وطائرة واحدة).

مشاركة