الصحة تقترح منع دخول المراجعين أو الموظفين للدوائر دون بطاقة التلقيح

 

 

الصحة تقترح منع دخول المراجعين أو الموظفين للدوائر دون بطاقة التلقيح

بغداد – ياسين ياس

دعت وزارة الصحة ، الوزارات الاخرى ومنها التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الى عدم السماح للمراجعين والموظفين بالمراجعة او الدوام دون جلب بطاقة التلقيح او فحص بي سي ار. واطلعت (الزمان) على وثيقة تحمل توقيع القائم باعمال الوزارة هاني العقابي ، جاء فيها انه (من اجل السيطرة على كورونا والحد من انتشاره ، نؤكد ضرورة تنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية من جائحة كورونا ، وقرارات مجلس الوزراء ،بعدم السماح للمراجعين والموظفين في دوائر الدولة كافة ، وكذلك الهيئات التدريسية وطلبة الجامعات والمدارس ، دون جلب كارت التلقيح او فحص بي سي ار اسبوعيا). سجلت الوزارة امس،   2519 اصابة وشفاء 3225 حالة وبواقع 20 وفاة جديدة. واشار الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس الى ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها الوزارة لعينات مشتبه اصابتها بالفايروس بلغت اكثر من 24 الفا ، حيث تم رصد 2519 اصابة بكورونا في عموم المحافظات)، واضاف ان (الشفاء بلغ 3225  حالة وبواقع 20  وفاة جديدة)، وتابع ان (اكثر من 59 الف شخص تلقى جرعات اللقاح المضاد في مراكز الوزارة المنتشرة ببغداد والمحافظات). ولاحظت (الزمان) اثناء زيارتها الى مستشفى دار التمريض الخاص ، بان هناك سرعة انجاز شهادات التطعيم الدولية بعد ان كانت العملية يشوبها معوقات كالتأخير والازدحام ، اما الان فأن المراجع لا ستغرق سوى 15 دقيقة للحصول على هذه الشهادة. وقال احد العاملين في السمتشفى ان (سبب التغيير جاء بعد فتح منافذ اصدار جديدة في عموم المحافظات ، الامر الذي اسهم بتخفيف هذا الزخم). بدوره ، اعرب مراجعون عن (ارتياحهم من الاجراءات المتبعة في منافذ اصدار الشهادة الدولية ، وقدمو الشكر الى الملاكات الوجود في منفذ مستشفى دار التمريض الخاص وهم، اثير نزار احمد وحيدر سهيل نجم وعلا صفاء علي وعمر احمد نايف وعلي مجيد احمد ومعن ريان عبد الرزاق وعلي رزاق عبد الحسين). الى ذلك ، حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن العالم لم يتخط مرحلة الخطر في التصدي لجائحة كورونا، مشددة على أنه لم يتم السيطرة على الوباء بعد. وقالت المديرة الفنية لبرامج الطوارئ في المنظمة، ماريا فان كيركوف، انه (تم رصد 3.1 ملايين إصابة جديدة مثبتة في العالم خلال الأسبوع الماضي، مع تسجيل 54 ألف وفاة إضافية، علما أن الأرقام الحقيقية يمكن أن تكون أعلى بكثير)، وأضافت ان (الوضع لا يزال ديناميكيا ،لأننا لسنا مسيطرين على الفايروس، ولم نتخط مرحلة الخطر ولا نزال إلى حد بعيد وسط هذه الجائحة)، واشارت الى ان (ما يصعب علي فهمه أن وحدات العناية المركزة والمستشفيات في بعض المدن مليئة والناس يموتون، وبرغم من ذلك ، فان الناس في الشوارع يتصرفون وكان الأمر انتهى تماما)، مؤكدة ان (الوفيات الأخيرة من جراء كورونا غالبيتها من غير الملقحين)، منتقدة ما اسمته (بالمعلومات المغلوطة والمضللة بشأن الوباء، كونها تؤدي إلى وفيات)، محذرة من تجدد التفشي، وشددت على ان (الفايروس لن يتم القضاء عليه بالكامل وسيبقى موجودا). وسجلت روسيا أكثر من 900 وفاة خلال الساعات الماضية ، في وقت تبذل السلطات جهودا مضنية للحد من ارتفاع أعداد الإصابات بسبب تفشي المتحورة دلتا ومعدلات التلقيح المنخفضة.

مشاركة