الصحة تعد خطة لإستهداف غير الملقّحين عبر فرق جوالة 

 

 

 

الشفاء يفوق الإصابات ووفيات كورونا تسجل 66 حالة

الصحة تعد خطة لإستهداف غير الملقّحين عبر فرق جوالة

بغداد – ياسين ياس

كشفت وزارة الصحة عن خطة لتسيير فرق طبية جوالة في جانب الكرخ ببغداد ،تستهدف المناطق ذات الكثافة السكانية من اجل تحقيق المناعة المجتمعية، فيما اكدت تسجيل 7011 اصابة بفايروس كورونا وشفاء 9379 حالة وبواقع 66 وفاة جديدة في عموم المحافظات. واشار الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (عدد الفحوصات المختبرية التي اجرتها الوزارة لعينات مشتبه اصابتها بالفايروس بلغت 34 الفا، حيث تم رصد 7011 اصابة بكورونا في عموم المحافظات)، مؤكدا ان (الشفاء بلغ 9379 حالة وبواقع 66 وفاة جديدة)، وتابع ان (اكثر من 87 الف شخص تلقى جرعات اللقاح المضاد في مراكز الوزارة المنتشرة في بغداد والمحافظات). من جهتها ، قالت عضو الفريق الطبي الاعلامي في الوزارة ربى فلاح في تصرح امس انه (هناك سترلتيجة تتضمن تحريك الفرق التلقيحية بين الاحياء وبالتعاون مع المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني للوصول الى المناعة المجتمعية من خلال تلقيح أكبر عدد من المواطنين)، وأضافت انه (نحتاج الى تلقيح 60 بالمئة من المواطنين). ونقت الوزارة في وقت سابق فساد بعض اللقاحات التي تحتاج إلى خزنها في درجات برودة خاصة حتى بعد انقطاع التيار الكهربائي.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح امس إنه (خزن اللقاحات في المخازن يكون في برادات خاصة وبدرجات البرودة المطلوبة لها وهي 80 تحت الصفر، كذلك أثناء نقلها الى المحافظات يكون عبر البرادات أو مخازن)، ولفت إلى أن (الملاكات الصحية تقوم بأخذ الجرعات المطلوبة يومياً من المخازن وتصرفها بتطعيم المواطنين وحسب الاحتياج، ولاتعيد أي قسم منها إلى المخازن، وكل ذلك يجري في ساعات محددة ووفق آلية معتمدة، لذا لا يسجل أي هدر أو تلف لأي كميات مسحوبة)، مؤكدا (سلامة اللقاحات وطريقة خزنها)، نافياً (ما يشاع بشأن فساد بعض اللقاحات التي تحتاج إلى خزنها في برودة خاصة، حتى بعد انقطاع الكهرباء)، لافتا الى (توفر ثلاثة أنواع من اللقاحات وإن جميعها آمنة وفاعلة على مستوى العراق)، وتابع انه (من تلقى اللقاح لايصاب بالجائحة إلا حالات قليلة جداً وبإصابات بسيطة لاتحتاج الدخول للمستشفيات). الى ذلك ، طلبت السلطات الألمانية أكثر من ثمانية آلاف شخص الحصول على جرعات إضافية من لقاحات كورونا، بسبب الاشتباه في قيام ممرضة بحقن محلول ملحي بدلاً من اللقاح في كثير من الحالات.

مشاركة