الصحة تسجل 2339حالة شفاء وإستمرار تصدر بغداد إصابات كورونا

499

 

 

 

الصحة تسجل 2339حالة شفاء وإستمرار تصدر بغداد إصابات كورونا

بغداد – قصي منذر

الناصرية – باسم الركابي

سجلت وزارة الصحة والبيئة 2339 حالة شفاء من فايروس كورونا امس، وقد تصدرت بغداد بقية المحافظات بواقع 694  حالة تلتها واسط والنجف والبصرة وبابل والمثنى. كما سجلت في الموقف الوبائي اليومي 2834  حالة اصابة تصدرتها بغداد وكربلاء والديوانية ونينوى واربيل، فيما بلغ عدد الوفيات 77  حالة تصدرتها بغداد وكربلاء وكركوك. وقال الموقف ان مجموع حالات الشفاء منذ بداية الجائحة في اذار الماضي 98442 ونسبة 71,6  بالمئة، فيما بلغ مجموع الاصابات الكلي 137556 حالة. وأفاد مصدر طبي بأن محافظة ذي قار لم تسجيل أية وفاة جديدة بفايروس كورونا للمرة الأولى منذ أربعة أشهر.وقال في تصريح امس إنه (للمرة الولى منذ أربعة أشهر، لم تسجل محافظة ذي قار أية حالة وفاة جديدة جراء فايروس كورونا).  وعلقت وزارة الصحة بشأن الادعاءات بوجود لقاح يعالج المرضى في المنازل.وقالت الوزارة في بيان امس انه (في الآونة الأخيرة تعالت دعوات من قبل جهات مختلفة بوجود لقاح معين أو استطاعة البعض ان يعالج المرضى في المنازل وبطرق مختلفة وأخذوا يروجوا لهذه الادعاءات من خلال بعض القنوات الفضائية ومنصات التواصل الاجتماعي وبالرغم من الإجراءات القانونية التي تم اتخاذها من قبل الوزارة إلا أنهم ما زالوا مستمرين بادعاءاتهم التي لا تستند إلى أي دليل علمي).

 واضافت ان (هذه الدعوات من اي جهة كانت قد تسببت بشكل كبير بزيادة عدد الوفيات لوصول المرضى في مراحل متأخرة للمستشفيات وهم في حالات حرجة لا تكون حينها العلاجات ذات فعالية كافية لانقاذهم)، مشيرة الى انها (الجهة الوحيدة وعبر مؤسساتها الصحية المسؤولة عن تقديم الخدمات العلاجية للمصابين بفايروس كورونا وحسب البروتوكولات العلاجية المعتمدة عالميا كون هذا المرض هو مرض وبائي ومن الأمراض المشمولة باللوائح الصحية الدولية والتي لا يكون علاجها إلا ضمن المؤسسات الصحية الحكومية وبإشراف وزارة الصحة حصرا). ودعت الوزارة (المواطنين الى مراجعة المؤسسات الصحية حفاظا على سلامتهم وأن ينتبهوا لهذه الدعوات غير المرخصة من قبل وزارة الصحة ويبلغوا عنها الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القضائية بحقهم)، مناشدة (الجهات الإعلامية الى توخي الحذر من هذه الإدعاءات الخطيرة وعدم الترويج لها بدون موافقة وزارة الصحة).

مشاركة