الصحة ترهن إعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا بالمتغيّرات

 

 

 

الصحة ترهن إعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا بالمتغيّرات

بغداد – ياسين ياس

رهنت وزارة الصحة اعطاء الجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لكورونا بالمتغيرات التي قد تطرأ على مواجهة تفشي الجائحة. فيما سجلت امس 4717 اصابة بالفايروس وشفاء 7298 حالة وبواقع 61 وفاة جديدة. واكد الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (مختبرات الوزارة اجرت فحوصات لعينات مشتبه اصابتها بالفايروس بلغت 36 الفا، حيث تم رصد 4717 اصابة جديدة في عموم المحافظات)، مشيرا الى ان (الشفاء بلغ 7298  حالة وبواقع 61 وفاة جديدة). وتابع ان (اكثر من 93 الف شخص تلقى جرعات اللقاح المضادة في مراكز الوزارة المنتشرة ببغداد والمحافظات). وعلقت الوزارة على نية دول استخدام الجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لكورونا وإمكانية استخدامها في العراق.وقالت عضو الفريق الطبي الإعلامي للوزارة ربى فلاح في تصريح امس ان (العراق تحت يلتزم بوصايا منظمة الصحة العالمية، وحتى هذه اللحظة لم تصدر أي تعليمات بإعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح لأي نوع منها المستخدم في البلا)، مؤكدة انه (بمجرد ان تصدر المنظمة أي تعليمات جديدة بشان المتغيرات التي قد تطرأ على مواجهة الجائحة ،سنعمل بها في العراق)،

وأشارت الى ان (إقبال المواطنين على اللقاح جيد حتى في أيام العطل، ونأمل بالوصول الى نسبة تلقيح 50 بالمئة حتى نهاية العام الجاري)، واوضحت فلاح انه (برغم الزيادة في الإقبال الا اننا لم نصل الى النسبة المطلوبة)، وعن خطة الوزارة ليوم الاقتراع ، قالت فلاح انه (تم إعداد خطة صحية ليوم الاقتراع وستبقى الفرق الجوالة مستمرة ، فضلا عن اجراءات التعفير للمراكز الانتخابية وستكون هناك تعليمات صحية خاصة بذلك). وأعلنت سلطات مقدونيا الشمالية حداداً وطنياً يستمرّ ثلاثة أيام، غداة حريق اندلع على اثر انفجار في وحدة لمعالجة مصابين كورونا ، مما أدى إلى سقوط 14 قتيلاً في مدينة تيتوفو .وتحدث رئيس الوزراء زوران زاييف عن مأساة كبيرة، مندداً بخسارة العديد من الأرواح. ووعد بـتوضيح أسباب الكارثة التي حصلت، بينما كانت هذه الجمهورية الصغيرة السابقة تحتفل بالذكرى الثلاثين لاستقلالها.واندلع الحريق إثر انفجار لم تُعرف أسبابه بعد في وحدة أُقيمت مؤخراً في مركز استشفائي في تيتوفو المدينة البالغ عدد سكانها 52 ألفاً.

مشاركة