الشيوعي العراقي يبلغ المالكي ان حل الأزمة يكون بانتخابات مبكرة

217

اليونسكو: اغتيال العلماء والأكاديميين يهدد مستقبل العراق

بغداد ــ كريم عبد زاير

 

قال جاسم الحلفي القيادي في الحزب الشيوعي العراقي امس ان وفد الحزب الذي ترأسه سكرتير الحزب حميد مجيد موسى الذي التقى رئيس الوزراء نوري المالكي امس قد ابلغه ان العراق يسير نحو الكارثة مع استمرار الازمة السياسية.
وابلغ الحلفي الزمان ان سكرتير الحزب قال للمالكي ان الحل هو في اجراء انتخابات جديدة واستخدام ادوات مبتكرة لانهاء الازمة السياسية عبر التنازلات المتقابلة. وهي رؤية المالكي ذاته للانتخابات المبكرة.
فيما علمت الزمان ان موسى قد وصل الى اربيل للقاء رئيس الاقليم مسعود البارزاني بعد اللقاء مع المالكي. ورفضت المصادر الافصاح عن هدف زيارة موسى الى اربيل لكنها قالت ان الحزب يساهم في محاولة حلحلة الازمة السياسية.
حذرت بعثة اليونسكو في بغداد من ان تصاعد اعمال العنف والاغتيالات في مدن العراق بدأت تدفع العراقيين الى ترك منازلهم واغلاق اماكن عملهم وسحب اطفالم من المدارس.
وقال مدير مكتب اليونسكو في العراق محمد جليد ان استهداف الاكاديميين والعلماء يشكل تهديدا جديا على مستقب العراق بكامل اطيافه وان استقرار البلد هو من مسؤولية جميع الاطراف.ولم تقم الحكومة العراقية بأي تحقيق في عمليات قتل العلماء ولم تفصح عن اية خطة لحماية الاكاديميين. فيما شاركت ألفي امرأة يعملن في الأمن السري في تفتيش النساء المشاركات في مراسم زيارة كربلاء امس لمناسبة احياء ليلة النصف من شعبان ذكرى ولادة الامام المهدي اخر أمام لدى الشيعة الاثنى عشرية كما شارك أربعون ألفا من القوات العسكرية في الحماية. وجدد المسؤول الدولي دعوة اليونسكو الى السلطات العراقية لاتخاذ خطوات جادة لمنع جرائم الاغتيال وحماية الطواقم الاكاديمية في العراق.
واسفرت الاغتيالات التي طالت اساتذة الجامعات والاطباء والمحامين الى هجرة الاف العقول الى الدول العربية والغربية خشية ان تطالهم كواتم الصوت المستخدمة في القتل.
على صعيد اخر قال رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في كلمة خلال احتفال القنصلية الامريكية في اربيل بالذكرى 236 للاستقلال الامريكي ان الاكراد لا يشكلون تهديدا لوحدة العراق بل يشكلون تهديدا للدكتاتورية وعلى الولايات المتحدة ان تعرف حب الاقليم للحرية بقدر حبها لها.
واضاف في كلمته انه يود ان يذكر القيادة الامريكية بان عليها التزامات تجاه شعب كردستان وحمايته وان حكومة الاقليم تتفهم بان هذه الالتزامات مرهونة بوحدة العراق.
وينوه الاقليم بقوته العسكرية منذ اسبوع في اشارة ردع لأية محاولة من بغداد لمهاجمته.
من جهته اشاد اليكسندر لاسكاريس القصنل الامريكي في اقليم كردستان بالعلاقات المتينة بين شعب كردستان والشعب الامريكي وبالسلام والتاخي بين الاديان والقوميات الموجودة في الاقليم.
على صعيد آخر قتل 4 ا بينهم شرطيان واصيب 3 مدنيين بجروح في سلسلة من اعمال العنف المنفصلة بالعراق امس.
وبحسب مصدر امني فان مدنيا لقي مصرعه بنيران مسلحين مجهولين شمال شرق بعقوبة مركز محافظة شمال شرق بغداد.
واطلق مسلحون النار من أسلحة رشاشة امس على مدني قرب منزله في أطراف قرية حنبسشمال شرق بعقوبة ما أسفرعن مقتله .
وقال مصدر امني في بغداد قتل مسلح اثناء محاولته زرع عبوة ناسفة على طريق عام في ناحية اللطيفية جنوب بغداد .
من جهته قال مصدرأمني في محافظة الانبار ان عبوة ناسفة انفجرت الى جانب الطريق مستهدفة دورية للشرطة غرب مدينة الرمادي، ما ادى الى مقتل اثنين من عناصرها واصابة ثلاثة مدنيين بجروح .
/7/2012 Issue 4244 – Date 7 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4244 التاريخ 7»7»2012
AZP01