الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬حسين‭ ‬مفتي‭ ‬القدس‭ ‬لـ‭ ‬الزمان‭:‬‮‮ ‬نتضامن‭ ‬مع‭ ‬الكنيسة‭ ‬ورأي‭ ‬زيدان‭ ‬في‭ ‬الأقصى صادر‭ ‬عن‭ ‬جاهل‭ ‬في‭ ‬التاريخ

663

القاهرة‮ ‬‭-‬‮ ‬اجرى‭ ‬الحوار‭:‬‮ ‬مصطفى‭ ‬عمارة‮ 

فى‭ ‬اطار‭ ‬نشاطها‭ ‬الثقافي‭ ‬استضافت‭ ‬دار‭ ‬الاوبرا‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬ندوة‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬القدس‭ ‬لنا‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬القيادات‭ ‬السياسيه‭ ‬والدينية‭ ‬،الاسلامية‭ ‬والمسيحية‭ ‬ومنهم‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬حسين‭ ‬مفتي‭ ‬القدس‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬المخططات‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬ضد‭ ‬القدس‭ ‬وعقب‭ ‬تلك‭ ‬الندوة‭ ‬كان‭ ‬للزمان‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬حسين‭ ‬مفتي‭ ‬القدس‭.‬

‭-‬اولا‭ :‬ماهو‭ ‬تعليقك‭ ‬على‭ ‬ماقامت‭ ‬به‭ ‬اسرائيل‭ ‬من‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬رهبان‭ ‬دير‭ ‬السلطان‭ ‬التابع‭ ‬للكنيسة‭ ‬المصريه

اسرائيل‭ ‬لاتحترم‭ ‬دور‭ ‬العبادة‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬اسلامية‭ ‬او‭ ‬مسيحية‭ ‬وسبق‭ ‬ان‭ ‬قامت‭ ‬اسرائيل‭ ‬بفرض‭ ‬ضرائب‭ ‬على‭ ‬املاك‭ ‬كنيسه‭ ‬القيامة‭ ‬رغم‭ ‬انها‭ ‬لاتخضع‭ ‬للضرائب‭ ‬وفقا‭ ‬للعرف‭ ‬القائم‭ ‬كما‭ ‬قامت‭ ‬بلدية‭ ‬سلطات‭ ‬الاحتلال‭ ‬الاسرائيلى‭ ‬فى‭ ‬القدس‭ ‬بحجز‭ ‬الحسابات‭ ‬البنكية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالاديرة‭ ‬والكنائس‭ ‬فى‭ ‬القدس‭ ‬بحجة‭ ‬جباية‭ ‬ضريبة‭ ‬الاملاك‭ ‬على‭ ‬مبانى‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬والكنائس‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬يوجد‭ ‬تنسيق‭ ‬بينكم‭ ‬وبين‭ ‬الكنيسة‭ ‬للتصدي‭ ‬لتلك‭ ‬الممارسات‭ ‬؟

نحن‭ ‬كشعب‭ ‬فلسطينى‭ ‬متضامنون‭ ‬لافرق‭ ‬بين‭ ‬مسلم‭ ‬ومسيحي‭ ‬لاننا‭ ‬مستهدفون‭ ‬جميعا‭ ‬وعندما‭ ‬قرر‭ ‬الكنيست‭ ‬وقف‭ ‬الاذان‭ ‬من‭ ‬مساجد‭ ‬القدس‭ ‬انطلق‭ ‬الاذان‭ ‬من‭ ‬كنيسة‭ ‬القيامة‭ ‬تضامنا‭ ‬معنا‭ ‬،وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬فنحن‭ ‬متضامنون‭ ‬مع‭ ‬الكنيسة‭ ‬ضد‭ ‬اى‭ ‬ممارسات‭ ‬تعسفيه‭ ‬اسرائيليه

‭-‬وماذا‭ ‬عن‭ ‬الانتهاكات‭ ‬التى‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬المسجد‭ ‬الاقصى‭ ‬؟

الانتهاكات‭ ‬لاتزال‭ ‬مستمرة‭ ‬فلا‭ ‬يمر‭ ‬يوما‭ ‬الا‭ ‬تحدث‭ ‬اقتحامات‭ ‬واعتداءات‭ ‬يومية‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الجماعات‭ ‬اليهودية‭ ‬والمتطرفين‭ ‬والمستوطنين‭ ‬المدعومين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القوات‭ ‬الاسرائيليه‭ .‬

‭-‬وما‭ ‬ردك‭ ‬على‭ ‬ماقاله‭ ‬المؤرخ‭ ‬المصرى‭ ‬يوسف‭ ‬زيدان‭ ‬ان‭ ‬الاقصى‭ ‬الموجود‭ ‬حاليا‭ ‬ليس‭ ‬هو‭ ‬الاقصى‭ ‬الموجود‭ ‬فى‭ ‬القران‭ ‬؟

هذا‭ ‬راى‭ ‬لايصدر‭ ‬الا‭ ‬عن‭ ‬جهله‭ ‬واصحاب‭ ‬قلوب‭ ‬مريضة‭ ‬تريد‭ ‬ان‭ ‬تسوق‭ ‬لتفاهمات‭ ‬ولن‭ ‬تجد‭ ‬طريق‭ ‬للتسويق‭ ‬لان‭ ‬تاريخ‭ ‬القدس‭ ‬معروف‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬عربى‭ ‬مسلم

‭-‬وماهى‭ ‬ابعاد‭ ‬المخططات‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬فى‭ ‬تهويد‭ ‬المدينة‭ ‬المقدسه‭ ‬؟

مساحه‭ ‬القدس‭ ‬الشرقيه‭ ‬6‭ ‬كيلو‭ ‬مترات‭ ‬اما‭ ‬القدس‭ ‬الغربيه‭ ‬فلقد‭ ‬تم‭ ‬تهويدها‭ ‬تماما‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬بها‭ ‬اى‭ ‬وجود‭ ‬عربى‭ ‬وتعمل‭ ‬اسرائيل‭ ‬الى‭ ‬توسيع‭ ‬دائره‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عمليات‭ ‬الهدم‭ ‬واستجلاب‭ ‬المستوطنين‭ ‬وشراء‭ ‬الاراضى‭ ‬لتهويد‭ ‬القدس‭ ‬الشرقيه‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬الامر‭ ‬يتطلب‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬والجامعة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صندوق‭ ‬القدس‭ ‬دعم‭ ‬صمود‭ ‬اهالى‭ ‬القدس‭ .‬

‭-‬وماهى‭ ‬رؤيتك‭ ‬للجدل‭ ‬الدائر‭ ‬الان‭ ‬حول‭ ‬قيام‭ ‬العرببزيارهخ‭ ‬القدس‭ ‬لدعم‭ ‬صمود‭ ‬اهالى‭ ‬القدس‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬الاصوات‭ ‬التى‭ ‬تقول‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬يعد‭ ‬تطبيعه‭ ‬؟

ارى‭ ‬ان‭ ‬زياره‭ ‬العرب‭ ‬للقدس‭ ‬والشراء‭ ‬من‭ ‬اهالى‭ ‬القدس‭ ‬يدعم‭ ‬صمودهم‭ ‬وهو‭ ‬امر‭ ‬حث‭ ‬عليه‭ ‬رسولنا‭ ‬الكريم‭ ‬حينما‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬الرحال‭ ‬لاتشد‭ ‬الا‭ ‬لثلاثة‭ ‬اماكن‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬المسجد‭ ‬الاقصى‭ ‬واذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬اصوات‭ ‬معارضة‭ ‬وهى‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬نحترمها‭ .‬

‭-‬وكيف‭ ‬نرى‭ ‬تاثير‭ ‬قيام‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بنقل‭ ‬سفارتها‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬؟

هذا‭ ‬الامر‭ ‬لن‭ ‬يغير‭ ‬من‭ ‬طبيعة‭ ‬القدس‭ ‬لانها‭ ‬سوف‭ ‬تظل‭ ‬عربيه‭ ‬شاء‭ ‬من‭ ‬شاء‭ ‬وابى‭ ‬من‭ ‬ابى‭ ‬لان‭ ‬التاريخ‭ ‬والجغرافيا‭ ‬وكل‭ ‬الشرائع‭ ‬والقوانين‭ ‬تؤكد‭ ‬عروبة‭ ‬القدس‭ ‬وسوف‭ ‬تسقط‭ ‬تلك‭ ‬الخطوة‭ ‬كما‭ ‬ستسقط‭ ‬صفقة‭ ‬القرن‭ ‬التى‭ ‬يريد‭ ‬ترامب‭ ‬تنفيذها‭ ‬واؤكد‭ ‬ان‭ ‬المنطقة‭ ‬لن‭ ‬تشهد‭ ‬سلاما‭ ‬مادامت‭ ‬تحت‭ ‬الاحتلال‭ ‬لأن‭ ‬القدس‭ ‬هى‭ ‬مفتاح‭ ‬السلام‭ ‬والحرب‭ ‬فى‭ ‬المنطقه‭ .‬

‭-‬في‭ ‬النهاية‭ ‬ماهي‭ ‬الرسالة‭ ‬التي‭ ‬توجهها‭ ‬للعالمين‭ ‬العربى‭ ‬والاسلامى‭ ‬؟

اطالبهم‭ ‬وكل‭ ‬احرار‭ ‬العالم‭ ‬بالوقوف‭ ‬خلف‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬الذى‭ ‬يتعرض‭ ‬لمذبحة‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬48‭ ‬وحتى‭ ‬الان‭ ‬حتى‭ ‬يتحقق‭ ‬حلم‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬باقامة‭ ‬دولته‭ ‬المستقلة‭ ‬وعاصمتها‭ ‬القدس‭ ‬الشريف‭.‬

مشاركة