الشعب يلتف على نفسه إنتخابياً – مروة الخفاجي

الشعب يلتف على نفسه إنتخابياً – مروة الخفاجي

ينص المثل العربي على أن: “الجاهل يفعل بنفسه ما يفعله العدو بعدوه” تضافراً مع إنهيار نابليون وهو ينتحر منفياً الى جزيرة القديسة هيلانة: “لا أحد مسؤول عن هزيمتي؛ أنا أقوى عدو لنفسي” وهكذا يلتف الشعب العراقي على إرادته، معيداً إنتخاب الفاسدين المحميين بما يختلسون من ثروات الشعب وهم يرهنون العراق بمصالحهم الشخصية والفئوية.

الأحد 10 تشرين الاول 2021 صوّت العراقيون لمرشحي مجلس النواب، مثل “ناكوط الحب” فلا خبر جاء ولا وحي نزل.

لاك المرشحون مطولات بلعن الفساد والحث على النزاهة، وهم حماة المفسدين.. ألد أعداء النزاهة قاتلو منتهجي سبيل الحق كي ينعطف الجميع نحو الباطل يركبون ريح الضلال رغباً ورهباً.

إلتفت الإرادات المتحكمة بسياقات عمل الدولة، على ما أراده الناخبين مصوتين.. تم الإلتفاف على مكامن صناديق الإقتراع، قالت فئة، وأكملت فئة نظيرة لها: “الشعب مخدوع” فليس من المعقول يعيد إنتخاب الوجوه نفسها؟ أم تم الإلتفاف من بين أيدينا ومن خلفنا ومن حيث لا نحتسب؟ أم أن الشعب العراقي لا يستحق نواب نزاهة وحكومة ضد الفساد، عاجز عن إقصاء الفادسين، بدليل إعادة فرضهم على العراق نواباً سيكلفون رئيسي الجمهورية ووزراء؛ وفق رؤاهم ومصالحهم و… على الشعب تدور الدواهي.

إنتخابات مبكرة، لم تفلح بإقصاء الفاسدين، بل أكدتهم واقعاً لا مراء فيه ولن… تعتدل السفينة إلا بإقرار الحق مجيئاً يزهق الباطل.

“قال ربِ أرجعون” كي يعمل صالحاً بعد أن رأى النار تتلظى يوم نقول لجهنم: هل إمتلأتِ؟ وتقول: هل من مزيد” فهل أعاده الرب الى الدنيا بضمان جنة الآخرة؟ إذن لا توقظوا الشوارد!

تتصدر النتائج الأولية الوجوه نفسها وما أضيف لها تجديد في السوء؛ فيا لبؤس شعب لا يمتلك قراره.. غير متصالح مع نفسه من الداخل ومسلوب الإرادة خاجياً.

مشاركة