(الشرقية) تمضي ليلة كاملة في مقبرة ضحايا كورونا

407

حلقة متميّزة وصادمة من برنامج (كلام الناس)

(الشرقية) تمضي ليلة كاملة في مقبرة ضحايا كورونا

النجف – سعدون الجابري

نجح فريق عمل برنامج (كلام الناس) على قناة (الشرقية) الذي يقدمه الأعلامي علي الخالدي، أن يقضي ليلة كاملة في مقبرة ضحايا كورونا في المقبرة الجديدة بالنجف الأشرف، بصحبة أبطال فرقة الأمام علي (ع) القتالية / اللواء الثاني – حشد شعبي.

وقال الخالدي لـ( الزمان ) (بفضل من الله تمكنا من دخول مقبرة النجف الجديدة، والتي تم تخصيصها لدفن جثث ضحايا جائحة كورونا، والمقبرة هذه يشرف عليها متطوعو فرقة الأمام علي (ع) القتالية / حشد شعبي ).مضيفاً (عمل متطوعو الحشد الشعبي وبعض من طلبة الحوزة العلمية بالنجف، مهمتهم أنسانية وكبيرة جداً وهذه كلمة حق نقولها كوننا لمسنا ذلك من خلال معايشتنا مع المتطوعين الغيارى).لافتاً الى أن (المقبرة التي مساحتها ستة آلاف دونم خصصتها حكومة النجف المحلية، لتكون مقبرة معزولة عن المقبرة القديمة وتبعد عن المدينة أكثر من عشرين كيلومتر، تظم رفاة مئات المتوفين بسبب إصابتهم بفايروس كورونا، وهم من الديانة الأسلامية و 4 متوفين من اخواننا المسيحيين وتم دفنهم في هذه المقبرة الجديدة، واثناء تجوالنا برفقة مسؤول أعلام الفرقة الأعلامي طاهر الموسوي، لفت أنتباهنا قبر المرحول الكابتن علي هادي، وتم قراءة سورة الفاتحة له ولجميع المتوفين في المقبرة). وبين الخالدي (كاميرا قناة الشرقية و برنامج كلام الناس، هي أول قناة فضائية تدخل ليلاً لمقبرة ضحايا كورنا، وتقضي ليلة كاملة وهي توثق عمليات أستقبال الجثامين وتغسيلها وتكفينها وفق الأصول الشرعية، كما تعلمون أن المقبرة تصل لها جنائز المتوفين بهذه الجائحة يومياً من 50 الى اكثر من 100 جنازة، يتم جلبهم بواسطة عجلات الإسعاف الفوري من جميع المحافظات، وايضاً تنقل بعجلات طبابة الحشد الشعبي، ويتم استقبال الجثامين من قبل المتطوعين الغيارى رجال الحشد الشعبي / فرقة الأمام علي(ع) القتالية، وكذلك المتطوعين من طلبة الحوزة العلمية في النجف الأشرف).

*من جانبه اوضح مسؤول اعلام الفرقة القتالية طاهر الموسوي لـ( الزمان) قائلاً : نحن كوادر فرقة الأمام علي( ع) المتطوعين للعمل في مقبرة وادي السلام الجديدة والخاصة بضحايا الجائحة وعملنا ليل ونهار، يتم استلام الجثامين من عجلات الأسعاف الفوري وعجلات طبابة الحشد الشعبي، وهنا الأبطال المتطوعين يقومون بتغسيل الجثامين وتكفينها ودفنها وفق الشريعة الإسلامية ) مضيفاً (في بداية الأيام الأولى لعملية دفن ضحايا الوباء القاتل، كان يتم دفن الجثامين بعد ربطها بالحبال وتنزيلها في القبور الخاصة بالضحايا دون تغسيل أو تكفين).واوضح الموسوي : (لكن حسب توجيهات المرجعية العليا ورئيس ديوان الوقف الشيعي، قررت إدارة فرقة الأمام علي وعلى لسان قائدها الشيخ طاهر الخاقاني، أن تتم عملية تغسيل وتكفين وبناء القبور على نفقة الفرقة، ولا يتحمل ذوي الضحايا دفع الأجور لذلك ). ويمنع القائمين على المقبرة، المرافقين للجنائز الدخول للمقبرة، خوفاً عليهم من الإصابات لا سامح الله.

الجدير ذكره ان المقبرة كانت تفتقد وجود مغتسل للنساء من ضحايا الفايروس، كانت الجثامين للسيدات قبل دفنها يتم التيمم عليها فقط قبل دفنها، لكن بعد عرض حلقة البرنامج علمنا أن فرقة الأمام علي (ع) استطاعت تهية مغتسل خاص للنساء، بعد أعداد كادر نسوي يتولى عملية تغسيل وتكفين المتوفيات من المصابات بالجائحة.

الى ذلك قال مدير عام دائرة صحة النجف رضوان الكندي : أن كادر الشرقية كان لهم موقف شجاع، من خلال اتصالهم معي وتحديد موعد ليلي، لكي يرافقوني لزيارة ميدانية الى مستشفى الأمل التخصصي للأمراض الإنتقالية، وبالفعل تمت زيارتهم للمستشفى المذكور ).وبين الكندي ( فريق برنامج كلام الناس أستطاعوا دخول المستشفى بعد أجراءات السلامة التي اجريت لهم، تجولوا بهذا الموقع الخاص بالعزل للمصابين بجائحة كورونا واجروا المقابلات مع الطواقم الطبية والمصابين، وهو خارج المدينة وموقعه على الطريق الرابط بين النجف وكربلاء، والموقع يضم ثلاثة مستشفيات تخصصية).

– وضم فريق عمل برنامج (كلام الناس) في هذه الحلقة: الأعداد والتقديم : علي الخالدي، مدير التصوير : عمر الجابري، التصوير : سرمد بليبل، التنسيق والمتابعة : سعدون الجابري، المونتاج : حسام الدين محمود.

مشاركة