(الشرقية) أول قناة تدخل الطارمية وتتجوّل بمناطقها الآمنة

(الشرقية) أول قناة تدخل الطارمية وتتجوّل بمناطقها الآمنة

(كلام الناس) يستطلع آراء المواطنين عن الوضع الخدمي والإحتياجات الزراعية

الطارمية – سعدون الجابري

زار برنامج (كلام الناس) الذي تقدمه قناة (البشرقية) قضاء الطارمية لتوثيق الحياة الطبيعية فيه وبمدن حزام بغداد وعن ذلك قال مقدم ومعد البرنامج علي الخالدي (لقطع دابر الكلام بين البعض من وسائل الأعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، دخل فريق البرنامج وبموافقات خاصة من قيادة عمليات بغداد .. لقضاء الطارمية وناحية العبايچي وبعض المناطق التابعة للقضاء ، وعند دخولنا لهذه المدن حاولنا تسليط الأضواء على أن جميع مدن حزام بغداد آمنة وأهلها كرام بمعنى الكلمة .. وهذه حقيقة نحن لمسناها هناك).

وقال نائب قائد عمليات بغداد اللواء الركن نزار الشمري لـ(كلام الناس ) (بعض المواطنين وكذلك بعض وسائل الأعلام تتحدث عن الطارمية بأنها من المدن الساخنة … أنا أقول لهم تفضلوا لزيارة الطارمية وتوابعها وتفضلوا لزيارة مقر اللواء 59  التابع للفرقة 6 وهو اللواء الماسك لذلك القاطع ، وسيكون الأخوه آمر اللواء وضباط اللواء والمنتسبين بخدمتكم ، ويتجولون معكم ويطلعونكم على كافة مناطق الطارمية الآمنة).موضحا ان(الجميل في الطارمية ومناطقها اننا لمسنا التعاون الكبير من شيوخ العشائر والوجهاء فيها ، نعم هناك بعض الخروقات الأمنية تحدث هنا وهناك .. لكن بتعاون المواطنين مع قطعات الجيش والشرطة تتم معالجة الخرق وتعود الأمور لحالتها الطببعية ، وهذا شئ طبيعي الخروقات الأمنية تحدث في كل مكان وتردها القوة العسكرية والأمنية).

من جانبة بين آمر اللواء 59 /  الفرقة السادسة العقيد الركن علاء حميد (أرحب بكم في هذه الزيارة الميدانية لقاطع مسؤولية اللواء في قضاء الطارمية وبقية مناطقها ، حقاً القاطع آمن والحمد لله .. أنتم تجولتم في الطارمية والعبايچي وبجولة بالزوارق في نهر دجلة وكذلك في بساتينها العامرة وأسواقها). وبين حميد (الرقعة الجغرافية للقضاء كبيرة المساحة .. تحدها جنوباً العاصمة بغداد وشرقاً ديالى وشمالاً صلاح الدين وللغرب الأنبار ، وعدد نفوسها تقريباً 250  الف مواطن وهي مدينة زراعية وتشتهر بزراعة نخيل البرحي وأنواع الفاكهة منها الليمون والبرتقال واللالنكي والعنب وغيرها ، فضلاً عن عشرات البحيرات لتربية الأسماك).لافتاً (الى أن أبناء القضاء والمناطق الأخرى جميعهم متعاونين معنا ، هم يبلغوننا عن أي خرق أمني يحدث وتتم معالجتة بأسرع وقت ، الأهالي طيبين وأبواب بيوتهم مفتوحة للزائرين).

 منتوجات زراعية

من جهتة بين مدير ناحية العبايچي عبدالرزاق سلمان (نشكر حضوركم للناحية وأنتم أول قناة تدخل الطارمية وتوابعها ، حيث من عدة سنوات هناك مخاوف من دخول قضاء الطارمية .. لكن قناة الشرقية وأبطالها في برنامج ( كلام الناس ) هم خير برهان لباقي المحطات الفضائية ..!!  لماذا التخوف من دخول مدن شمال بغداد؟  ).مبيناً(قضاء الطارمية وناحية العبايچي تعد من المدن الأولى بمنتوجاتها الزراعية والسمكية الوفيرة ، وهنا مزارع كبيرة مساحاتها من 5 دونمات الى أكثر من 40  دونماً ، ومن خلال منبركم الكبير نطالب الحكومة ووزارة الزراعة والتجهيزات الزراعية ، الى الالتفات لمدننا الزراعية وهي سلة العراق الغذائية ، نطالبهم بدعم المزارعين هنا بالمكائن الزراعية الأروائية وكذلك بالتجهيزات الزراعية من بذور وأسمدة). لافتاً الى أنه (هناك تعاون بين شيوخ العشائر الأصلاء والمواطنين الأعزاء مع القوات العسكرية من الجيش والشرطة ، لاحظنا ذلك خلال حدوث بعض الخروقات الأمنية .. نرى العشائر والمواطنين الأخرين هم أول من يقوم بأخبار الجيش أو الشرطة عن تلك الخروقات ، ويتم ردهم بقوة من قبل الأبطال في لواء 59  الفرقة السادسة وكذلك القوات الأمنية).

* وقام البرنامج بزيارة لأحد الدواوين العامره بأهلها والتقى نخبة من الشيوخ والوجهاء ، للحديث عن الوضع الأمني والخدمي والزراعي في الطارمية وتوابعها .حيث قال الشيخ أحمد عيدان :(نرحب بكم بين أهلكم بالطارمية.. وأن تفندوا الإدعاءات الباطلة ، حيث تدعي بعض الفضائيات ووسائل اعلام عراقية وعربية ، أن حزام بغداد مدنة ساخنة ومن الصعب دخولها ..! نحن نتسأل لماذا هذا التجني على مناطقنا الآمنة وأنتم تجولتم فيها نهاراً وليلاً وتجولتم بالزوارق في نهر دجلة الخالد ، هل تعرض لكم أشخاص خارجين عن القانون ..؟)مضيفاً : هناك تعاون أمني بين أهلنا وعشائرنا مع قطعات اللواء 59 من الفرقة السادسة ومع الشرطة وباقي أجهزة الأمن ، بعض الأحيان تحدث خروقات أمنية وتحسمها القوات العسكرية الموجوده بالقاطع ، كون مناطقنا فيها الأدغال والقصب التي تساعد على إختفاء بعض العناصر الخارجة عن القانون).

من جهته أوضح التربوي نصر أبراهيم (مدينتنا هي مدينة زراعية مشهورة بالتمر البرحي والفاكهة بأنواعها والحمد لله ، حبيت أبين لكم أن أول مدرسة شيدت بالقضاء كانت مدرسة الطارمية الأولى والتي شيدت في عام 1928  وفي سنة 1930  شيدت أول مدرسة في ناحية العبايچي ، عدد سكانها حوالي 250  الف نسمة .. وتضم 40  الف دونم مساحة المقاطعة الواحدة) . وأشار أبراهيم (لدينا معاناة في السير على الطريق الدولي المار عبر الطارمية وطولة 40  كم ، هذا الطريق لايصلح لسير المركبات علية بسبب كثرة التخسفات على طوله ، وندعو محافظة بغداد والطرق والجسور لمعالجتة كونة طريق حيوي ومهم).

*و سأل الخالدي شيوخ العشائر عن الوضع الأمني فقال الشيخ أبا رائد (الطارمية ومدنها تنعم بالأمن والأمان بفضل تظافر الجهود بين العشائر والمواطنين مع الجيش المتمثل بـ لواء 59 البطل التابع للفرقة السادسة ، القضاء لاتوجد به مشاكل أمنية والحمد لله ، الناس هنا مشغولة بالجانب الزراعي وتربية الأسماك).مبيناً ان (مساحة القضاء واسعة وللشمال محافظة صلاح الدين وللجنوب بغداد وللشرق ديالى وللغرب الرمادي ، هناك أعداد كبيرة من أولادنا عاطلين عن العمل وبنسبة حوالي 60  بالمئة بلا عمل وهذا صعب جداً).

 سوق شعبي

وتجول البرنامج في السوق الشعبي والتحدث مع بعض الباعة و المتبضعين عن أحوالهم .. حيث أكدوا أن(العديد من الخضروات في السوق هي محلية والقليل مستورد) ، كما طالبوا بإيصال أصواتهم عن البطالة المنتشرة بين العوائل الشباب وكذلك قلة الخدمات البلدية من تبليط وشحة بالطاقة الكهربائية وغيرها.

* وقال الخالدي (بعد هذه الجولة كانت هناك جولة نهرية في نهر دجلة بواسطة الزوارق ، وكنا سعداء بهذه الجولة ونطالب الحكومة المركزية أن تجعل مدينة الطارمية مدينة سياحية وهي تصلح لذلك .والتقينا بصاحب أحواض لتربية الأسماك والذي ضيفنا بتناول وجبة من السمك المسگوف في مزرعته).

وقال صاحب أحواض تربية الأسماك صالح محمد (كنا نعمل على ترببة الأسماك بواسطة الأقفاص .. لكن حدثت أمراض بمياه النهر وأصابة الأسماك وخسرنا خسائر كبيرة بهلاك الأسماك الكبيرة ، التجأنا للأحواض التي هي أفضل لتربية أسماك الشبوط والكطان والكارب والسمتي وغيرها من الأنواع ، في ناحية العبايچي وحدها حوالي 30 بحيرة أسماك ، وبعموم قضاء الطارمية هناك حوالي 500  بحيرة لتربية الأسماك). مؤكدا انه (هنا في البحيرات تتكاثر طيور النورس مع أعداد من الطيور المهاجرة أو الطيور التي تعيش في المسطحات المائية ، ومن خلال برنامجكم الرائع .. نوجه رسالة للناس وللإعلام عن الهالة الإعلامية الكبيرة التي ظلمت الطارمية ومدنها ، بعض من وسائل الإعلام تدعي أن الطارمية صعب دخولها بتواجد الجماعات المسلحة فيها والدواعش ..!!  لكني أقول عكس ذلك مدننا آمنة بتواجد الأبطال في لواء 59 وقوات الأمن ، ونبقى في شوارع ومدن القضاء لساعات متأخرة من الليل ، لانرى مسلحين ولانسمع أصوات عيارات نارية).

وفي ختام جولة البرنامج كانت هناك زيارة لمزرعة الشيخ أبارائد الذي قال ان (ناحية العبايچي تشتهر بزراعة النخيل وخصوصاً البرحي الشهير ، حيث سعر الفسيلة من البرحي  250 الف دينار .. وزراعة البرحي مضى عليها هنا حوالي   30 – 40  سنة ، وكل 5 دوانم تضم حوالي 150  نخلة مثمره وبعض المزارع مساحاتها تصل الى  300 دونم) موضحاً ان (رطب أو تمر البرحي يحتاج الى رعاية خاصة لأجل تكاثره وزيادة أحماله من الرطب ، وأشجار الليمون واللالنكي والبرتقال تحتاج الى أن تكون أشجارها في الظل .. لأن الشمس المباشرة تؤثر على أنتاجها من الفاكهة).

وختم الخالدي حديثه لـ( الزمان) حقاً كانت جولة جيدة ونحن أول برنامج في محطة تلفزيونية يدخل قضاء الطارمية وناحية العبايچي ومناطقها الأخرى وأسواقها ، فضلاً على قيامنا بجولة استطلاعية في نهر دجلة الجميل ، وأستمرت جولتنا منذ الصباح وحتى منتصف الليل ، ونحن نتقدم بوافر الشكر والمحبة لقيادة عمليات بغداد وقيادة الفرقة السادسة ولواء  59 وأيضاً الشكر والعرفان لقائممقامية قضاء الطارمية ومديرية ناحية العبايچي والى شيوخ العشائر والوجهاء وأبناء القضاء والناحية لحسن الاستقبال والضيافة العربية الطيبة .. الى اللقاء بمدينة عراقية أخرى بعون الله ).

فريق عمل البرنامج مؤلف من :- الأعداد والتقديم : علي الخالدي، مخرج ميداني ومدير تصوير : عمر الجابري، التصوير : أسامة المفرجي ، Dorne : على الطرفي، المتابعة الصحفية : سعدون الجابري والمونتاج : عمر مظفر و أدريس الكعبي.

مشاركة