الشرطة تكسر إحتكار الوسط والزوراء يقهر العمارة بالممتاز

الشرطة تكسر إحتكار الوسط والزوراء يقهر العمارة بالممتاز

الناصرية باسم الركابي

كسرت الشرطة احتكار الوسط  للصدارةقبل انتزاعها  بالفوز العريض بثلاثية نظيفة ضمن الجولة السابعة من دوري الكرة  امس الاول بملعب الشعب الذي تحقق بفضل الاداء والسيطرة  والاستحواذ ولامساك بالامور منذ البداية تحت انظار الانصار  ليخرجوا سوية.

 بمنجز كروي ثمين منحهم صدارة الترتيب  19 نقطة بعد فترة البحث عنها منذ اربعة ادوار  وسلسلة انتصارات على نفط البصرة بثلاثة اهداف لهدف وعلى زاخو بثلاثة  لهدفين وعلى النفط بهدف قبل ان ياتي الفوز الاهم والاكبر.

 باسقاط البطل  بالقاضية  دون حركة بعدما توجهت الانظار مع انطلاقة المباراة ولتقوم الشرطة  بو اجباتها على اتم وجه ونتج عن  الخطورة المستمرة  الهدف الاول  من قبل محمد المواس د36  قبل عودة نفس اللاعب  ليضيف الثاني د 48 ليرفع من جهود التشكيل  في السيطرة   كاملة بالهدف الثالث  لاحمد زيري د79 في افضل هجوم  15هدفا.

 ويامل اهل الشرطة ان تدعم النتجية جهود الفريق للتحضير الجيد والاستعدا الكامل لمو اجهة الموسم مع الغريم الجوية الجمعة القادمة في السابعة والنصف  المو اجهة المنتظرة  الحاسمة ليس عند جمهور الفريقين حسب بل لكل متتبعي الدوري جريا على العادة ولان الامور تتعلق بالصدارة  خصوصا اذا ما تغلب الجوية على الامانة امس الاحد  وتكون الشرطة قد جردت  الوسط من جميع الامتيازات

التي بقي يتمتع فيها قبل ارغامه على تجرع الهزيمة الاولى  القاسية  خارج توقعات جمهورالنجف الذي يرى الفريق بدا يواجه التحدي الحقيقي خارج الميدان والسقوط على عماه   دون ان يقدم ما منتظر  رغم  اهمية اللقاء  قبل ان تنقلب الامور بوجه اللاعبين والمدير الفني والكل عاد بخيبة  بسبب خسارة كل الاشياء مرة واحدة  ولان الفوز من يدعم  الشرطة لمواجهة الجوية   وتركت الخسارة علامات تساؤل حول اداء الفريق والخروج  بنكسة الاختبارالحقيقي وان ادارة الوسط  تدرك مــدى صعوبة القادم .

 فوز كبير للزوراء

تجاوز الزوراء  تحديات الخروج  الاول لملاعب المحافظات قبل العودة من  العمارة بكل فوائد  المواجهة التي جمعته مع اصحاب الارص  ونجح في مبتغاه حيث الفوز بثلاثية نظيفة  رصيده الى  15نقطة ومنحته دفعة قوية  والتقدم رابعا  بعدما نجح في ادارة الامور وتسيرها بالاتجاه المطلوب والتقدم  مبكرا  عبر التقدم د14 عن طريق سعد عبد الامير  قبل ان  يكشف الهواري عن ملامح النتيجة اكثر  بالتقدم 42  فيما اضاف محمد رضا هدف الحسم    85والسيطرة على ملعب العمارة   امام  جمورهم  بعدما ظهر بالقدر المطلوب بقيادة عصام الحمد الذي  يبدو حظرللمهمة كما يجب قبل ان يطرد مخاوفها عبر التشكيل الذي قدم واحدة من  اهم مبار يات الفريق الذي عاد يسير بالاتجاه الصحيح تاركا  خلفه  نكبة الطلاب  ورفع الرهان  عبر المجموعة التي  اخذت تقدم بطموح اكبر   محققة الفوز  الخامس ولها مباراة مؤجلة مع الديوانية.

  ويامل جمهوره الكبير ان  تدفع نتيجة العمارة لاعبي الفريق لتقديم العرض الايجابي الخميس عند مقابلة اربيل في مواجهة غير سهلة

  رغم الاجواء التي سيلعب فيها فيما تلقى  نفط ميسان ضربة موجعة  تركت اثارها من حيث الاهداف التي هزت شباكه والتراجع حادي عشر قبل ان تشكل نكسة لانها اتت في عقر الدار  مصدر النتائج  لتعويض الخروج  قبل ان تغضب الخسارة جمهور الفريق الشاهد عليها ميدانيا.

فوز الصناعة

 وعمق  الصناعة  من جراح الميناء البصري بعد الفوز عليه  بهدف  والحاق الخسارة الر ابعة والزامه البقاء في منطقة الهبوط وسط تصاعد ورفض الانصار لنتائج  الفر يق الذي يمر بفترة  عصيبة  الزمت  قصي   منير ترك  المهمة التي زادت الامور تعقيدا  ولان الفريق عجز عن  الاستمر ويعجز عن الظهور  في ملعبه وخارجه  ولم يظهر نوايا المشاركة المتعثرة  منذ البداية  والفشل في تحقيق الفوز من سبع مبار يات   بعدما افتقد للحضور امام تحديات النتائج   في وقت خدم الفوز الصناعة11 بالتقدم  سادس مؤقت وبات يباغت اقرانه ويحاو رهم .

ويستمتع بالنتائج  وهو  المهم  ان يعكس الفريق دوره في المنافسة وخارج  تو قعات كل من يضن انه سيكون مجرد  رقم لكنه  استمر يقدم مبارياته بثقة عبر تنظيم الصفوف  التي اكدت دعم   المباريات   و مهمة  الفريق المثابر  الذي استمر يسير الامور بالاتجاه المطلوب ومتوقع ان يقدم المزيد في  مواجهة الامانة الخميس المقبل.

فشل للقاسم

وفشل القاسم  مر ة اخرى في عقر داره وأمام  جمهوره في فك عقدة النتائج  ليـــــــخرج بالتعادل الرابع امام ضيفه الكرخ باربع نقاط لكنه  حصل على   اهم فائدة  حيث الخروج من منطقة الخــــــــطر كما قدم خدمة للضيوف  عبر النقطة الغالية  ومنحهم الضوء الأخضر  للمرور للموقع الخامــــــس عشر وهو الاخر بدون فوز غللان  يعاني من تراجع النــــــتائج   ويمر بفــترة حرجة وبداية ثقيـــلة .

القاسم سيخرج للبصرة لمو اجهة الميناء  الذي قد يجد ضالته  في اسقاط الضيف  والكرخ يستقبل سامراء وعينه على كامل النقاط

 نهاية الاسبوع الحالي.

مشاركة