الشرطة تقابل أربيل في أبرز مباريات الجولة  31 لدوري الكرة

342

الزوراء والكهرباء وجهاً لوجه في نهائي الكأس

الشرطة تقابل أربيل في أبرز مباريات الجولة  31 لدوري الكرة

الناصرية – باسم الركابي

تنطلق اليوم الخميس مباريات الجولة 31 من مسابقة الدوري الممتاز بكرة  القدم عندما تقام اليوم مباراة واحدة يستقل فيها صاحب الموقع السادس عشر الديوانية 23 الامانة الثامن 40  ويتطلع  اصحاب الارض الى تحقيق نتيجة الفوز لاهميتها في الوقت القائم وتعويض خسارة الشرطة وهو الذي اعتاد الظهور بقوة امام الفرق القوية  فضلا عن ظروف اللعب حيث عاملي الارض والجمهور الذي يامل ان يقدم الفريق ما بوسعه  والتعامل مع الامور بجدية لانجاز المهم على افضل كا يرام لتحقيق الاريحية من خلال تحقيق النتيجة وتحسين الموقع الذي تاثر في الجولة الماضية  في مهمة تتطلب اللعب بخطوط فاعلة لدعم الامور التي تعتمد منذ بداية الموسم على مباريات الارض التي منحته الكثير من النقاط قبل ان يظهرالدور لرزاق فرحان في قيادة الفريق في اصعب  أوقات الدوري والامل في انهاء الموسم بموقع افضل من الحالي  وهذا مرهون بنتجة اليوم التي يعول عليها اهل الفريق في ان يقوم اللاعبين  بأدوارهم عبر طريقة اللعب التي سيحددها المدرب  من اجل الخروج بكامل النقاط التي سيحضر الامانة  واللعب والعودة بها رغم صعوبة المهمة  التي يكون عصام حمد قد امن لها  جهود اللاعبين والتصميم على تحقيق الفوز وبعد عودتهم لمسار النتائج بعد فوزهم العريض على البحري بأربعة اهداف لهدفين ولان الفريق  في وضع مستقر  ويسعى للمنتجة الايجابية  للتقدم لمواقع الوسط  لكن الامر ليس بالسهل  بسبب صعوبة ملاعب المحافظات امام فريق العاصمة  لكن الامانة سبق وحقق اكثر من نتيجة ذهابا قبل العودة للنتائج المطلوب لان الامور اختلفت الان امام  اخر 8 مباريات  تسعى كل الفرق لتقديم ما تقدر عليه   في ظل تصاعد الصراع  المتأجج من جولة لاخرى امام انهاء الموسم في مواقع  طموحة.

مباريات الغد

وتجري يوم غد الجمعة خمس مباريات حيث يستقبل ما قبل الاخير فريق الحسين 21 النجف34 ويمر المضيف  باسوء ايامه وسط تلقي 17 خسارة  ولازال يفتقد للثقة  بسبب عدم قدرة اللاعبين في المنافسة التي تسير بالاتجاه المعاكس قبل ان  تواجه جهود المدرب الحالي صادق سعدون  الصعوبات الحقيقة امام تهديد  الفريق والحاجة الى جهود اضافية  وان يتعثر السماوة  من اجل البقاء  في مهمة زادت تعقيد بعداستمرار النتائج المخيبة التي زادت الطين بلة  وسيكون امام مواجهة صعبة  بعد توقف نتائج النجف  اثر خسارتيه امام الجوية ونفط ميسان ويجد ثائر جسام نفسه واللاعبين مطالبون في تعويضهما والعودة لمسار النتائج التي عززت العلاقة مع المشجعين الذين ياملون ان يستفيد الفريق من حالة اصحاب الارض التي لايحسد عليها  والاولوية العودة بكامل النقاط لتدارك الموقع الثاني عشر  ولان الحاجة تظهر لبقية المباريات التي لم تكن سهله ومنها المؤجلة مع الزوراء المهمة المذكورة لم تكن سهله في ظل رغبة  الاخر في البقاء  بالاعتماد على ما تسفر عنه ما تبقى له من مباريات ولو انه ابتعد لكنه لايريد ان يفارق البطولة الاهم التي قد لايعودلها. والاخر الذي يعاني مشكلة البقاء وصعوباتها الواضحة السماوة  ثامن عشر الترتيب وبعد  خسارة النقط وتراجعه  تحت انظار جمهوره في اكثر من مناسبة  ليجد نفسه امام محنة البقاء التي يريد ان  يعمقها اكثر فريق الحدود  في الموقع الثالث عشر34 الاخر  الذي يرى اللقاء بالفرصة المواتية في ظل الفوارق الفنية والنتائج وبعدتاثر السماوة بضربات الارض  والعمل بقوة لمحو اثار خسارة اربيل الثقيلة واهمية البقاء ضمن المواقع الحالية.

اهم المباريات

واهم مباريات الجمعة في العاصمة  عندما يستقبل الشرطة 73  العاشر اربيل 39 في مواجهة تظهر صعبة على الفريقين حيث الشرطة وطموحات مواصلة تحقيق النتائج وفي ظروف لعب  وخطوط هجومية ودفاعية مترابطة عبر الوسط الفعال والكل يريد تقديم دورهم  لتحقيق النتيجة المطلوبة وتاكيدالصدارة والمرور بها دون منغصات بعد سلسلة نتائج جيدة ويامل الانصار في إضافة  فوزا جديدا  عبر تقديم اللعب  واستغلال الفرص في  الوصزل الى الانتصار الذي يقرب الفريق اكثر من خطف اللقب المرشح له بقوة ويدخل اللقاء المذكور بمعنويات عالية بعد عودة جميع لاعبي المنتخب أي الدخول  بالتشكيل  المطلوب الذي اعتادعلى نسج النتائج ولاهميتها اليوم على موقف الفريق من الحصول على لقب الدوري المرشح الساخن له في ظل الحالة الجيدة التي يعيشها في احدافضل مواسمه  وهو يقدم  مستويات عالية ونتائج مميزة  ويضع المدرب ثقته العالية باللاعبين في تحقيق الفوز  الثالث والعشرين والمرور تحت انظار جمهورهم امام مهمة لاتبدو سهلة بعدما شهد فريق اربيل تحسنا كثيرا  في كل شيء  حيث  التقدم للموقع الحالي بعدالفوز ثلاث مات وتعادل وبات في وضع مختلف   بالاعتماد على اللاعبين وخبرة المدرب الطويلة اكرم احمد سلمان الذي يدير الامور بشكل نال تقدير الإدارة  وبالانتظار تجاوز الشرطة  النتيجة التي ستدر فوائد مهمة منها  اضافة اغلى  ثلاث نقاط فير الموسم مع انه سبق وقهر الزوراء برباعية نظيفة  لكن الامور تختلف مع الشرطة  التي تاتي في اهم اوقات المنافسة  والحالة الايجابية التي  يمر بها اربيل ولان  الفوز على الشرطة يعد امتياز  ولانه قد يمنح الفريق التقدم ثلاثة مواقع مرة واحدة اذا  ما اتت نتائج  الامانة  والجنوب والنفط لمصلحته.  ويشهد ملعب العمارة مواجهة قوية بين اصحاب الارض نفط ميسان الخامس 45 والمجتهد والمثابر الكرخ  الثالث 45ويسعى الاول  لتعزيز نتائج الارض التي عاد لها بقوة التي عوض من خلالها إخفاقات الذهاب واخرهاالتعادل مع الميناء ما يدفع اللاعبين لتعزيز  نتائج المدينة للحفاظ على الموقع الحالي الافضل للفريق منذ  اول مشاركة له 2004  ويعلم احمددحام تاثير النتيجة الايجابية  في توسيع الفارق مع النفط الذي سيكون امام مهمة صعبة مع الطلاب والضغط على الزوراء  وعكس ذلك  تظهر الامور  مرشحة للتغير  السلبي لكن اللاعبين سيتجهون الى استغلال ظروف اللعب  وافناع جمهورهم  في  مثل  كل مرة وحسم النتيجة التي يعلق عليها الفريق امالا كبيرة من جل  دعم المكان الحالي الذي يحلم الخروج به في نهاية الموسم الذي  يامله اهل العمارة   عبر امتيازات اللعب بفضل تجديدثقة اللاعبين مع المدرب  في وقت يامل الكرخ الظهور بشكل افضل  وقهر ميسان  والعودة بكامل النقاط والبقاء في الواجهة  عبر الدور الكبير للاعبين والمدرب  الذين يقدمون موسما جيدا بكل ما تعنيه الكلمة ويكفي الوقوف فوق البطل والسعي على توسيع الفرق امام  8 جولات  تحتاج الى مواصلة تحقيق النتائج لتعزيز الموقع. ويخرج الصناعات  خامس عشر الترتيب 32 لمينة النجف لمواجهة الوسط السابع 41 ويبحث اصحاب الارض عن الفوز بعد نكسة الجنوب وفي ذلك يعني التقدم اكثر من موقع في حال تعثر من يقف  بالقرب  منه  وكل ما يقوم به الفريق  هو في ملعبه  في نتائج متباينه لكنهاافضل من الذهاب  التي اثرت على الموقف واخرها خسارة البصرة والتراجع سابعا ويبحث عن العودة لعزف نغمة الفوز من خلال ملعبه املا في  الفوز الذي يبحث عنه الصناعات  الذي نجح في الجولة الاخيرة على البحري ويسعى الى تعزيزه في التغلب على الوسط الذي قديمنحه التقدم بعد للامام   بعدما  نجح في تقديم مستويات مناسبة  ابتعد فيها عن مواقع الخطر ولازال يحل مشاكل مبارياته  من خلال قدرات عناصره التي  تريد  العودة  بكامل النقاط  بعدما استمرت كتيبة شنيشل  تدفع ثمن اخطاء لاعبيها  والانحناء ذهابا  ما اثر على مسار الامور التي يريد اهل الصناعات  تعقيدها اكثر.

مواجهات السبت

ويعود الجوية المنكسر السبت لاستقبال الميناء ويسعى للدفع بالامور التي اختلفت تماما بعد الهزيمة المرة التي فطرت قلوب الانصار  الذين يعيشون خيبة  الكاس  وضياع حلم الخروج ولو بلقب  لانقاذ الموسم الذي يكون قدانتهى  ولم يبقى امام الفريق فقط اكمال مباريات الدوري التي ستكون ثقيلة جدا وربما لامعنى  لها  في ظل فارق ال8 نقاط قبل ان تعكر هزيمة الزوراء مزاج  اللاعبين والمدرب والجمهور المتوقع ان  يعزف عن حضور لقاء الميناء الذي يسعى للدخول  من بوابة الجوية المنهارة وتحقيق النتيجة  وما  احوج لها في الابتعاد عن مواقع الخطر حيث السابع عشر،  ويستقبل الزوراء المنتشي بالفوز العريض على الغريم الجوية  الجنوب الثامن  وبانتظار لقب الموسم بقيادة حكيم شاكر  بعد العرض الرائع الذي قدمه  الفريق  الذي تغير بسرعة   وفي نتائج جيدة فبعد خماسية الطلاب  عاد ليقهر الجوية في افضل نتائج الموسم المحلي وسط حالة معنوية عالية لمواجهة الجنوب   وسط حضور جمهور  السعيد بنتيجة امس الاول  فيما يسعى الجنوب تعكير اجواء  التوارس ومنعهم من التحليق، ويتطلع الكهرباء الى مواصلة تحقيق النتائج الجيدة  التي قادته لخوض نهائي الكاس وسط طموحات الخروج بلقب البطولة  عندما يستقبل البحري  وكل الدلائل تشير الى قوة  كتيبة عباس عطية في زيادة معاناة البحري المرشح الاول لترك الممتازة، وبعد الخروج المر من بطولة الكاس وقهر جمهورهم   بخسارة امام الكهرباء التي زادت من مشاكلهم مع نفسهم وجمهورهم  وانعكاس افشل مرة اخرى والخروج   خالي الوفاض  عندما يستقبل النفط  القادر على حسم اللقاء لانه افضل من الطلاب الذين باتوا خارج الموسم.

الزوراء والكهرباء

استسلم فريق القوة الجوية  للخسارة القاسية والثقيلة التي تلقاها من الغريم الزوراء بهدف لاربعة  تناوب على تسجيلها مهند عبد الرحيم  وعباس قاسم وعلاء عباس  ثم  الهدف الاجمل للبديل امير صباح عبر مجهود فردي  ونجح لاعبو الزوراء في استغلال اخطاء دفاعات الجوية  والتعامل معها  بحرفنة ودقة  وتامين  وعبور نصف نهائي بطولة كاس العراق امس الاول تحت انظار  حضور جماهيري يستحق الاحترام والتقدير بعدما حرص الكل في التواجد بمدرجات الملعب بوقت مبكر وتحت درجات حرارة مرتفعة  قبل ان تمنح النتيجة الرائعة  الانتقال  المستحق للزوراء لخوض نهائي البطولة  في مواجهة الكهرباء الذي اقصى الطلاب بثلاثية نظيفة  تناوب على تسجيلها  علاء محسن  وسان منساه ومحمد ابراهيم  والنتيجة واللعب بنهائي البطولة يعد منجزا كبير للفريق  والمدرب عباس عطية امام تحقيق حلم الفريق بخطف اللقب  قبل ان ينتهي موسم الطلاب  والفشل مرة اخرى.

مشاركة