الشرطة تخرج إلى أربيل دفاعاً عن الصدارة  والجوية للميناء بهدف تصحيح المسار – الناصرية باسم الركابي

684

موقعة العاصمة بين النفط والطلاب بإفتتاح الجولة 12 اليوم

الشرطة تخرج إلى أربيل دفاعاً عن الصدارة  والجوية للميناء بهدف تصحيح المسار – الناصرية باسم الركابي

تقام اليوم سبع مباريات في ملاعب العاصمة وعدد من المحافظات ضمن الجولة الثانية عشرة من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم التي تسير بشكل واضح وفي التوقيتات المحددة لها املا في انهاء مباريات المرحلة الاولى بالوقت المحدد وهذا المطلوب من لجنة المسابقات التي تؤدي عملا مهما يسير البطولة بالاتجاه الصحيح  لتقديم موسم ناجح كما منتظر بعد ظهور ملامحه من الان وهو المهم للفرق طبعا التي تواجه مشاكل مالية حقيقية لابل الكل والاهم ان نرى دوري منسق وجميل ومعلوم وهو ما منتظر.

موقعة العاصمة

وعودة لمباريات اليوم حيث يضيف النفط السادس 17 الطلاب التاسع 13 في لقاء منتظر ان يظهر قويا في ظل ارتفاع مستوى الطرفين بعد الظهور الواضح الأسبوع الحالي عندما نجح النفط في تقديم مباراة مهمة امام السماوة عندما كسر تعادله وسجل ثلاثة اهداف خلال اقل من 20دقيقة عاكسا مستواه الجيد امام الزوراء  وهو الذي اعتادعلى تقديم مباريات قوية ومستويات مؤثرة امام الفرق الجماهيرية عبر اسلوب اللعب السهل من خلال وحدة وتجانس اللاعبين وانسجامهم الذي ظهر عبر اللقاءين الأخيرين وكما هو الحال منذ أربعة مواسم يقدم الفريق مباريات عالية  واكثر ما يفكر حسن احمد مواجهات الكبار التي يحضر لها عبر طريقة اللعب وتوجيه اللاعبين في اللعب بقوة وتركيز ويعكسون الحماس الذي يقودهم دوما لحسم المباريات عبر القوة الهجومية التي زادت من غلة الأهداف بعدما تمكن الفريق من تسجيل خمسة اهداف من مباراتين متوقع ان يظهر من خلال الاداء الاخير السيطرة على صفوف الطلاب التي تمر بافضل ايامها ويكون قد اعدها يحيى علوان للمهمة من اجل تقديم المستوى المطلوب والحفاظ على نوعية الاداء الذي كان مميزا  امام الزوراء عبر ظهور صفوف متكاملة قدمت مباراة للاخير  وكانت تستحق الفوز  ومع تذبذب نتائج الفريق الذي فقد عدة نقاط من أخطاء دفاعية لكن ما قدمه مع الزوراء يجعل من جمهوره الأكثر اطمئنانا في تحقيق مواجهة قوية  انطلاقا من أهمية اللقاء لان المعاير الفنية التي عليها النفط كبيرة ومؤثرة ويدركها جهاز الطلاب الذي يضم نزار اشرف مساعدعلوان وكلاهما يمتلكان خبرة تدريبية واسعة لطول فترة العمل التدريبي ومهم ان يظهر تأثيرهما على المشاركة التي تظهر للان مقبولة ومتوقع ان يقدم الفريق بعد مباريات مهمة بعدما اخذت تنتظم صفوفه كما شاهدناه امام الزوراء والاداء الذي يعول عليه في لقاء اليوم عبر جهود المهاجمين مروان حسين وعبد القادر طارق وبقية الاسماء وخبرة سلام شاكر والآخرين ممن انتدبوا الموسم الحلي في قيادة الفريق ومنحه النتيجة التي يسعى اليها الطلاب وجمهورهم المتوقع ان يحضر بكثرة لمؤازرة الفريق الذي تغير مستواه والتكهنات تشير الى انه قادر للخروج من مواقع النفط بأفضلية الاختبار المتوقع ان يعقده النفط الطرف الاخر المنظم كثيرا  ووضع اقدامه على الطريق الصحيح بعد نكسة الاندية العربية.

اربيل والشرطة

ويخرج الشرطة المتصدر للدوري 24 في مهمة لاتخلوا من الخطورة عندما يحل ضيفا على اربيل ثالث عشر الموقف 13 للعب ل للدفاع عن الصدارة الشغل الشغل للمدرب واللاعبين  وفك شراكة الكرخ المتربص به ما يدفع اللاعبين لتقديم العروض الفنية من خلال ترتيب افضل مراتب الهجوم والدفاع اللذين سيدخل بهما الفريق من اجل تحقيق الانتصار الذي سيمنحه البقاء في مكانه ومواصلة اللعب بسجل نظيف بعد المرور من كل المحاطات سواء في العاصمة وخارجها دون صعوبات واخرها  اكتساح ملعب الديوانية بسباعية النتيجة الاكبر التي نالت من وحدة الديوانية وتسببت بتفكيكها على غير المتوقع ويامل المدرب ان تستمر الامور بشكل جيد من ملعب اربيل الذي بات سهلا بعد عودة فرق ضعيفة من تقاسم نقاط مباريات اربيل التي يخطط الشرطة لالحاق الخسارة الاولى بالفريق امام جمهوره من خلال طريقة اللعب التي ستدار من تشكيل متكامل في كل شيء لابل زاد قوة وتركيز والعمل بكل ما عند اللاعبين للدفاع عن الموقع الحالي ومواصلة المشوار باريحية عبر خطوط عمل تصاعد عطائها وتتطلع للمزيد لتوسيع الفارق مع الغريمين بعدما اخذ اللاعبين يقدمون كرة هجومية حيث ارتفع عدد الاهداف الى 25 في وضع جيد والحال للدفاع ما يجعله قادرا  على ضمان عبور كتيبة ناظم شاكر في اول اختبار له  تحت قيادته والامل في ان يكون عند حسن ظن جمهور اربيل الذي يراقب الانتصار الأغلى ولوضع حد لتراجع الامور بعدخسارتي السماوة والحدود ولم يستفد بالكامل من مباريات الارض التي سيكون امام واحدة من أصعبها بسبب قوة الشرطة وافرادها فيما يريد اربيل تجاوز مشاكل اللعب عبر الطريقة التي سيحددها المدرب الاخر الذي يريد ان يضرب عصفورين بحجر واحد الاهم الفوز له وللفريق من خلال اختيار التشكيل المطلوب الذي سيكون امام اقوى دفاع والحال للهجوم وعلى اللاعبين مواجهة المهمة بحذر شديد ويتعين على اللاعبين تقديم المهارات الفنية والمستوى واللعب دون اخطاء بعد التطور الذي حصل في الشرطة امام التاخر في اربيل والامل في ان يقوم شاكر بتقديم الوجه المختلف للفريق والعمل على وضع الفريق على الطريق الصحيح في ظل التأخر الذي مر به الفريق في المباريات الأخيرة وبدت يتراجع بسرعة قبل ان يتركه  عودة وبانتظار ماا سيقوم به شاكر صاحب الخبرة التدريبية والمعرفة السابقة مع فريق اربيل مع اختلاف الامور  حيث الجانب المالي الذي عرقل عملية انتداب لاعبين مؤثرين.

الميناء والجوية

ويشهد ملعب البصرة احد ابرز واهم لقاءات اليوم بين الميناء والجوية الذي سيكون بنكهة خاصة رغم  فوارق الموقعين والمستوى والتشكيل والاستقرار التدريبي وتحضى باهتمام خاص عند جمهور البصرة وحرصه على متابعة مثل هكذا مباريات حصريا وعندما يكون الجوية احداطرافها الذي سيحل ضيفا صعبا امام الفوارق الحالية لصالح الجوية في الموقع الثالث وعينه على العودة للصدارة التي خسرها بعد تعثره من النجف ما وجد نفسه في موقف اخر ووضع صعب  وعندما سيكون امام مهمة صعبة وتحديات مباريات الذهاب التي اكثر ما تؤرق فرق العاصمة ومنها الجوية الذي يتذكر ما حصل في الموسم الاخير عندما تعادل مع الميناء وسقط بملعب الجنوب  ولو انه نجح في الاختبار الاولي السماوة لكن لقاء اليوم سيكون مختلفا امام متابعة النتائج والصدارة في المهمة لتي لاتقبل غير الفوز القادر على العودة به عبر الخطوط والأسماء الموجودة والبدلاء التي ارتبطت بالنتائج والسعي الى تقديم الفريق بحالة المنافسة المطلوبة  عبر المرور من ملاعب اقرانه لانه شارك للصراع على اللقب الذي يحتاج تقديم المستويات والنتائج التي انطلق منها من البداية قبل ان تتعرقل من الحدود ومن الشرطة ومن النجف لكنه يقف على قرب من الموقع الاول الهم المشترك لباسم قاسم واللاعبين والإدارة في تحقيق رغبة الأنصار بالعودة السريعة لها  عبر تقديم الادا الافضل الذي تغير في الجولات الاخيرة امام شح التهديف لكن في كل الاحوال يبقى الجوية الفريق المؤثر والقادر على تامين متطلبات اللعب والمنافسة والحصول على اللقب استمرارا مع الانجاز الأسيوي الكبير قبل الاستعداد للمشاركة بدوري ابطال اسيا المقبل.

مشاركة