الشرطة تتمسّك بالصدارة والطلبة تفوز برباعية وخطوة للنجف – الناصرية – باسم الركابي

912

منافسات ساخنة في الجولة 14 للدوري الممتاز

الشرطة تتمسّك بالصدارة والطلبة تفوز برباعية وخطوة للنجف – الناصرية – باسم الركابي

واصل فريقا الشرطة والزوراء صراعهما الساخن على صدارة الدوري بفوز كل منهم بالجولة 14 من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم فيما عززا الجوية والكرخ  تواجدهما في مربع الترتيب بعدما تغلب الشرطة على السماوة برباعية نظيفة والزوراء بهدف على الكهرباء حيث واصل الشرطة صدارته لفرق الدوري الممتاز بكرة لقدم اثر عودته بالفوز الكبير على فريق السماوة بأربعة اهداف دون رد في اللقاء الذي جرى  نهاية الأسبوع الماضي قبل ان يرفع رصيده الى 33 نقطة محققا الفوز العاشر والمرور من بوابة السماوة بسجل نظيف في خطوة عكس فيها توازنه الكبير من حيث تحقيق النتائج داخل وخارج ملعبه  كما عكس تطور مستواه الفني بفضل موجود اللاعبين الذين يقدمون المستوى والاداء منذ بداية الموسم والتوجه بقوة للأمام وسط رغبة الحصول على لقب الموسم امام النسبة العالية من لاعبي المنتخب الوطني الذين يمثلونه للان ويدعمون مسار الامور التي تقف بقوة الى جانب الشرطة التي عادت من واجب لم يكن سهلا وتسجيل العدد الكبير من الاهداف التي تناوب عليها علاء عبد الزهرة هدفين د42 و52 والحسن دايز 56 واختتمها مهند علي د90 وسط سعادة الفريق وجمهوره الذي يراوده الامل في ان يستمر اللاعبين في تقديم الاداء المطلوب والتقدم في النتائج دون توقف امام قوة باتت تتحكم في المباريات ومواجهة المنافسين بثقة عالية امام رضا الأنصار الذين يرون اهمية النتائج عند مباريات الذهاب والاهم ان تأتي بالطريقة التي قهر فيها اهل السماوة الذي فشلوا في مجاراة الضيوف قبل تقبل اربعة اهداف وتلقي الخسارة الاكبر بميدانه منذ العودة للدوري وتعكس مؤشر التراجع الواضح بعد الخسارة الثامنة و هو مثقل بالنتائج السلبية وسط خيبة جمهوره ومخاوفه من التراجع والبقاء.

عباس يهزم لكهرباء

وقاد علاء عباس الزوراء بالفوز المهم على الكهرباء بهدفه د47 بعدما رد بقوة على مخطط عباس عطية ومنعه من تحقيق المفاجأة قبل ان يحافظ على موقعه الثاني  بالخروج تحت انظار جمهوره الكبير بكامل العلامات التي ابقته في مكانه برصيد 31 نقطة قبل ان يفتح الانتصار الباب مجددا امام الزوراء في ملاحقة المتصدر بشدة والعودة مرة اخرى للموقع الاول للدفاع عن اللقب الذي يعمل اوديشو ولاعبي الفريق ما بوسعهم من اجله عبر تحقيق النتائج الايجابية في ظل عطاء اللاعبين واهمية التوازن في النتائج والسير بثقة في بطولتي الدوري والكاس والاستعداد لبطولة  دوري ابطال اسيا المقبلة ومهم جدا ان يعكس الزوراء نفسه كأحد ابرز المنافسين محليا ليدعم المشاركة الأسيوية التي تشكل التحدي للفريق وادارته لأسباب معروفة لأنه سيجد منافسة قوية اذا لم تتدبر ادارته الامور من الان لكن الاول الابقاء على حظوظه في الدوري المحلي واكمال مشواره تحت رغبة جمهوره الكبير الذي يقدم الدعم  فضلا على الاعتماد على اللاعبين الذين يواصلون العطاء ويعكسون موقف الفريق احد المرشحين الاقوياء للقب الموسم الحالي ومواصلة فرض سيطرته على مبارياته تحت انظار الانصار وتوطيد العلاقة مع الفريق الذي يواصل عكس قدراته واثبات جدارته في الوقت الذي تظهر النتيجة مقبولة للكهرباء الذي تغير من حيث المستوى في مباراة اشد المتفائلين بالفريق  يتوقع الخسارة بنتيجة كبيرة لكن مهم ان يظهر الكهرباء بالنتيجة المذكورة ما يعكس تحسن المستوى ومتوقع ان يقدم الافضل في قادم الايام خصوصا في مبارياته مع فرق من مستواه  ومع الخسارة بقي الكهرباء بمكانه 15 مستفيدا من نتائج الفرق الملاحقة وجميعها تعثرت حيث فرق الحسين والامانة والصناعات والديوانية والبحري.

هزيمة البحري

وكان الجوية قد افتتح الجولة المذكورة بفوز مهم على حساب البحري الذي كان يمني النفس في مواجهة مناسبة بعدما تقدم بهدف خلال الشوط الاول قبل ان يتلقى ثلاثة اهداف وضعت حدا لتجاوزه على احد اقطاب الكرة العراقية الذي تمكن من معاقبة اصحاب الارض بثلاثة اهداف وتجاوز مشاكل  احد ملاعب البصرة التي سببت له المشاكل له الموسم الماضي وخسر اللقب لكنه اليوم اخذ يمر بأفضل السيطرة على المباريات وثقة اللاعبين في تقديم الاداء المنتج ومواصلة المزاحمة على الصدارة القريب منها والتعامل مع اية فرصة لخطفها من الغريمين الشرطة والزوراء لما يمتلك من مجموعة لاعبين قادرة على تحقيق الانجاز الذي فشل البحري الوصول اليه رغم تقدمه الشوط الاول.

فوز للكرخ

وحقق الكرخ فوزا متوقعا على فريق الحسين في ظل اداء لاعبيه وتطور المستوى خصوصا عند مباريات الارض التي استمر يستفيد منها قبل اضافة كامل علامات اللقاء المذكور 30 نقطة ويواصل تقديم مبارياته بدرجة عالية من الاداء بفضل جهود اللاعبين الواعدين وارتفاع معد النتائج الايجابية عندما اضاف الفوز الثامن وسط ارتياح الادارة في ان يبقى الفريق القوي والمنافس ومواصلة السير على طريق النتائج وفي افضلية ملعبه الذي قفله بوجه الضيوف على مختلف عناوينهم  ويصعب عليهم الامور عندما بقي يقدم نفسه بثقة كبيرة مع مرور الوقت والحرص على  ان يبقى احد الفرق المنافسة والقوية رغم عودته الموسم الحالي للدوري وهو من يحدد واقع مبارياته ويثبت انه في المنافسة والميدان والعمل ما بوسعه للبقاء ضمن مربع الترتيب  بقيادة كريم سلمان في مهمة ناجحة لليوم في وقت زادت الخسارة من مشاكل الفريق الاخر  عندما  تجمد رصيده 11 وفي موقع متراجع ويواجه مصير البقاء بنفسه.

 الخسارة الثامنة

وقاد محمد داود النفط الى الفوز على حساب الصناعات بهدف د12 في اللقاء الذي جرى على ملعب الصناعة  ليرفع رصيده الى 23 نقطة مواصلا نتائجه ويلاحق ميسان بقوة وتقليص الفارق مع رباعي المقدمة في ظل عطاء عناصره في تطبيق توجيهات المدرب من خلال طريقة اللعب التي حققت لهم الانتصار  ويجعلون من الامور تسير بالشكل المطلوب وحث الخطى للتقدم الى موقع افضل كما حصل في اخر مشاركتين وهو قادر من خلال اداء اللاعبين الواعدين الذي يقدمون مستويات عالية سواء بالدوري والكاس والامل في الوصول الى نهائي البطولة الثانية اذا ما نجح الفريق في تخطي الجوية الاختبار الثاني الذي يخطط له احمد من اجل تقديم الاداء قبل ان يواصل تقديم الفريق بأفضل حال للموسم الرابع تواليا مقابل ذلك تجرع الصناعات الخسارة الثامنة وبات اكثر تهديدا من الهبوط على بعد موقع واحد متأثرا بالخسارة المذكورة التي زادت الطين بله بوجه مهمة مظفر جبار قبل ان تظهر المشاكل المالية بوجه الفريق الذي عليه ان يدرك مخاطر المشاركة التي تسير عكس الرغبة  وما تحقق في الموسم الماضي وفي ثاني تواجد مهدد بفقدان مقعده في ظل تراجع النتائج والمستوى وما على اللاعبين الا التعاون مع المدرب لتخطي هذه الفترة من اجل انقاذ الموسم وسط مهمة غاية في الصعوبة.

رباعية الطلاب

وحقق الطلاب اكبر نتيجة لهم على الجنوب بالتغلب عليه بأربعة أهداف دون افتتحها امجد كلف د18 فيما سجل مروان حسين بقية الأهداف د21 و80و81 ليرفع رصيده الى 22 نقطة في الموقع السابع قبل ان يمضي قدما في تحقيق النتائج الايجابية وسط سعادة جمهوره بالفوز العريض ومواصلة السير بطريق النتائج بفضل تكامل صفوفه والتطور الواضح وعكس دورهم في تقديم المستويات والنتائج في موسم مختلف تماما عن الاخير وقبله  بفضل تشكيلة الفريق التي تضم عدد من لاعبي الخبرة حيث سلام شاكر وامجد كلف ومروان حسين وعبد القادر وآخرين اضافة الى الوجوه الشابة قبل ان بترك يحيى علوان بصمته على الفريق بعد مرور 14 جولة تشهد استقرارا وهدوء من الانصار الذين يرون من اللاعبين يأخذون بزمام الامور بقوة امام النتيجة العريضة التي حدثت امامهم على حساب الجنوب ليبقي فارق النقطة مع النفط والاهم هنا ان يتواصل الطلاب في التحضير والخروج من الاختبارات بثقة عالية ويحثون الخطى للتقدم لموقع يليق بفريقهم الذي يعكس نفسه اليوم على عكس اخر مشاركات بفضل الارتكاز على عدد من لاعبي الخبرة مع وجود المدرب المعروف ودوره المؤثر وسط ترحيب جمهوره الذي يأمل بالمزيد من تحقيق النتائج الايجابية في الدوري ومواصلة التقدم في بطولة الكاس بعدما اخذ الفريق يتوازن في الاداء مقابل ذلك استمرت معاناة الجنوب مباريات الذهاب قبل العودة بثاني اكبر خسارة للان بعد الاولى بملعبه من النفط بخماسية ليستمر في مكانه المتأخر الموقع الثالث عشر مستفيدا من خسارة الملاحق السماوة من الشرطة.

تعادل الوسط وميسان

وانتهى لقاء الوسط وميسان بالتعادل من دون اهداف ليبقيا بموقعيهما حيث اصحاب الارض 16 عاشر الموقف والاخر 23 خامسا ولازال الوسط يفرط بنقاط مباريات الارض التي يفترض ان تستغل  من اجل تعويض طلعات الذهاب التي فشل في اكثرها في الوقت الذي عاد ميسان بنقطة بعدما فرض التعادل على المضيف وهو الاخر بقي يواجه صعوبات الذهاب. وحقق الحدود النتيجة التي خطط لها عادل نعمة بالفوز على الصناعات ليضيف ثلاث نقاط مهمة ويرفع رصيده الى 20 نقطة ويسير بالاتجاه الصحيح قبل ان يفشل الصناعات مرة اخرى بعدما فشل في الخروج بنقطة لكنه خسر كل الاشياء في الوقت القاتل بهدف فاضل مقداد د90 ونجح النجف في قهر اربيل بثلاثة اهداف لواحد محققا لفوز الرابع متقدما للموقع التاسع وفي وضع مقبول تحت انظار الانصار والإشادة بقدرات ثائر جسام واللاعبين فيما عاد اربيل بخيبة اخرى من خارج ملعبه وتواصل عقدة اللعب ذهابا. وخيب الميناء امال جمهوره بتعادله مع متذيل الترتيب الديوانية من دون اهداف ليستمر في معاناته  حتى بملعبه فيما عاد الديوانية بنقطة غالية ما احوج اليها امام انقاذ الموسم الصعب والتعويل على خبرة رزاق فرحان.

مشاركة