الشرطة البريطانية تعتقل أسانج في سفارة الإكوادور بعد تجريده من حق اللجوء وروسيا تعترض

641

لندن- كيتو-موسكو – بروكسل- الزمان – (أ ف ب) – أوقفت الشرطة البريطانية مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في سفارة الإكوادور في لندن التي لجأ اليها منذ عام 2012، وفق ما أعلنت في بيان الخميس.

وأعلنت الشرطة البريطانية “أوقف جوليان أسانج، 47 عاماً، الخميس 11 نيسان/أبريل من قبل عناصر شرطة العاصمة في سفارة الإكوادور”، موضحةً أن التوقيف يأتي بموجب أمر قضائي يعود لحزيران/يونيو 2012 صادر عن محكمة وستمنستر في لندن، بسبب عدم مثول أسانج أمام المحكمة.

وأعلن رئيس الإكوادور لنين مورينو الخميس على تويتر أن بلاده تصرفت بموجب حقها “السيادي” حين قررت سحب لجوء مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج الذي أوقف الخميس في لندن.

وكتب مورينو “الإكوادور قررت بموجب الحق السيادي سحب اللجوء الدبلوماسي لجوليان أسانج لخرقه أكثر من مرة الاتفاقيات الدولية”.

غير انه حمّل رئيس الإكوادور السابق رافاييل كورييا، المنفي في بلجيكا منذ 2017، الخميس خلفه لنين مورينو مسؤولية توقيف مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج في لندن، واصفاً مورينو بأنه “أكبر خائن بتاريخ أميركا اللاتينية”.

وكتب كورييا على تويتر “هذا يعرض حياة أسانج للخطر ويذلّ الإكوادور. يوم حداد عالمي”، مندداً بـ”جريمة لن تنساها الإنسانية أبداً” وذلك بعد وقت قصير من توقيف أسانج من سفارة الإكوادور في لندن.

من جهتهااتهمت روسيا الخميس السلطات البريطانية بـ”خنق الحرية” بعد اعتقال الشرطة في لندن لمؤسس ويكيليكس جوليان أسانج من سفارة الإكوادور حيث يلجأ منذ سبع سنوات.

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر فيسبوك أن “يد +الديموقراطية+ تخنق الحرية”.

مشاركة