السينما العراقية تتحدى الصعاب بهمة شبابها – فائز جواد

مجلة متخصصة تصدر عددها الأول

السينما العراقية تتحدى الصعاب بهمة شبابها – فائز جواد

اكد رئيس التحرير وصاحب امتياز المجلة الفصلية المستقلة (السينمائي)  التي تعنى بشؤون السينما سعد نعمة  وجود حراك سينمائي عراقي متميز في ظل اصعب الظروف التي تمر بها اي سينما في العالم ، مشيرا بكلمة البداية التي جاء عنوانها (السينمائي والثقافة السينمائية ) الى ان ظهورمجلة سينمائية متخصصة تسلط الضوء على هذا الحراك وتنقل للقارئ العراقي المتخصص وغير المتخصص مايجري في عالم السينما اليوم محليا وعربيا وعالميا لهو امر ضروري ومهم جدا ، واكد في كلمته بمناسبة صدور العدد الاول من المجلة ان السينما هي بلاشك اكثر الفنون شعبية لدى الناس كما انها تجمع كل الفنون تقريبا لذا الاهتمام بها ضروري وضروري جدا ، والسينما العراقية رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها ورغم غياب الدعم الحكومي والمؤسساتي لها الا انها في السنوات الاخيرة وبهمة شباب السينما استطاعت ان تثبت حضورها عربيا وعالميا في مختلف المهرجانات السينمائية في العالم ، وختم نعمة كلنا امل ان تجد المجلة طريقها الى كل مهتم بعالم السينما في العراق وخارجه وان تكون عند حسن ظن الجميع .

عشق السينما

وتضمن العدد الاول ملف العدد والتي جاءت عناوينها – نوزاد شيخاني .مهندس مدني عشق السينما وقراءة في مهرجان الفجر السينمائ الدولي والسينما الايرانية تاريخ وتحديات ، كذلك بحث في مفاهيم التطهير التغريب والتماهي للمشاهد في فيلم البائع للمخرح اصغر فرهادي، وايضا السينما الايرانية من المهادات الى العالمية ، ونقرا ايضا تحت عنوان ضفاف سينمائية تداعيات حركة الفيلم العراقي ، وفي ذكرى رحيله العاشرة عنونت المجلة (عبقرية المكان في افلام يوسف شاهين)

وكتبت المجلة عن القضية 23لزياد دويري اطلالة على المسكوت عنه ن ونطالع في عدد المجلة فيلم مكتوب للتونسي عبد اللطيف كشيش تحت عنوان شخصيات هشة وكاميرا تصطادالاجساد العارية ، وكتبت المجلة عن الاشتغالات الاخراجية لدى المخرج العراقي محمد الدراجي ، ونقرا بغداد من خلال موشور السينما والافلام  ونقرأ ايضا مدخل الى التحولات السينمائية في سلطنة عمان ودور الجمعية العمانية للسينما في نشاة الحراك السينمائي ، وهناك حمى المهرجانات والموجة الجديدة في السينما الفلسطينية من الجيل الاول حتى الجيل الثالث بعد النكبة  ، وسلطت المجلة الضوء على السينما العراقية عام 2017 وارقام وحقائق ، وكتبت ايضا عن الفيلم التسجيلي وتضمن العدد الاول بصفحاته الـ 84 صورا فوتغرافية تجسد ملفات ومواضيع وتحقيقات المجلة التي يراس تحريرها صاحب الامتياز سعد نعمة والمدير الاداري والمالي علي البياتي ومستشارو التحرير كاظم سلوم ومهدي عباس والمدير الفني سمير مرزه واختارت المجلة على صدر صفحتها الاولى صورة لجائزة الاوسكار عنونتها السينما العراقية وجوائز الاوسكار بينما اختارت المجلة صورة فوتغرافية قديمة في غاية الروعة تظهر سينما الزوراء في شارع الرشيد التي مازالت اثارها شاخصة الى يومنا هذا .

مشاركة