السيسي يدافع عن القرارات الاقتصادية ومحلب لـ الزمان لن نسمح بالإحتجاجات


السيسي يدافع عن القرارات الاقتصادية ومحلب لـ الزمان لن نسمح بالإحتجاجات
زيادة أسعار البنزين والسولار يرفع تعريفة النقل والسلع الغذائية
القاهرة ــ مصطفى عمارة
دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاحد عن قرار الحكومة خفض دعم الوقود الذي ادى الى زيادة اسعار المواصلات وبعض السلع معتبرا انها تستهدف تجنب غرق الدولة في الديون ، بحسب الاعلام الرسمي. وقال السيسي في لقاء مع رؤساء تحرير صحف مصرية ان القرارات الأخيرة التى صدرت بزيادة أسعار الوقود، كان لابد منها لمواجهة الديون التى تعانى منها البلاد ، حسب ما ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة الاهرام المملوكة للدولة.
وبرر السيسي القرار المثير للجدل بقوله لو تأخرت قرارات زيادة الأسعار لغرقت البلاد فى ديون قدرها أكثر من 3 تريليون جنيه قرابة 417 مليار دولار اميركي . واضاف أن هذه القرارات شئنا أم أبينا كان لابد من اتخاذها سواء تمت الآن أو بعد ذلك فالأفضل لنا المواجهة بدلا من ترك البلاد تغرق لو تأخرنا أكثر من هذا . شهد الشارع المصري ردود فعل غاضبة علي قرارات الحكومة وسياسة الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة سعر البنزين والسولار والغاز رافضا رفع الدعم عن عدد من السلع التموينية . فيما اكد ابراهيم محلب رئيس الوزراء المصري عقب اجتماع مجلس الوزراء في تصريح ل الزمان ان الحكومة لن تسمح باية احتجاجات خلال الفترة الحالية والتي تتطلب الاستقرار وزيادة الانتاج. واضاف ان الحكومة لن تتسماح مع الذين يستغلون الشعب ويتاجرون بقوته .
فيما دارت اشتباكات بين المواطنين واصحاب سيارات الاجرة في عدد من المحافظات كما اضرب السائقين وقطعوا الطرق في مناطق اخري لمطالبة المرور بالسماح بزيادة الاجرة رسميا لوقف الاشتباكات مع الركاب. وعاد تكدس السيارات عند محطات التعبئة بسبب نقص البنزين وزيادة الاقبال عليه فضلا عن قيام بعض السائقين بتخزين المواد البترولة. وترتب علي زيادة اسعار المشتقات زيادة في اسعار السلع الغذائية خاصة الخضر والفاكهة والتي تعتمد علي عمليات النقل حيث ارتفعت اسعار السلع الغذائية بنسبة 35 .
ورفعت مصر أسعار الكهرباء الموجهة للصناعات كثيفة الاستهلاك بين سبعة و23 بالمئة في اطار اجراءات واسعة النطاق لخفض الدعم الذي يلتهم 20 بالمئة من الموازنة العامة للدولة وإصلاح الاقتصاد المنهك.
ورفعت حكومة رئيس الوزراء إبراهيم محلب أسعار الغاز الطبيعي لصناعتي الأسمنت والحديد والصلب بين 30 و75 بالمئة و أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي للسيارات بنسب تتراوح بين 40 و175 بالمئة.
وقال محلب إن رفع أسعار المواد البترولية وأسعار الكهرباء سيوفر للدولة نحو 51 مليار جنيه 7.13 مليار دولار .
وزادت أسعار الكهرباء للصناعات كثيفة الاستهلاك وفقا لبيان حصلت عليه رويترز اليوم بناء على طلبها من وزارة الكهرباء إلى 34.1 قرش لكل كيلو وات»ساعة من 27.70 قرش لكل كيلو وات»ساعة في الجهد الفائق خارج وقت الذروة بينما زاد في وقت الذروة إلى 51.1 قرش من 41.5 قرش.
AZP01

مشاركة