السيسي يتجه لإبقاء محلب رئيساً للحكومة وموسى يقود الفريق الرئاسي


السيسي يتجه لإبقاء محلب رئيساً للحكومة وموسى يقود الفريق الرئاسي
الرئيس المؤقت يلغي قرارات العفو عن قيادات الاخوان المحكومين بالإعدام في زمن مرسي
القاهرة ــ الزمان
كشفت مصادر مقربة من عبد الفتاح السيسي الفائز في الانتخابات الرئيسية يتجه الي ابقاء رئيس الوزراء الحالي ابراهيم محلب بسبب الكفاءه التي اثبتها خلال فترة تولية الرئاسة.
وقالت المصادراما بالنسبة للحكومة فسوف يجري تغييرات محدودة قد تكون ابرزها وزير الري الحالي محمد عبد المطلب بسبب فشلة في التعامل مع مشكلة سد النهضة وابراهيم الدميري وزير النقل والمواصلات ودرية شرف الدين وزيرة الاعلام.
واكدت المصادر كما سوف يتم اضافة حقيبة جديدة او اثنين من بينها واحدة لوزارة قطاع الاعمال كما سوف يتم اجراء حركة تغييرات محدودة في بعض المحافظات الحدودية.
وأضافت انه من المنتظر ان يشكل السيسي فريق رئاسي معاون مكون من السفير محمود كارم وعمرو موسي للعلاقات الدولية كما ان اللواء مراد موافي رئيس المخابرات السابق مرشح لاحد الملفات المهمة في الفريق الرئاسي.
علي الجانب الاخر وفي اول رد فعل علي تولي السيسي الرئاسة قرر تحالف دعم الشرعية الذي يقودة الاخوان بدء اسبوع من التظاهر باشره أمس تحت شعار أسبوع ثورى هادر بالتوازى مع انتفاضة للمحبوسين فى السجون، ضد السيسي الرئاسى
وكشفت مصادر عن خطة التنظيم الدولي التى تتضمن التظاهر بشكل موسع أمام السفارات المصرية فى واشنطن، وباريس، ولندن، وجنوب أفريقيا، وألمانيا، وبروكسل، وتشكيل وفد إعلامي للقاء نواب فى مجلس الشيوخ الأمريكي؛ لإقناعهم بضرورة عدم التعاون مع الرئيس الجديد.
فى المقابل، قالت مصادر سيادية إن الأجهزة الأمنية توصلت إلى معلومات عن مخططات الإخوان لحشد شباب من كل القوى الثورية المعارضة للسيسي، تبدأ بتخصيص ميزانية مفتوحة لدعم الفوضى فى مصر، عن طريق التظاهر واستخدام العنف المنظم ضد ضباط الشرطة والجيش، وقطع الطرق وإرهاق أجهزة الدولة.
على صعيد آخر قالت تقارير امس إن الرئيس المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا بإلغاء قرارات عفو أصدرها الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي عن أعضاء قياديين في الجماعة وإسلاميين آخرين.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن عدلي منصور الذي يرأس مصر منذ عزلت قيادة الجيش مرسي في تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه أصدر القرار مساء أمس الخميس وقالت تقارير الصحف المصرية إن عددهم 52 شخصا. ومن بين من ألغيت قرارات العفو عنهم العضو القيادي في جماعة الإخوان المسلمين المقيم في الخارج يوسف ندا والداعية الإسلامي المؤيد للإخوان وجدي غنيم.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قرار منصور شمل أربعة إسلاميين صدرت أحكام بإعدامهم وأصدر مرسي قرارارت بالعفو عنهم. وخفض القرار الجديد عقوباتهم إلى السجن المؤبد على أن تخصم منها المدة بين صدور قرار العفو وصدور قرار إلغائه.
واستمر حكم مرسي عاما. وكثيرون ممن أصدر قرارات العفو التي شملتهم قضوا فترات بالسجن منذ التسعينات.
وانتخب قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا حيث حقق فوزا ساحقا على السياسي اليساري حمدين صباحي في الانتخابات التي أجريت على مدى ثلاثة أيام وانتهت يوم الأربعاء.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن مرسي أصدر قرارات العفو الملغاة عامي 2012 و2013.
وأضافت تبين أن هذه القرارات تضمنت أسماء أشخاص نسب إليهم ارتكاب جرائم قتل وترويع استهدفت المواطنين الأبرياء… ثار جدل مجتمعي حول القرارات المشار إليها وما صاحبها من شكوك في الأغراض المبتغاة منها.
AZP01

مشاركة