السيسي يؤكد إنفتاح القاهرة للتعاون مع بغداد في جميع المجالات

421

السيسي يؤكد إنفتاح القاهرة للتعاون مع بغداد في جميع المجالات

البرلمان لـ (الزمان): توجّه عراقي مصري لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية

بغداد – شيماء عادل

القاهرة – مصطفى عمارة

كشفت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب عن توجه عراقي بالتعاون مع مصر لإعادة سوريا الى عضوية الجامعة العربية، لكنها قالت انها لم تبحث الموضوع داخل اللجنة. وقال رئيس اللجنة عبد الباري زيباري لـ(الزمان) امس  إن (هناك توجهاً دبلوماسياً عراقياً لإعادة سوريا الى الجامعة العربية)، مبينا أن (وزارة الخارجية ترى أنه من مصلحة المنطقة بشكل عام عودة سوريا للجامعة العربية) وأضاف زيباري  أنه (لم تتم مناقشة الموضوع بشكل رسمي داخل لجنة العلاقات الخارجية)، مشيراً الى  أن (الجامعة العربية هي صاحبة القرار النهائي بهذا الملف). بدوره افاد النائب عن ائتلاف دولة القانون  جاسم محمد جعفر عن وجود  مساع عراقية عربية حثيثة لإعادة عضوية سوريا في الجامعة العربية. وقال جعفر في تصريح امس إن (العراق ومصر والجزائر وتونس يدعمون وبقوة عودة سوريا إلى وضعها الطبيعي وإعادة عضويتها في الجامعة العربية). وأضاف ان (مصر هي اللاعب الأبرز كونها حليفاً قوياً مع روسيا وهي من تسيطر إداريا على الجامعة العربية ما يجعل دعمها للملف إيجابياً جدا) . وأضاف  أن (العراق يدعم تلك التوجهات من خلال وزارة الخارجية لارتباط استقرار الأوضاع على الحدود بعودة سوريا إلى وضعها الطبيعي ) موضحا أن (تلك الدول لا يهمها بقاء بشار الأسد من عدمه  حيث أن استقرار سوريا يصب في صالح الشرق الأوسط والمنطقة العربية). وكشف مصدر بالخارجية المصرية فى تصريح لـ(الزمان) بطبعتها الدولية امس عن إنّ هناك تنسيقاً يجري الان بين مصر والعراق لاعادة سوريا الى مقعدها بالجامعة . واكد المصدر ان (المصلحة القومية تتطلب اعادة سوريا فى هذا التوقيت الذى تتعرض فيه المنطقة لتهديدات خارجية وداخلية). واشار  الى ان (اعادة سوريا الى الجامعة العربية لا تعني تغييرا فى الموقف المصري الداعم لتطلعات الشعب السوري فى اقامة نظام ديمقراطي تشارك فيه كل الاطياف من خلال المفاوضات). فى السياق ذاته اكد  عضو الائتلاف السوري المعارض بسام الملك انّ (القمة العربية المقبلة ستبحث هذا الملف ) .واضاف فى تصريح  ان (هناك مؤشرات على عدم معارضة الدول العربية لعودة سوريا الى مقعدها بالجامعة منها تصريح ولي العهد السعودي فى امريكا بأن بشارالاسد باق والحديث الامريكي عن انسحاب امريكي قريب من سوريا)،  بدوره أكد  عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية رضا احمد حسن  ان (وقف عضوية سوريا كان خطأ كبيرا لأن ما يحدث فى سوريا شأن داخلي). من جهة اخرى، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي موقف مصر الداعم لوحدة العراق، ومساندتها لجهود استعادة الأمن والاستقرار على كامل أراضيه، وتعزيز تماسك نسيجه المجتمعي في إطار موحد من المواطنة .

وبحسب المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية  بسام راضي  فقد شدد السيسي خلال استقباله امس رئيس مجلس النواب سليم الجبوري واعضاء الوفد المشارك  بإجتماعات الاتحاد البرلماني العربي على (انفتاح مصر للتعاون مع العراق في جميع المجالات الثنائية، فضلاً عن استمرار التشاور والتنسيق الثنائي بهدف تعزيز التكاتف والتضامن بين الدول العربية في ظل الأزمات الإقليمية التي تواجه الأمة في الوقت الراهن، والتي تفرض أهمية ترسيخ وحدة الصف ونزع فتيل الطائفية والمذهبية، وذلك في إطار المحددات والمبادئ الثابتة لسياسة مصر القائمة على الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والالتزام  بقيم الأمانة وعدم التآمر) ، مؤكداً (قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات، ومشيداً بما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور إيجابي خلال المدة الأخيرة).ووجه الجبوري التهنئة للسيسي لمناسبة فوزه بولاية رئاسية ثانية، مشيراً إلى (ما عكسته نتائج الانتخابات من المكانة التي يحظى بها السيسي لدى الشعب المصري وثقته في قيادته لمصر في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها ). وكان رئيس مجلس النواب المصري علي عبدالعال قد استقبل  الجبوري والوفد المرافق له وأعد مأدبة غداء بمقر البرلمان المصري على شرف الجبوري. وتلتئم في القاهرة اليوم الأربعاء أعمال المؤتمر السابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي على مدى يومين بمشاركة العراق لمناقشة الوضع العربي الراهن وعقد اجتماع تشاوري لرؤساء البرلمانات والمجالس والوفود و المشاركة في الدورة الـ23  للجنة التنفيذية للاتحاد واجتماعات اللجان الدائمة المتعلقة بالشؤون السياسية والعلاقات البرلمانية والشؤون المالية والاقتصادية وشؤون المرأة والطفولة .

وفي سياق آخر، بعث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم  امس الثلاثاء برقية تهنئة إلى السيسي بمناسبة فوزه لولاية ثانية فى الانتخابات الرئاسية.وأكد معصوم حرص العراق ( على مواصلة العمل المشترك لمزيد من القوة لعلاقات التعاون التاريخية بين بلدينا بما يخدم المصالح المشتركة لشعبينا الشقيقين ويسهم فى تعزيز الامن والسلام والتعاون في المنطقة)، متمنياً للسيسي (المزيد من النجاح) في عمله وللشعب المصري الشقيق (اضطراد التقدم والرفعة).وبحثت الجامعة العربية في القاهرة امس بناء على طلب فلسطيني وبرئاسة السعودية (الإجراءات الإسرائيلية التصعيدية بحق الشعب الفلسطيني).واتهم مندوب فلسطين لدى الجامعة  دياب اللوح، إسرائيل بـ(شن حرب شرسة ضد الشعب الفلسطيني)، بعد استشهاد 17  فلسطينيا وأصابة المئات في ذكرى إحياء يوم الأرض.

وأضاف اللوح أن حكومة (اليمين المتطرف برئاسة نتنياهو تضيق الخناق على الشعب الفلسطيني).وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين بالجامعة سعيد أبو علي إن (الكويت ومصر والأردن أيدت الطلب الفلسطيني لبحث جرائم الاحتلال وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني).

مشاركة