السيستاني يجيز دفن الميّت جراء كورونا بدون غسل

654

 

 

 

السيستاني يجيز دفن الميّت جراء كورونا بدون غسل

النجف – الزمان

اجاز المرجع الديني  علي السيستاني دفن المتوفي بوباء كورونا بدون غسل او تيمم اذا ما منعت السلطات المختصة ذلك. وبحسب فتوى للسيستاني ردا على اسئلة بشأن دفن المتوفين جراء اصابتهم بكورونا  فإنه اذا لم يتيسر غسل الميت  فبالامكان ان يتيمم  بيد الحي ولو بلبس قفازات .  وجاء في الفتوى  التي اطلعت  عليها ( الزمان) امس  انه  (لا ممانعة من دفن الميت بـكورونا في المقابر العامة وعلى السلطات المعنية تسهيل الامر بذلك). وشدد السيستاني على انه (لايجوز حرق جثمان الميت المسلم وعلى ذويه وغيرهم الممانعة والإصرار على دفنه وفق الشرع الحنيف) مؤكدا (وجوب تكفين الميت بوباء كورونا بالاثواب الثلاثة وعلى السلطات المعنية تسهيل دفنه في المقابر العامة). كما جاء في الفتوى تعليمات اخرى بشأن طريقة الدفن وطقوسه. وفي شأن  متصل كلف رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي، فرقة الامام علي القتالية التابعة للحشد الشعبي بتغسيل ودفن جثامين المتوفين بكورونا في النجف الاشرف.

وطلب قائد الفرقة طاهر الخاقاني في بيان  من( مجاهدي الفرقة  تهيئة مغتسل خاص ومصلى والتكفل بدفن المتوفين جراء الاصابة بمرض كورونا الوبائي في مقبرة تم تخصيصها من قبل محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري لمثل هذه الحالات من الوفاة).

وا شار الخاقاني،الىانه( تم التنسيق مع عدد من طلبة الحوزة العلمية لتولي أداء صلاة الجنازة على المتوفين). في غضون ذلك دعت المفوضية العليا لحقوق الانسان الى الالتزام بتوجيهات الجهات المختصة ومراعاة المراسم الدينية والاجتماعية  في دفن الموتى جراء وباء كورونا. وقالت  في بيان، تلقته  ( الزمان )امس (نتابع باهتمام ما تقوم به  الجهات الصحية المختصة من اجراءات بشأن دفن الموتى الذين توفوا جراء اصابتهم بوباء كورونا) مبدية ( إسفها الكبير لما وصلت الية الاوضاع نتيجة عدم استطاعه الجهات الصحية والساندة لها دفن جثث المتوفين من ابناء محافظة بغداد تحديدا بسبب عدم تخصيص المكان الملائم ،  ورفض اهالي المتوفين لدفن الموتى بحجة عدم اتباع الطرق الشرعية من تغسيل وتكفين بحسب العادات والتقاليد الاجتماعية المتعارف عليها يضاف إلى ذلك محاولة البعض منهم تسلم الجثث خارج الضوابط المقررة في البروتوكول الصحي الدولي الذي اقرته منظمة الصحة العالمية وتوجيهات وزارة الصحة العراقية في مثل هذه الحالات الطارئة او بسبب التخوف غير المبرر والمبالغ فيه من الجثث).

وطالب البيان خلية الازمة بـ (التحرك الجاد للتنسيق مع الحكومات المحلية في بغداد و باقي المحافظات لتخصيص الاراضي  المطلوبة وألمباشرة باتمام مراسيم التشييع وأتباع الطرق الرسمية والشرعية في مثل هذه الحالات من تغسيل وتعقيم و تكفين وبحضور ذويهم لضمان أداء الطقوس الشرعية بحسب رأي رجال الدين إحتراما لحقوق الميت ومراعاة لمشاعر ذوي المتوفين ومواساة لهم على ان لا تتعارض مع التوجيهات الصادرة من الجهات المختصة الصحية) . ودعا البيان ذوي المتوفين  الى (الالتزام بالتعليمات الصحية المقررة لما للموضوع من خصوصية وضرورة من اجل الحفاظ على حياة الآخرين ومنع انتشار المرض).

من جهة اخرى حيا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر  القوات الأمنية والكوادر الطبية لدورهما في هذه المرحلة . وكتب الصدر في تغريدة على منصة تويتر  اطلعت عليها(الزمان) امس (تحية اكرام واجلال للقوات الأمنية , تحية اكرام واجلال للكوادر الطبية),  اضاف (فحياكم الله على جهادكم في خضم هذا البلاء والوباء).

مشاركة