السنيد ينهي جدل المشككين بفئوية طياري أف 16

190

السنيد ينهي جدل المشككين بفئوية طياري أف 16
بغداد ـ علي السيد جاسم
قطع رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حسن السنيد الشك باليقين وانهى جدلا بشان وجود تمييز وحصر المتدربين على قيادة الطائرات اف 16 على فئة او مكون معين دون اخر مؤكدا وجود توازن دستوري في جميع الطيارين لتدريبهم على هذه الطائرات والطائرات الاخرى.
وقال السنيد في تصرح امس ان (هناك توازنا دستوريا وقانوني في جميع الطيارين الذين يتدربون على طائرات الـ اف 16 وعلى الطائرات الاخرى وعلى خريجي الكليات العسكرية وحتى خريجي كلية الطيران).
واضاف ان (هناك لغطاً من بعض الكتل السياسية على ان التدريب حصر فقط للكرد وهذا اللغط موجود لانهم غير مطلعين على الامر). مؤكدا ان (هناك توازنا دستوريا في تدريب الطيارين من جميع الطوائف وليس من طائفة واحدة).
وكان قائد القوة الجوية الفريق اول ركن انور حمه امين قد ابدى استغرابه من تصريحات المشككين بحصر التدريب لصالح فئة معينة واوضح ان (هناك دفعات من المتدربين تشمل مختلف المكونات وان الدفعة الموجودة حاليا في امريكا تشمل تسعة من الشيعة واثنان اكراد وسني واحد).
وكان عدد من السياسيين انتقدوا خلال الايام الماضية ارسال دفعة من الطيارين العراقيين للتدريب على قيادة الطائرات المذكورة زعموا ان جميعهم من طائفة دينية واحدة.
وعد النائب عن كتلة المواطن كريم عليوي الولايات المتحدة الأمريكية واقفة وراء اقصاء الشيعة من التدريب على الطائرات. وقال عليوي في تصريح امس إن (الاقصاء الواضح للشيعة في عملية اختيار الطيارين الذين سيرسلون الى الولايات المتحدة الامريكية للتدريب على قيادة الطائرات الامريكية يأتي ضمن مخاوف أمريكية واضحة من منح الشيعة قدرة استخدام تلك الطائرات التي تعاقد العراق مع الجانب الامريكي على شرائها).و دعا لجنة الامن و الدفاع الى أن (يكون لها دور في تسقيط هذا المشروع الطائفي) حسب قوله.
/8/2012 Issue 4274 – Date 11 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4274 التاريخ 11»8»2012
AZQ01

مشاركة