السماح لبريطانية بمغادرة مصر بعد قرار منعها من السفر

435

السماح لبريطانية بمغادرة مصر بعد قرار منعها من السفر
حكومة إخوان مصر الائتلافية تنهي شهر العسل مع المجلس العسكري
القاهرة ــ الزمان
في اول ازمة بين جماعة الاخوان المسلمين في مصر والمجلس العسكري اثر العلاقات الطيبة والتفاهم التي ربطت بين الجانبين والتي امتدت اثناء الانتخابات وبعدها تفجرت ازمة بين الجانبين تهدد بانتهاء شهر العسل بينهما اثر اعلان الاخوان عزمهم علي تشكيل حكومة ائتلافية بل وترشيح اسماء اخوانية بارزة لشغل مقاعدها مع التفاوض مع عدد من التيارات والاحزاب كالنور والوفد الذان رحبا بالمشاركة في الحكومة الجديدة والمصريين الاحرار الذي يدرس المشاركة في تلك الحكومة.
المجلس العسكري وبدوره وكما تقول مصادر مطلعة ابدي غضبه كما تقول مصادر مقربة منه من تلك الخطة والتي اعتبرها انفراد باتخاذ القرار دون الرجوع للمجلس العسكري والذي يمثل حاليا السلطة التنفيذية وتحديا لقراره باستمرار حكومة الجنزوري حتي انتخاب رئيس مدني للبلاد وقرر اتخاذ موقف حاسم تجاه تلك الخطوة ففي تصريحات خاصة أكد محمود غزلان المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين ان المجلس العسكري رفض مطالب الجماعة بقيام حزب الحرية والعدالة صاحب الاغلبية في البرلمان بتشكيل حكومة جديدة بدلا من حكومة الدكتور كمال الجنزوري. قائلا: لا يوجد مبرر لرفض المجلس العسكري مطالب الإخوان. والتمسك بالحكومة الحالية رغم ان جميع الحكومات التي جاءت بعد الثورة باختيار من المجلس فاشلة ولم تحقق شيئاً. واضاف انه من حق حزب الحرية والعدالة تشكيل حكومة باعتباره حزب الاغلبية وبالفعل بدأ الحزب مشاوراته مع الأحزاب الأخري لتشكيل حكومة ائتلافية. الا ان المجلس العسكري تمسك ببنود الاعلان الدستوري التي تمنح رئيس الجمهورية وحدة الحق في تشكيل الحكومة وكشفت مصادر مقربة من الاخوان ان الاخوان يزعمون استغلال تقرير لجنة تقصي الحقائق لسحب الثقة من وزير الداخلية وفي حالة رفض رئيس الحكومة اقالته فانهم سوف يطرحون سحب الثقة من الحكومة باثرها مما قد يؤدي الي صدام علني بين المجلس العسكري والاخوان قد يلقي باثره علي العملية السياسية في المرحلة القادمة. الي ذلك قالت مصادر في مطار القاهرة إن بريطانية تعمل في المجال الخيري سمح لها بالعودة إلي بريطانيا امس بعد صدور قرار بمنعها من مغادرة مصر الاسبوع الماضي بسبب تحقيق مع منظمات غير حكومية تعمل في مصر. ولم تقدم المصادر تفاصيل بشأن عمل البريطانية ديان دياكون لكن موقع مؤسسة البناء والاسكان الاجتماعي وهي جمعية خيرية بريطانية يذكر أنها مديرة المؤسسة. وعملت الجمعية في مشروع اسكان بجنوب مصر.
وأفادت مصادر بالمطار بأن النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود سمح لدياكون بمغادرة مصر بعد استكمال تحقيق. وكان 43 أجنبيا غالبيتهم أمريكيون ومصريون قد منعوا من مغادرة مصر وتم تحويل قضاياهم إلي محكمة الجنايات في خلاف دفع واشنطن إلي التلويح بإمكانية قطع معونة عسكرية بقيمة 1.3 مليار دولار تدفعها سنويا لمصر. وقال أحد القضاة الذين يقودون التحقيق إن المنظمات غير الحكومية انتهكت قوانين الضرائب المصرية لعدم إعلانها عن التمويل التي تتلقاه من الخارج ولعدم دفعها ضرائب من رواتب العاملين فيها ولقيامها بأنشطة سياسية لا علاقة لها بعملها في المجتمع المدني.
وبعض الممنوعين من السفر يعملون لدي منظمات غير حكومية تمولها الولايات المتحدة من بينها المعهد الديمقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي اللذان تربطهما صلات بالحزبين الديمقراطي والجمهوري الأمريكيين. ومن بين الممنوعين من السفر ابن وزير النقل الأمريكي.
وقال القاضي إن قرارات منع السفر فرضت لان بعض المطلوبين للتحقيق غادروا مصر.
وقال دبلوماسي غربي فيما يتعلق بقضية دياكون “هذا الأمر نتيجة لنهج معاد للاجانب ويضر كثيرا بسمعة مصر ووضعها الدولي.. يبدو أن هناك القليل من الاسباب المنطقية لمنع السيدة دياكون من مغادرة البلاد”.
/2/2012 Issue 4123 – Date 15- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4123 – التاريخ 15/2/2012
AZP02