السلطات السورية تمنع الأطباء من المغادرة إلا بإذن أمني خاص

402


السلطات السورية تمنع الأطباء من المغادرة إلا بإذن أمني خاص
التحالف الدولي يدك مطار الطبقة وأوباما المخابرات أساءت تقدير خطورة داعش
واشنطن ــ مرسي ابو طوق
بيروت روما ــ الزمان
أكّدت مصادر في المعارضة السورية الداخلية أن النظام في دمشق أصدر قراراً يمنع بموجبه الأطباء من مغادرة البلاد إلا بإذن مسبق من السلطات الأمنية، في محاولة قالت عنها المصادر إنها تهدف لوقف العجز في نقص معدل الأطباء البشريين نتيجة الحرب الدائرة منذ نحو ثلاث سنوات. وقالت المصادر لوكالة آكي الإيطالية للأنباء إن السلطات السورية لن تسمح للأطباء بمغادرة سوريا إلا بعد حصولهم على إذن مسبق من الأجهزة الأمنية، وهو أمر معقّد وصعب ويحتاج أحياناً لعدة أشهر، وتعيدهم من مراكز الحدود والمطارات إن لم يكن معهم مثل هذه الموافقة ، مشيرة إلى وجود استثناءات لهذه الحالة تطال الأطباء الموالين للنظام أو من له أقارب أو معارف في الأمن وأجهزة الدولة العليا، وفق المصادر.
وتعتبر نسبة الأطباء في سوريا قبل الأزمة نسبة مرتفعة، بحدود 15 طبيب لكل ألف مواطن، إلا أن الأزمة واستهداف النظام السوري للأطباء والمسعفين، وهروب عدد كبير منهم إلى الخارج والهجرة إلى دول عربية وأوروبية، قلل هذه النسبة بشكل كبير. وحسب مصادر المعارضة، فإن النظام استهدف أطباء عالجوا جرحى التظاهرات في البداية ومن ثم جرحى الاشتباكات، كم تم اعتقال وتعذيب الكثير منهم ، واستخدام النظام ومن بعده المعارضة المستشفيات كجزء من استراتيجية الحرب على صعيد آخر شنت مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سلسلة غارات استهدفت معاقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سوريا، خلال الساعات الماضية.
و أفادت الهيئة العامة للثورة في سوريا، بأن غارات التحالف ضربت أهدافا تابعة لداعش في جنوب مدينة تل أبيض ومدرسة عين عروس في محافظة الرقة التي تخضع أجزاء كبيرة منها للتنظيم الذي يتصدر لوائح المنظمات الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة. وأضافت الهيئة أن طيران التحالف شنّ ثماني غارات على مطار الطبقة العسكري، مشيرة الى تصاعد الدخان بشكل كثيف من المطار. كما نفذت المقاتلات الحربية 15 غارة استهدفت مواقع داعش في منبج بريف حلب. من جانبه قال المرصد السوري ، إن الغارات التي شنها التحالف الدولي في بلدة منبج أدت إلى مقتل مدنيين. في وقت اقر الرئيس الاميركي باراك اوباما ان الولايات المتحدة لم تتوقع ان يؤدي تدهور الوضع في سوريا الى تسهيل ظهور مجموعات اسلامية متطرفة خطيرة على غرار تنظيم الدولة الاسلامية. وفي مقابلة مع شبكة سي بي اس نيوز ، قال الرئيس ان مقاتلي تنظيم القاعدة القدامى الذين طردتهم الولايات المتحدة والقوات المحلية من العراق، تمكنوا من التجمع في سوريا ليشكلوا تنظيم الدولة الاسلامية الجديد الخطير.
AZP01