السكتة الزوجية – مجيد السامرائي

348

 

 

 

السكتة الزوجية – مجيد السامرائي

 احتاج الى الحيطة والحذر وانا أهبط السلم الى متحفه الارضي  الذي تقيم فيه رفات تماثيل كل الملوك العظام الذين استحالت عظامهم الى رميم ومكاحل . يقول لي :  جورج روو وصف حضارة السومريين بالحضارة المدلله ! تقول له زوجته :  شايك بُرَد! يكمل هو دون اكتراث :  حضارة بلاد مابين النهرين حضارة مائية إخصابية .. ثم يلتفت اليها (  لو سويت قليلا من الزهورات والميرامية  بالنعناع لكان احسن ) توميء برأسها بالموافقة . يكمل هو : عندما احتفلت روما بعيد ميلادها المائة  احتفلت سومر بعيد ميلادها الـ4000. تخبره زوجته : (ماكو زهورات  ينفع هيل) ؟ دون اكتراث  يتم هو :  اغلب المعارف  الانسانية جذورها تنبع من سومر  فالعالم مدين لها بالشكر والعرفان والامتنان ..

 بمشاعرمقلوبة   تتصرف الزوجة بحكمه لقد سمعت هذا الكلام مرارا وتأست بالصبر الجميل ؛  فقد كان ينوي ان يسمي المولودة القادمة بعد ان كشف السونار(  انخيدونا ) ! تقول لي : (بالله عليك هل يرضيك هذا يادكتور) ؟  يكلمني دون ان يلتفت اليها : هذه ابنة سرجون الاكدي اول شاعرة تضع اسمها على الرقم الطينية !!

برد المزيج الذي في الكوب لم ارتشف منه شيئا وهو لم يذقه ايضا! قالت هي :  (راح تعبي بلاش على ايش العجلة)؟  هو التقط فكرة : العجلة ذروة الاختراع قبل الثورة الصناعية  الاولى  ..  لاتوجد آلة  على هذا الكوكب لم تكن العجلة إحدى مفاصلها !  ساد صمت هائل ارجاء المكان  .. كنت ان اغير دورة الحديث  لكنها إنسحبت بصمت وقدرت ان تعم المكان بعد إنتصاف الليل تلك السكتة الزوجية التي اعرف اسرارها. واجب البشرية ان تشكر السومريين على منجزهم الرائع ، زوجته عراقية سومرية ايضا لم يقدم لها الشكر على جميل ماصنعته يداها ..  الراحل عبد الرزاق عبد الواحد كان يقول لي  : انا كتلة من الشعر وظيفتي شاعر اكتب الشعر ليلا نهارا  فقط ؛ هم يتولون عني تدبير شؤون المنزل ؛ فواتير الكهرباء ؛ تصليح السخان ؛ كل شيء كل شيء.

 لم يسأل احد نجيب محفوظ عن طبيعة علاقته بزوجته ام فاطمة وام كثلوم بناته اللائي نبن عنه في استلام جائزة نوبل للآداب لكنه دائما يردد : (أنا موظف عند الرواية)..

لكني سألت طه حامد الشبيب  عن استعباد المشغل الروائي له  قال :  لابد ان يكون تحت رجلي شيء وانا اكتب حين اجلس الى المنضدة  لابد ان اضع شيئا يسند ظهري …  هذه الجلسة هي التي تأتي بالجمل الابداعية  ؛ اكتب في اليوم 4 ساعات  على مشغلين  ؛ ساعتين الصبح  بعدما استفيق من النوم وبعدما استفيق من القيلولة  على مدى 7 اشهر .. هل يصبح آله .. يقرأ افكاري .. أنا عائش داخل الجو الروائي..

ماحصة ام مروان زوجة خزعل الماجدي في مشغله الهولندي ؟ لقد انجز 93 مطبوعا قبل ان يناهز السبعين، (يشتغل في اليوم 15 ساعة بينها (وهلات)  للنوم والقيلولة .. يقول لي : انا اشعر إن ماينتظرني اضعاف ما انجزت ..انا عندي مكتبة ضخمة جدا  واستطيع الذهاب الى اي بلد منه مايشكل علي اضافة الى ماعندي من تسجيلات وفديوهات ! ذات مرة كتب عن زوجته وقد ذهبت الى اسبانيا : اخاف عليك من لوركا !

لم نمحهن مايستحققن ! ابونا محفوظ ؛ عبدالرزاق ؛ طه ؛ خزعل ؛ حتى أنا …

 تقول  ليندا لرول : النساء بطبيعتهن يستطعن  الصمت  ..عندما يصمت الازواج يكون الاولاد سفراء دائميين او متجولين بين الوالدين لرأب الصدع بين الطرفين؛  إثر السكتة الزوجية .الكلام عند المراة تعبير عن الاهتمام والشوق ؛ الصمت عند الزوج نوع من الاسترخاء .امتلاك الشيء يعني الزهد فيه .

 أووف زهقت ..هل وصلت الفكرة ؟!

مجيد السامرائي

مشاركة