السفير الأمريكي السابق: علاقتنا المستقبلية مع العراق تعتمد على توجهات الصدر

لندن‭- ‬الزمان‭ ‬

قال‭ ‬السفير‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬لدى‭ ‬بغداد‭ ‬دوغلاس‭ ‬سيليمان،‭ ‬الجمعة،‭ ‬إن‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬راهنت‭ ‬على‭ ‬قطع‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والعراق‭ ‬خسرت‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬الأخيرة‭. ‬

في‭ ‬إشارة‭ ‬الى‭ ‬القوى‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬والتي‭ ‬استصدرت‭ ‬قرارا‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬عقب‭ ‬اغتيال‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭  ‬بخروج‭ ‬القوات‭ ‬الامريكية‭ ‬من‭ ‬البلاد‭. ‬

وادلى‭ ‬سيليمان‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬تلفزيون‭ ‬‮«‬الحرة‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تموله‭ ‬واشنطن‭ ‬بحديث‭ ‬مليء‭ ‬بالتوقعات‭ ‬بشأن‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬وما‭ ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬العلاقة‭ ‬العراقة‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭.. ‬

وأشار‭ ‬السفير‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬علاقة‭ ‬العراق‭ ‬وأمريكا‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬توجهات‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‮»‬،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬على‭ ‬الصدر‭ ‬ومَن‭ ‬يتحالف‭ ‬معه‭ ‬ان‭ ‬يأخذوا‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬مطالب‭ ‬متظاهري‭ ‬تشرين‭ ‬بإعطاء‭ ‬العراق‭ ‬صوتا‭ ‬مستقلا‮»‬‭. ‬

واعتبر‭ ‬سيليمان‭ ‬أن‭ ‬‮«‬رئيس‭ ‬حكومة‭ ‬تصريف‭ ‬الأعمال‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬حافظ‭ ‬على‭ ‬علاقاته‭ ‬مع‭ ‬أمريكا‭ ‬وإيران‭ ‬وسياسته‭ ‬الخارجية‭ ‬كانت‭ ‬مقبولة‮»‬‭.  ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬جرت‭ ‬بدون‭ ‬عنف‭..‬،‭ ‬وصوّت‭ ‬الناخبون‭ ‬بحرية‭ ‬للقوى‭ ‬التي‭ ‬تريد‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الهوية‭ ‬العراقية‮»‬،‭ ‬مردفا‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الانتخابات‭ ‬افرزت‭ ‬لاعبين‭ ‬جدداً‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬القوى‭ ‬الشبابية‭ ‬المنبثقة‭ ‬عن‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الشعبية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬والجنوب‭ ‬خاصة‭ .. ‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬‮«‬تحالف‭ ‬الفتح‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يريد‭ ‬قطع‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬أمريكا‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬العراقية‭ ‬خسر‭ ‬الانتخابات‮»‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬لا‭ ‬توجد‭ ‬تحديات‭ ‬قانونية‭ ‬تواجه‭ ‬الانتخابات‭ ‬حتى‭ ‬الان‮»‬‭.  ‬وزاد‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الفتح‭ ‬وقوى‭ ‬الدولة‭ ‬يريدان‭ ‬رفض‭ ‬الانتخابات‭ ‬برمتها‭ ‬دون‭ ‬مبررات‭ ‬حقيقية‮»‬،‭ ‬واصفا‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬بالخطير‭. ‬

وقال‭ ‬سيليمان،‭ ‬‮«‬انصح‭ ‬من‭ ‬يتفاوض‭ ‬مع‭ ‬الصدر‭ ‬ان‭ ‬يتأكدوا‭ ‬بأن‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬سيقودها‭ ‬او‭ ‬يسيطر‭ ‬عليها‭ ‬ستتعامل‭ ‬مع‭ ‬أمريكا‮»‬‭. ‬

‭ ‬

مشاركة