السفير الأمريكي السابق: علاقتنا المستقبلية مع العراق تعتمد على توجهات الصدر

التيار يرى منصب رئيس الوزراء ليس حكراً على الرجال

السفير الأمريكي السابق: علاقتنا المستقبلية مع العراق تعتمد على توجهات الصدر

لندن- الزمان

النجف – سعدون الجابري

قال السفير الأمريكي السابق لدى بغداد دوغلاس سيليمان، إن القوى السياسية التي راهنت على قطع العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق خسرت في الانتخابات البرلمانية الأخيرة. في إشارة الى القوى التي استصدرت قرارا في البرلمان عقب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني  بخروج القوات الامريكية من البلاد. وادلى سيليمان في مقابلة مع تلفزيون الحرة الذي تموله واشنطن بحديث مليء بالتوقعات بشأن ما جرى وما سيكون في العلاقة العراقة مع واشنطن. وأشار إلى أن (علاقة العراق وأمريكا في المرحلة المقبلة تعتمد على توجهات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر) مضيفا أن (على الصدر ومَن يتحالف معه ان يأخذوا بعين الاعتبار مطالب متظاهري تشرين بإعطاء العراق صوتا مستقلا).  واعتبر سيليمان أن (رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي حافظ على علاقاته مع أمريكا وإيران وسياسته الخارجية كانت مقبولة). وقال إن (الانتخابات العراقية جرت بدون عنف..، وصوّت الناخبون بحرية للقوى التي تريد التركيز على الهوية العراقية) مردفا بأن (الانتخابات افرزت لاعبين جدداً)، في إشارة إلى القوى الشبابية المنبثقة عن الاحتجاجات الشعبية في بغداد والجنوب خاصة. وأضاف أن (تحالف الفتح الذي كان يريد قطع العلاقة بين أمريكا والقوات المسلحة العراقية خسر الانتخابات) معتبرا أنه (لا توجد تحديات قانونية تواجه الانتخابات حتى الان).

رفض الإنتخابات

وزاد بأن (الفتح وقوى الدولة يريدان رفض الانتخابات برمتها دون مبررات حقيقية واصفا هذا الموقف بالخطير). وقال سيليمان، (انصح من يتفاوض مع الصدر ان يتأكدوا بأن الحكومة التي سيقودها او يسيطر عليها ستتعامل مع أمريكا). واكد رئيس لجنة المفاوضات بشان الكتلة الأكبر والحكومة المقبلة للتيار الصدري حسن العذاري، ان منصب رئاسة الوزراء ليس حكراً على الرجال.وذكر العذاري في تعليق مقتضب عبر حسابه في فيسبوك إنّ (منصب رئاسة الوزراء ليس حكراً على الرجال)، واضاف ان (المرأة نصف المجتمع). وكان رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أعلن أسماء اللجنة المكلفة بالمفاوضات السياسية وعقد التحالفات لمرحلة ما بعد الانتخابات.وقال الصدر في وثيقة (نود إعلام جميع الاطراف السياسية أن اللجنة المفاوضة التي تمثلنا دون غيرها حصراً، ولايحق لأحد التدخل بعملها هم العذاري رئيسا لها و نصار الربيعي نائبا أولا له و نبيل الطرفي نائبا ثانيا وحاكم الزاملي مساندا لها)، وأضاف ان (للجنة بكامل الصلاحيات في مسألة التحالفات البرلمانية والسياسية لهذه المرحلة، على ان يرجعوا لنا في مهام أمورهم وتجنب التحالف مع من لنا عليهم ملاحظات،وأن يعملوا وفق الاحتياط والمصالح العامة). زدعا إمام وخطيب جمعة مسجد الكوفة هادي الدنيناوي ،الكتل السياسية إلى التضامن وتغليب المصلحة العامة والإسراع في تشكيل حكومة عراقية لا شرقية ولاغربية.وقال الدنيناوي (نثمن الجهود التي بذلها الصدر وجهود جنوده الصدريين و أبناء العراق باطيافه كافة الذين ساهموا بانجاح عملية الانتخابات).

تشكيل حكومة

واضاف (ندعو أصحاب الكتل السياسية المخلصين إلى التضامن والتكاتف وتغليب المصلحة العامة من أجل الاسراع في تشكيل حكومة عراقية لا شرقية ولا غربية بل حكومة عراقية أصيلة)، واوضح الدنيناوي ان (الحكومة الجديدة يجب أن تضع العراق المظلوم في مصاف الدول المتطورة والمتقدمة والمتحضرة ، ولاسيما في رفاهية ابناء شعبها بكل أطيافه من دون تمييز عرقي او طائفي أو حزبي). الى ذلك،غادرالمرجع الديني محمد اسحاق الفياض العراق امس ، متوجها الى العاصمة البريطانية لندن لتلقي العلاج. وقال مصدر في مكتبه ان (الفياض غادر امس محافظة النجف ، متوجها الى لندن لغرض تلقي العلاج هناك). وكان الفياض قد اجرى قبل اشهر فحوصات طبية في لبنان بعد تجاوزه الاصابة بفايروس كورونا.

مشاركة