السفن الحربية الإيرانية تنضم للأسطول الروسي قرب سواحل سوريا

126


السفن الحربية الإيرانية تنضم للأسطول الروسي قرب سواحل سوريا
مصرع 24 في 3 مفخخات ضد الأمن السياسي بإدلب وقوات الأسد تهاجم حلب
طهران ــ دمشق ــ بيروت
أ ف ب ــ الزمان
أعلن قائد سلاح البحر في الجيش الايراني، حبيب الله سياري، امس، أن الأسطول الـ 24 في البحرية الايرانية سيتوجه الى البحر المتوسط قريباً في مهمة تدوم 3 أشهر. فيما تبدأ المناورات لسفن الاسطول الروسي قرب شواطئ سوريا والتي تتضمن عمليات انزال على اراضيها خلال ايام.
وقال سياري لوكالة أنباء فارس ، ان الأسطول الـ 24 من السفن الحربية سيسيّر بوارج في المياه الحرة شمال المحيط الهندي وخليج عدن ومضيق باب المندب والبحر الأحمر وقناة السويس والبحر المتوسط وسواحل دول جنوب شرق آسيا . وأشار سياري الى أن المجموعة الـ 23 للقطع البحرية بالجيش الايراني ستعود الأسبوع المقبل الى ايران، لتنطلق بعدها رحلة المجموعة الـ 24 وتستغرق مهمتها حوالي 3 أشهر . وأضاف أنه منذ اصدار أوامر المرشد الأعلى علي الخامنئي القاضية بضرورة تواجد سلاح البحر الايراني ـ باعتباره قوة استراتيجية ـ في المياه الحرة، بدأنا بالتواجد في المياه الدولية لأن البحار ذات أهمية لتطور البلاد ونموها وهي تعود لجميع الشعوب . من جانبها شنت القوات النظامية التي تعاني حصاراً في بعض الجهات هجوما جديدا في مدينة حلب امس بعد يوم من مقتل 87 شخصا في تفجيرات في جامعة حلب. وقال المرصد السوري ان مصادر من مقاتلي المعارضة على الأرض ذكرت أنهم كانوا يقاتلون قوات الحكومة في الساعات الأولى من صباح امس قرب بستان القصر فيما يشير الى تجدد هجوم القوات الحكومية. اوضح المرصد في بيان أنه لقي ما لا يقل عن 24 شخصا مصرعهم معظمهم من القوات النظامية وذلك اثر انفجار ثلاث سيارات مفخخة استهدفت عربات امن قرب فرع الامن السياسي وقرب سرية حفظ النظام في مدينة ادلب. واشار الى ان العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالة خطرة . كما أكد مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن معظم القتلى من قوات النظام الا أن من بينهم مدنيون .
فيما قالت وكالة الانباء السورية الرسمية ان 22 قتلوا في انفجار سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان امس في ادلب بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا ، فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثلاث سيارات مفخخة استهدفت مراكز امنية، وان من بين القتلى مدنيون الا أن معظمهم من قوات النظام.
وقالت الوكالة فجر ارهابيون انتحاريون امس سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات في مدينة ادلب ما اسفر عن استشهاد 22 مواطنا واصابة 30 اخرين بجروح .
واوضحت ان التفجير الاول وقع في دوار الزراعة والثاني في دوار المطلق.
كما أشارت الوكالة الى احباط هجوم آخر بسيارتين مفخختين أخريين إدلب المسطومة بريف المحافظة.
AZP01