السعودية تطيح إخوان سوريا وضغوط أمريكية لإنتخاب بديل عن الجربا


السعودية تطيح إخوان سوريا وضغوط أمريكية لإنتخاب بديل عن الجربا
إتفاق محاصصة يخيم على إنتخابات الهيئة الرئاسية للائتلاف
انقرة ــ توركان اسماعيل
أكد عضو الائتلاف السوري سمير نشار، أن اتفاق محاصصة غير معلن، يتردد بخصوص انتخابات الهيئة الرئاسية الجديدة للائتلاف السوري، أبرم بين كتلة الرئيس الحالي أحمد الجربا والأمين العام السابق للائتلاف مصطفى الصباغ، مبينا أن اتفاقا من هذا النوع يجمع حوله كافة أعضاء الائتلاف.. وقال النشار في رده على سؤال حول المعلومات التي تدور حول استبعاد الإخوان المسلمين بالتوافق بين الكتل الرئيسية للائتلاف، وإن كانت هذه الخطوة تأتي إرضاء للمملكة العربية السعودية ليس سبب الاستبعاد هو إرضاء لأحد، ولكنها خطوة تخدم من حيث الأهداف الموقف السعودي، وللأسف كتلة الإخوان المسلمين ارتكبت أخطاء سياسية بتحالفات متعددة ومتنوعة ومتقلبة، ما أدى إلى ظهور نقد شديد لها بين مختلف مكونات الائتلاف، للممارسات وسلوكيات جماعة الإخوان المسلمين، وقيادة الائتلاف تشعر الآن أن سياسات الإخوان المسلمين، تؤدي إلى نتائج سلبية وتطبع العمل الوطني والثوري بطابع معين، وهذه الممارسات ربما عليها تحفظات من غالبية أعضاء الائتلاف، وربما من غالبية الشعب السوري .
وقال القيادي في الائتلاف ورئيس الامانة العامة لاعلان دمشق سمير نشار في اتصال هاتفي من تركيا ان التداول قائم بين اعضاء الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية حول اختيار هيئة رئاسية جديدة، وهناك مسعى للتوصل الى صيغة توافقية . واشار الى ان هناك ضغوطا خارجية كبيرة تشارك فيها السعودية وقطر والولايات المتحدة في محاولة لانضاج التسوية القائمة بالنسبة اليه على المحاصصة ، مقابل اعتراضات واسعة داخل الائتلاف على محاولة مصادرة القرار السوري، بحسب قوله.
واستبعد نشار انجاز الانتخابات اليوم، وهو الموعد الذي كان حدده الائتلاف، وذلك بسبب التجاذبات العديدة داخل الهيئة السياسية الابرز في المعارضة السورية.
واوضح ان صيغة التوافق التي برزت قبل ايام تقوم على انتخاب عضوي الائتلاف هادي البحرة رئيسا، وخالد خوجة امينا عاما، وهما المنصبان الاساسيان في الهيئة السياسية .
وهادي البحرة الذي يحظى بتأييد رئيس الائتلاف الحالي احمد الجربا، محسوب على السعودية، بينما خالد خوجا محسوب على قطر ومدعوم من مصطفى الصباغ، رئيس كتلة المجالس المحلية في الائتلاف.
AZP01