السعودية تبلغ أوبك برفع إنتاجها النفطي وعصام الجلبي لـ الزمان لا علاقة للقرار بتمويل الحرب على داعش

446


السعودية تبلغ أوبك برفع إنتاجها النفطي وعصام الجلبي لـ الزمان لا علاقة للقرار بتمويل الحرب على داعش
لندن ــ الزمان
واشنطن ــ مرسي أبوطوق
ابلغ خبير الطاقة الدولي عصام الجلبي امس انه لا صحة للمعلومات المتدولة في اسواق النفط عن استمرار السعودية بتخفيض اسعار نفطها كجزء من فاتورة الحرب على داعش التي تدفعها للدول الغربية المساهمة في التحالف الدولي ولدعم ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما مع اقتراب انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.
وقال الجلبي ل الزمان ردا على تصريحات خبراء غربيين بان السعودية سوف تستمر في زيادة الانتاج رغم انخفاض الاسعار كجزء من تعهدها بالمساهمة في نفقات حرب التحالف الدولي خاصة الولايات المتحدة ضد داعش انه لا مشكلة اسعار في الولايات المتحدة سواء ارتفعت الى اكثر من مائة دولار او انخفضت الى مادون 80 دولار.
فيما أبلغت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك أنها رفعت إنتاجها من الخام في أيلول بواقع 100 ألف برميل يوميا وهو ما يزيد من العلامات التي تظهر عدم إقبال المملكة حتى الآن على خفض الإنتاج لمواجهة نزول الأسعار كثيرا عن 100 دولار للبرميل.
وقالت أوبك في تقرير شهري أمس إن السعودية أبلغت عن إنتاج 9.704 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول ارتفاعا من 9.597 مليون برميل في أغسطس آب.
على صعيد آخر تشكل حملة الضربات الجوية في العراق وسوريا التي تشنها الولايات المتحدة على رأس ائتلاف دولي، فرصة ذهبية لصانعي الاسلحة الاميركيين.
وقال ريتشارد ابو العافية نائب رئيس مجموعة تيل غروب للاستشارات انها الحرب المثالية للشركات التي تتعامل مع الجيش وكذلك للمطالبين بزيادة الاموال المخصصة للدفاع .
فيما هبط سعر خام برنت أمس إلى أدنى مستوى له منذ عام 2010 لينزل عن 90 دولارا للبرميل مع إعلان السعودية زيادة إنتاجها في الشهر الماضي وهو ما عزز التكهنات بنشوب حرب أسعار في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك .
AZP01