السجناء العرب في سجن الناصرية يضربون عن الطعام احتجاجاً على أوضاعهم


السجناء العرب في سجن الناصرية يضربون عن الطعام احتجاجاً على أوضاعهم
عمان ــ الزمان
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون
قال مصدر لـ الزمان إن المغربيين بسجن الناصرية بالعراق يشاركان في اضراب مفتوح عن الطعام، رفقة سجناء عرب في نفس السجن، احتجاجا على الأوضاع اللاإنسانية التي يعيشونها. هذا إضافة إلى أن المعتقل المغربي عبد السلام البقالي، لا يزال يقبع داخل المعتقل السري مطار مثنى من دون أن تصل عنه أية أخبار لأهله بالمغرب. ويشارك في الاضراب السجناء الاردنيين والسعوديين أيضاً.
أعلن قيادي في التيار السلفي في الأردن، أن تياره يتجه الى تشكيل وفد شعبي لزيارة العراق خلال الفترة القليلة المقبلة لمطالبة الحكومة العراقية بالافراج عن المعتقلين الأردنيين هناك.
وقال القيادي السلفي محمد الشلبي الملقب بـ أبي سياف امس، ندرس تشكيل وفد شعبي لزيارة بغداد خلال الأيام المقبلة ولقاء رئيس الحكومة العراقي نوري المالكي لمطالبته باطلاق سراح المعتقلين الأردنيين المتواجدين بالمعتقلات العراقية اسوة بالمعتقلين الليبيين وغيرهم . وتقدر الحكومة الأردنية عدد المعتقلين الأردنيين المتواجدين في المعتقلات العراقية بنحو 14 شخصا، بينما تقول مؤسسات لحقوق الانسان أن عددهم يقدر ما بين 35 الى 40 معتقلا.
من جانبها كشفت المنظمة العربية لحقوق الانسان عن تعرض عدد من المعتقلين الأردنيين لاعتداءات جسدية في سجن الناصرية قبل ثلاثة أيام.
وأكد رئيس المنظمة المحامي عبدالكريم الشريدة اصابة عدد من المعتقلين الأردنيين والعرب في هذا الاعتداء، قائلا ان المعتقلين الأردنيين يتعرضون لمعاملة غير انسانية ويتعرضون للسب والشتم يوميا دون ان تحرك وزارة الخارجية الأردنية ساكنا . ويدخل المعتقلون الأردنيون في العراق يومهم الخامس بالاضراب عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة وسبهم وشتم الصحابة وامهات المؤمنين. وفيما يتعلق ببدء المعتقلين الأردنيين في العراق تنفيذ اضراب عن الطعام، أكد مصدر في الوزارة ان السفارة الاردنية في بغداد تتابع ملف المعتقلين الأردنيين في السجون العراقية بشكل دائم، حيث يتم الاطمئنان على أوضاعهم، وتحديدا فيما يتعلق بموضوع الاعدامات الذي أثير مؤخرا حيث تبين أنه لم يتم اعدام أي أردني.
على صعيد آخر اعلن محامي التنظيمات الاسلامية موسى العبداللات ان حرس الحدود الاردني اعتقل ستة سلفيين جهاديين اثناء محاولتهم العبور الى سوريا، مشيرا الى ان بين المعتقلين ابن أخت أبومصعب الزرقاوي، الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق.
وقال محامي التنظيمات الاسلامية موسى العبداللات ان قوات حرس الحدود اعتقلت يوم السبت ستة مجاهدين بينهم أبو أسيد ابن اخت الزرقاوي اثناء محاولتهم العبور الى سوريا للجهاد .
وقتل الاردني الزرقاوي في غارة امريكية شمال شرق بغداد عام 2006. واضاف العبداللات انه من المتوقع ان توجه لهؤلاء الستة تهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها التأثير على العلاقات مع دولة اجنبية ، مشيرا الى ان عقوبة هذه التهمة في حال ادانتهم قد تصل الى الاشغال الشاقة ما بين 5 الى 15 عاما .

واكد ان عدد المجاهدين من التيار السلفي الذين التحقوا بكتائب التوحيد الاسلامية في سوريا بلغ حوالي 100 شخص ، مشيرا الى انه تم حتى الان تسجيل ستة شهداء منهم .
وكان وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال سميح المعايطة صرح السبت بان قوات حرس الحدود اعتقلت فجر السبت مجموعة مسلحة في احدى المناطق الحدودية بعد تبادل لاطلاق النار مع افرادها.
ولكن المعايطة، وهو ايضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة، لم يعط المزيد من التفاصيل حول مكان اعتقال هؤلاء المسلحين او عددهم او جنسياتهم.
AZP01