الزوراء تهاجر إلى البصرة ولقاء التحدي بين فرق الشمال

الزوراء تهاجر إلى البصرة ولقاء التحدي بين فرق الشمال

 الناصرية – باسم الركابي

تستكمل اليوم الاحد مباريات الجولة العاشرة من الدوري الممتاز باقامة خمس مواجهات مهمة تدخل من خلالها الفرق اختبارات غير سهلة تسعى البعض منها الى تعزيز وتعديل المراكز قبل ان ترى الاخرى نفسها امام مهمة مو اجهة الامور التي لاتحسد عليها جراء تواجدهافي المنطقة الصعبة وسط تحديات النتائج بحسابات مرتبكة وبانتهاء نصف مباريات المرحلة الحالية دون فوز للان  وهذا مؤشر خطر امام محاولة تعديل الاوضاع.

 زاخو واربيل

ويشهد ملعب زاخو اللقاء الاستثنائي بين الغريمين اصحاب الملعب السابع 15 واربيل الخامس عشر 7 وكلاهما سيدخل بشعار لابديل عن الفوز بغض النظر عما حصل في مبارياتهما السابقة لاسباب معروفة في المقدمة النتيجة التي تتطلب التركيز الخاص على مباراة اليوم التي يحضى فيها المضيف على دعم جمهوره الكبير وجهود التشكيل في تصعيب المهمة على الضيوف بحثا عن الفوز الخامس والاطاحة بالجيران بعيدا عن كل الاعتبارات وتذوق طعم الفوزمع الانصار سوية . على الجانب الاخر لازال اربيل يعاني من ضعف النتائج خارج وداخل ملعبه لكنه مؤكد اتخذ الاستعدادات الكاملة للمهمة اامذكورة الخاصة لانه ليس هناك افضل من الفوز حصرا امام زاخو ولسان حالهم يقول ذاهبون وسنعمل ما في وسعنا واللعب بشكل قوي ولاتراخي أمام تحديات المهمة الخطرة لكن التوجيهات هي ان يلعب الكل لخدمة الكل لان الفوز يساوي ست نقاط .

وسيكون الوصيف الزوراء 21 امام سفرة غاية في الصعوبة الى البصرة لمواجهة المجتهدنفط البصرة الخامس17 وسط ترقب عشاقة في مواصلة تحقيق النتائج المطلوبة في اول تحدي خارج العاصمة ويعلم عصام حمد ان المضيف  فر يق متجانس ومنسجم ويؤدي بشكل واضح وعاد من فوز مستحق من  اربيل فيما تفوق فريقه بشق الانفس على الوافد نوروز ما  يتطلب اللعب بتركيز وبدون اخطاء لتعطيل حركة  وصعوبات البصريين والاهم تحقيق النتيجة المطلوبة لملاحقة الشرطة وتوسيع الفارق مع الوسط والجوية . فيما يريد عماد عودة كتابة النتيجة الايجابية على  حساب احد المرشحين للقب ولتأكيد ان ماتحقق من نتائج يعود لجهود الاعبين وتاكيد حضورهم وكتابة مباريات الذهاب الاهم كما يظهر الفريق محظوظا ويخرج من مو اجهات قوية بكامل النقاط ولازال يعكس شخصية واضحة.

الامانة وسامراء

وتظهر الفرصة متاحة امام الامانة رابع عشر 7  لحصد كامل نقاط مباراته من ضيفه سامراء ومن ثم تعديل مسار الامور المرتبكة  والتراجع للمو اقع الخلفية  متاثرا بنتائجه فيما استمر سامراء يعاني كثيرا ويتذيل الترتيب وبدون فوز للان وسيكون امام لقاء غير سهل لكن عليه ان يقدم نفسه.

 احباط الجوية

ويعيش الجوية حالة احباط بعد تلقي الخسارة الثانية تواليا من النجف وقبلها من الشرطة والتراجع رابعا  19 لتزداد المهمة صعوبات كبيرة  وتصبح وعبء ثقيل  على البطل الذي سيخوض لقاء الديوانبة تحت ضغط جمهوره  ومطالبة اللاعبين على التركيز وخوض المهمة برغبة بعيدا عن الموقع الذي عليه الضيوف ولان الامور تتأثر بالنتائج بعيدا عن المستوى والاداء رغم ارجحية البطل الذي سيلعب بكامل نجومه بعد نكبة النتيجة. فيما سيعتمد الديوانية على الكرات المرتدة للحد من خطورة اصحاب الارض وفي ظل الفوارق الكبيرة التي تدفع الفريق للتكتل الدفاعي املا في تقليل المخاطر المتوقعة ومحاولة المرور من الحالة النفسية التي يمر بها الجوية والتفكير بالفوز وحده الشعار الذي يسعى الاحمر لاسقاطه تحت انظار جمهور الازرق.

الميناء وميسان

ومع كل الذي حصل لغاية الجولة التاسعة للميناء المتواجد منذ فترة في المربع الاحمر5 في اسوء بداية وفي ايام فاترة الامر المر فوض من جمهوره الذي يعيش معاناة المشاركة لابتعاده عن مستواه وطموحات النتائج وصبر العشاق الذين يعرفون اهمية مباراة اليوم مع الجيران الغر يم نفط ميسان ثاني عشر10  ويامل ان تبدا النجاحات والتحول المرجو منها حيث الخروج  من محطة الوقوف وربما الانتقال لموقع افصل اذا ما اتت بقية نتائج الفرق الاقرب  لمصلحته فيما يريد اهل العمارة خوض اللقاء الذي سيقام عند الخامسة مساء بافضل طريقة لتحقيق رغبة جمهوره الذي يتابع الامور ويامل ان لايسترخي الاعبين ومطالبتهم بتقديم العطاء والعودة بالفوز لاغير.

مشاركة