(الزمان) تلتقي مدرّب الزوراء في مطار بغداد : فريقنا مستقر فنياً وننافس على درع الدوري

1113

(الزمان) تلتقي مدرّب الزوراء في مطار بغداد : فريقنا مستقر فنياً وننافس على درع الدوري

بدون موعد مسبق التقيته في صالة مطار بغداد حيث أستعد للسفر الى الدنمارك وهو يستعد للسفر مع فريقه الزوراء الى البصرة لملاقاة نادي الميناء ضمن دوري الكرة . صوت المذيع الداخلي في المطار يطلب من المسافرين الى الدنمارك التوجه الى الطائرة وانا مازلت لم اكمل لقائي الصحفي معه فقلت له ” أطمئن لا أذهب الا بعد أكمال اللقاء معك فهذه المرة الاولى التقي بالمدرب الخلوق أيوب أوديشو الذي يقود هذا الموسم نادي الزوراء الى طريق الانتصارات وبدون خسارة حتى الأن . وبعد هذا اللقاء بيوم واحد أقيمت مباراة الزوراء والميناء في ملعب جذع النخلة في البصرة وانتهت بفوز الزوراء بهدفين مقابل هدف واحد كما توقعها المدرب أيوب أوديشو في لقائنا معه في المطار

{ كابتن أيوب توقعاتك لمباراتكم مع الميناء

– في البداية نادي الميناء من الاندية القوية والجيدة وعندما يلعب على أرضه يقدم مستوى جيدا لكن فريقنا مستعد للمباراة واعتقد سنقدم عرضا جيد ونعود الى بغداد بالنقاط الثلاث

{ المتابعون للدوري العراقي يتوقعون حصول الزوراء على درع الدوري ماذا تقول انت ؟

– الدوري مازال في المنتصف وهناك عدة أندية جيدة تمتلك القدرة والأمكانيات ولديها الرغبة في الحصول على درع الدوري دعنا ننتظر باقي المبارايات وبعدها لكل حادث حديث

{ اللاعب مهند عبد الرحيم كيف وضعه الان معكم ؟

– مهند انظم للفريق مؤخرأ وسوف يكون معنا في الشهر المقبل وهو قوة إضافية للفريق

{ من هم اللاعبون المميزين في الدوري ؟

– بصراحة اكثر من لاعب جيد يوجد في الدوري منهم مهدي كامل لاعب الشرطة ومحمد قاسم لاعب نفط الوسط وعماد محسن لاعب الجوية وعلي حصني لاعب الميناءوكذلك اغلب لاعبي الزوراء يقدمون مستوى رائع وهناك لاعبين جيدين في باقي الفرق

{ اهم ما يحتاجه المدرب اثناء قيادة فريقك؟

– أستقرار الفريق نفسيا والثقة بالنفس بالاضافة الى الادارة الجيدة التي تعرف كيف تتعامل مع جميع الامور الفنية والإدارية بشكل رائع وهذا ما موجود حتى الان في نادي الزوراء

{  برأيك سبب اخفاق منتخبنا الوطني في تصفيات كاس العالم الاخيرة وبطولة الخليج العربي التي اقيمت قبل فترة قصيرة في الكويت ؟

– مازلنا نفتقد الى التخطيط الذي هو أساس النجاح في عالم كرة القدم بالاضافة الى عدم وجود بنى تحتية وملاعب جيدة وهل يعقل اندية كبيرة مثل الزوراء والشرطة والطلبة لا يملكون ملاعب حتىالان فكيف تريد ان ننافس فرق اسيا التي تطورت بشكل مذهل؟ والبعض منا يقلل من قيمة منتخبات تايلند وفيتنام مع العلم أنديتهم تشارك في دوري ابطال اسيا بينما فرقنا تشارك في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي . أيضا عدم وجود لاعبين موهوبين والسبب عدم الاهتمام بدوري الإشبال والناشئين واهمال الرياضة المدرسية التي كانت ومازالت منجما للاعبين . نحتاج الكثير لكي تتقدم الكرة العراقية

{ لو عدنا الى الماضي ونستذكر تاريخك عندما كنت لاعبآ فأي مباراة كانت الاجمل للاعب أيوب إديشو؟

– افضل مباراة لعبتها ضد ألمانيا الديمقراطية وتعادلنا بهدف واحد وايضا مباراتنا النهائية في دورة الألعاب الآسيوية في الهند عام 82 ضد الكويت وقبلها ضد اليابان حيث قدمت مستوى مميزا أثنت عليه الصحافة والأعلام في وقتها

{ أبرز اللاعبين الذين عاصرتهم كلاعب ؟

-جيلنا كان متميزا وكثرة النجوم والموهوبين في فرقنا فهناك ” فلاح حسن . حسين سعيد . عدنان درجال . ناظم شاكر . هادي احمد . علي كاظم ” والقائمة تطول وأنا سعيد ومحظوظ لاني عاصرت ولعبت مع هؤلاء النجوم

كان صوت المذيع الداخلي للمطار مازال يدوي ويطلب من المسافرين الى الدنمارك التوجه الى الطائرة فقلت للكابتن أيوب أوديشو الحديث معك ممتع لكني أخشى أن تتركني الطائرة فصافحته وتمنيت لفريقه الزوراء الموفقية في مباراتهم مع الميناء

مشاركة